بدأت شركة تطوير مصر خطوات تنفيذ المنطقة التعليمية بمشروع بلومفيلدز بمدينة مستقبل سيتي بالقاهرة الجديدة ع

أحمد شلبى,مستقبل سيتى,أحمد شلبى تطوير مصر,تطوير مصر,الدكتور أحمد شلبى

الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 18:02
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

وقعت 3 عقود باستثمارات 3.2 مليار جنيه

«تطوير مصر» تبدأ المرحلة الأولى من المنطقة التعليمية بـ«بلومفيلدز» بـ«مستقبل سيتي»

 
 

بدأت شركة «تطوير مصر» خطوات تنفيذ المنطقة التعليمية بمشروع «بلومفيلدز» بمدينة «مستقبل سيتي» بالقاهرة الجديدة عبر توقيع 3 عقود بقيمة استثمارية 3.2 مليار جنيه مصري لتدشين فرع لجامعة «نيوجيرسي للتكنولوجيا» الأمريكية (NJIT) وإقامة مدرستين لـ»كينجز كوليدج» ومدرسة لـ»نارمر أمريكان كوليدج»، وأبرمت شركة «تطوير مصر» شراكة استراتيجية مع البنك التجاري الدولي CIB وشركة «كوليرز إنترناشيونال» لإعداد دراسة جدوى للمنطقة التعليمية وجذب مستثمرين وصناديق استثمارية في مجال التعليم وريادة الأعمال.

أحمد شلبي: نهدف إلى إنشاء منارة تعليمية تضم فروعًا لكبرى الجامعات والمدارس العالمية لتطوير التعليم في مصر والشرق الأوسط

وأعلن الدكتور أحمد شلبي -الرئيس التنفيذي لشركة «تطوير مصر»- إطلاق المرحلة الأولى من المنطقة التعليمية بـ»بلومفيلدز» التي تقع على مساحة إجمالية 36 فدانًا. وأشار إلى أن الشركة اتخذت قرارًا في منتصف 2016 بالاستثمار في التعليم ومواكبة خطة الدولة في الاهتمام بالتعليم والتعاون مع الجامعات الدولية في مختلف دول العالم والمساهمة في النهوض بالتعليم وتخريج أجيال من الشباب قادة للمستقبل، مشيرًا إلى أن الشركة توجهت لإقامة مشروع عمراني متكامل يجمع بين السكن والخدمات المتنوعة، وفي مقدمتها الخدمات التعليمية.

خطة متكاملة

وأضاف شلبي أن «تطوير مصر» تستهدف ضخ 10 مليارات جنيه استثمارات في تطوير المنطقة التعليمية بـ»بلومفيلدز» على مدار 10 سنوات.

وشدد على أن «تطوير مصر» تبنت استراتيجية تعمل على دعم ريادة الأعمال، وحرصت على جذب كبرى الجامعات والمدارس الدولية إلى مشروعها بمدينة «مستقبل سيتي»، لافتًا إلى أن الشركة تهدف إلى تقديم أعلى خدمة تعليمية لسد الفجوة في مصر والشرق الأوسط.

وأوضح أن الهدف من إنشاء منطقة تعليمية بمشروع «بلومفيلدز» ليس خدمة سكان المشروع فقط، ولكن أيضًا إنشاء منارة تعليمية تضم فروعًا لكبرى الجامعات والمدارس العالمية لتطوير التعليم في مصر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما وجه شلبي الشكر للمجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ICSB نظرًا للدور الأساسي الذي لعبه المجلس في ترشيح جامعة «نيوجيرسي للتكنولوجيا “NJIT للشراكة مع «تطوير مصر». وأوضح أنه سيتم إنشاء فرع جامعة «نيوجيرسي للتكنولوجيا» -وهو أول حرم جامعي أمريكي يفتح فرعًا له في مصر- باستثمارات ملياري جنيه وسعة طلابية تقرب من 3000 طالب، ويأتي ذلك في إطار حرص «تطوير مصر» على دعم أولويات الحكومة بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية في مصر بهدف الاستفادة من الخبرات التعليمية والبحثية لتلك الجامعات بما يساهم في إحداث نقلة نوعية في منظومة التعليم العالي.

ويتيح الفرع الجديد لجامعة «نيوجيرسي للتكنولوجيا» إضافة تخصصات جديدة، مثل كليات المعلومات الطبية وتكنولوجيا الخرسانة وتكنولوجيا إدارة البناء، وهذه الكليات هي الأولى من نوعها في مصر.

