قال يوسف صبري مالك شركة Virtual Worker Now- في حوار خاص ل أصول مصر أن الشركة تقدم حلول متنوعة فى مجال ادارة ال

يوسف صبرى,Virtual worker now

  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
cop27
الأحد 3 يوليو 2022 - 04:54
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

في حوار خاص لـأصول مصر

يوسف صبري: هدفي تأسيس 100 شركة وأن أخلق 10 آلاف فرصة عمل في مصر

 
 
 
 

قال يوسف صبري – مالك شركة Virtual Worker Now-  في حوار خاص  ل " أصول مصر" أن الشركة تقدم حلول متنوعة فى مجال ادارة الاعمال منها  خدمات إدارة  الانتاج والعمليات التجارية  والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتستعين بخبرات في كندا وأوروبا والولايات المتحدة ومناطق الشرق الأوسط .  واضاف ان الشركة حرصت فى اختيار هيكل موظفيها بالتركيز على الشغف والطموح ، وتتبنى الشركة اليات للاستثمار فى افرادها ورفع خبراتهم .  وتقدم الشركة خدماتها  لمجموعة واسعة من العملاء بداية من  الشركات الناشئة إلى الشركات الكبري فى عدة مجالات منها التعليم الالكتروني والتسويق الرقمي وابتكار العلامات التجارية.

استراتيجية الادارة :

واوضح صبري انه تم اختيار غالبية الموظفين  بالشركة من الشباب الراغبين فى التعلم ومتاح العمل من المنزل دون اى رسميات تقليدية ، وبدأت الشركة نشاطها دون استثمارات كبري حيث ان التعلم والارادة والتدريب المستمر سبب توسع الشركة .

 

وتابع فى اطار ذلك "قررنا التوسع بانشاء شركة اخري تحت اسم   virtual courses now، متخصصة لتعليم الاشخاص الكثير من المهارات من خلال دورات مطلوبة بصورة مُلحّة ف مجال الأعمال " .

واضاف" انه اذا استطاع المتقدم لهذه الدورات الحصول على درجة جيدّة في الاختبار سيتم توّفير وظيفة له على الفور في الشركة الأم -Virtual Worker Now-   ويسترد ثمن الدورة على الفور " .

 

واشار صبري ان شركته الثالثة  virtual hub now  هي شركة انشأت بهدف دعم الشركات الناشئة قائلا " انا هدفي يبقي ليا 100 شركة و اني اخلق 10000 فرصة عمل" و من هذا المنطلق اسس شركة جديدة متخصصة  في التصميمات الداخلية و الخارجية تحت مسمى " مسار ".

 

واوضح ان" مسار " بدأت العمل  فى مجال التصميمات وحققت نتائج مرضية للعملاء التى تعاونت معهم وتقوم حالياً بالعمل على مشروع اخر  في فلوريدا بالولايات المتحدة الامريكية وهو كومباوند  من 19 فيلا بتكلفة 65 مليون دولار , و تعمل "مسار "على وضع التصميمات  الداخلية و الخارجية لهم , و أوضح " صبرى " أن كل العاملين ب " مسار " هم شباب مصريين فقط.

 

وتابع انه لم يقابل اى صعوبات في اجراءات تأسيس  الشركة  وقام فقط باستشارة قانوني لمعرفة الاجراءات والاوراق اللازمة مشيراً الى ان  معظم المصريين لا يعلموا ان هذه الاجراءات خارج مصر اصعب و  واعلى تكلفة ولايوجد اى طرف يقدم المساعدة  ، فعلى سبيل المثال لو رغبت فى تاسيس شركة فى كندا سنتطلب تكلفة اعلى واجراءات اطول   وخطوة التوسع ستكون اعلى تكلفة .  

 واكد على ان الشباب  فى مصر لديها الرغبة فى النجاح والوصول ولكن ليس لديهم علم عن كيفية تحقيق ذلك والخروج عن التيار التقليدي ومقولة  " مفيش شغل "، بالرغم من وجود الكثير من فرص العمل.

و اردف انه لم يبدأ مشروعه في كندا بسبب وجود منافسة كبيرة  وايمانه  ان الشباب في مصر لديهم موهبة عالية ، لذلك فكر فى  كيفية استخدام هذه الموهبة باقل عدد منافسين او كيفية بناء كوبري الكوبري بين مصر و دول الخارج بالاضافة الي فرق العملة قائلا "لو حد بيدفع مرتب برا 3000 دولار في حاجة هيدفعهم في مصر 700 دولار او اقل و ياخد شغل احسن كمان".

 

البدايات

وقال يوسف صبري في تحدثه عن مسيرة حياته ان عائلته لديهم متجر و شركة من اكبر الشركات في مصر للديكور و جده الممثل عبد الرحمن ابو زهرة  فكان يري انه سينتهي به الامر ان يعمل في متجر عائلته او ممثلا مثل جده مثله الاعلي و لكن بعد محاولات في الطريقين لم يري نفسه ناجحا بهم. و من ثم اكتشف انه يمكن  ان يبدا تاسيس  براند شخصي من خلال الانستجرام  .

وبدأ  العمل مع محمود الدرة وهو من اكبر لاعبي كمال الاجسام  فى العالم العربي ، وكان فى ذلك الوقت غير معروف وبدأ  فى تقديم خدمات التعريف برياضة كمال الاجسام عبر السوشيال ميديا واصبح لدي محمود  أكثر من مليون متابع .

 

أما عن كيفية تجميعه لفريق عمله قال ان اول شئ قام به هو البحث عما يحبه واكتشف انه يحب مونتاج الفيديو وتعلمه ، وان بعد نجاح صفحة محمود الدرة وان شخص اخر رأي هذا العمل وطلب منه السفر الى دبي ليقوم بنفس العمل له ، وعند سفره تعرف  على عددا من رجال الاعمال وكانوا عملهم ناجح ولكن لم يعملوا على السوشيال ميديا ، وابرم اتفاق معهم ان يرسلوا له الفيديوهات ليبدأ عمله فى التوسع .

 وتابع ان اول شئ يقوم به عند تعين شخص يرى اذا كان يريد التعلم او لديه الرغبة فى التعلم ، وان معظم الافراد بداوا العمل معه بدون خبرة ولكن لديهم الرغبة فى التعلم ، وان الشركة بها 13 اقسام مختلفين 

وأكد  على  ان الحكومة الفترة السابقة تدعم الشركات الناشئة  و يوجد الكثير من فرص العمل  واتاحة للدورات المجانية وتقنيات المعلومات من وزارة الاتصالات .