3 مدارس دولية

ولفت إلى أنه تم توقيع اتفاقية مع ريك جونسون -رئيس «كينجز كوليدج إنجلترا»- لإنشاء مدرستين بالمنطقة التعليمية بـ»بلومفيلدز»، وهما أول مدرستين لـ»كينجز كوليدج» في مصر، باستثمارات 800 مليون جنيه وسعة طلابية تقرب من 3000 طالب، أما المدرسة الثالثة فتم توقيع عقد مع جيهان الرشيدي -الشريك المؤسس والعضو المنتدب لمدارس «نارمر كوليدج» الأمريكية- لإنشاء مدرسة بالمشروع نفسه باستثمارات 400 مليون جنيه تسع 1800 طالب.

وأشار إلى أنه خلال عامي 2026 و2027 سيتم اكتمال الجامعة والمدارس بالمرحلة الأولى، لتبلغ السعة الإجمالية للمدارس 4800 طالب وللجامعة 3300 طالب.

وأكد أنه سيتم توقيع 4 عقود إدارة تعليمية مع أجانب ومصريين خلال الأسابيع القليلة القادمة، مشيرًا إلى أنه يتم حاليًّا الانتهاء من بعض الأمور، وفور الانتهاء منها سيتم إعلان توقيع العقود.

 

جذب الاستثمارات

وأضاف أن «تطوير مصر» وقعت شراكة استراتيجية مع البنك التجاري الدولي CIB وشركة «كوليرز إنترناشيونال» لإعداد دراسة جدوى للمنطقة التعليمية والترويج لها لدى المستثمرين والصناديق الاستثمارية العاملة في مجال التعليم وريادة الأعمال من خلال وضع معايير لاختيار أفضل المستثمرين بناء على خبرات المؤسستين الواسعة في مجال الاستثمار البنكي، وهو ما يتماشى مع رؤية شركة «تطوير مصر» بأن تصبح هذه المنطقة هي المنطقة التعليمية الكبرى في مصر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما يتماشى مع توجهات الدولة لجذب استثمارات أجنبية جديدة في مختلف القطاعات.

ولفت إلى أنه سيتم التركيز على جذب صناديق الاستثمار الأجنبية.

الشراكات المثمرة

وقال جيفري آدمز: «كينجز كوليدج هي مدرسة مستقلة تحظى باحترام كبير في إنجلترا، ولديها أكثر من 140 عامًا من التاريخ»، مشيرًا إلى أن مصر وبريطانيا تزدهر بينهما الروابط التعليمية بدعم قوي من الحكومتين.

وعلق الدكتور جويل بلوم -رئيس جامعة «نيوجيرسي للتكنولوجيا»- بأن الشراكة مع «تطوير مصر» ستحقق فوائد متعددة لكلا الطرفين، إذ يوجد لدينا حاليًّا العديد من الطلاب المصريين في حرمنا الجامعي في نيويورك ونيوجيرسي، بالإضافة إلى خريجين مصريين من الجامعة ناجحين.

رئيس «كينجز كوليدج»: المدرسة على 60 ألف متر.. ونتطلع إلى افتتاحها في 2023

وقال ريك جونسون، رئيس «كينجز كوليدج»: «تفخر كينجز كوليدج بإطلاق أول مدرسة لها في مصر بالشراكة مع شركة (تطوير مصر) بمشروع (بلومفيلدز) بمدينة (مستقبل سيتي)، وستقع المدرسة على مساحة تقارب 60 ألف متر مربع، وستضم أحدث المرافق، ونتطلع إلى افتتاحها عام 2023 لتزويد الطلاب المصريين بمستوى تعليمي مميز»، مشيرًا إلى التاريخ الكبير الذي تتمتع به مدارس «كينجز كوليدج» الذي يمتد على مدى 600 عام.

جيهان الرشيدي: يجب خلق علاقة تكامل بين المستثمرين والمدارس المتخصصة للنهوض بالتعليم

وقالت جيهان الرشيدي -الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لمدارس «نارمر أمريكان كوليدج»- إن التعليم الجيد هو الأساس لمستقبل أكثر إشراقًا، والأداة الأكثر قيمة لإحداث فرق حقيقي في نفسك وبلدك والعالم بأسره.

وأشارت إلى أن «نارمر» تتبنى استراتيجية خاصة في التعليم تعتمد على خلق علاقة ترابط قوية بين المعلم والطالب لتنمية الشعور بالمسؤولية، وهو ما ينعكس مباشرة على سلوك الطالب ويدفعه بصورة دائمة نحو التركيز والحرص على التفوق.

وأوضحت أن الفترة الحالية شهدت بالفعل قيام العديد من الشركات بضخ استثمارات ضخمة في التعليم عبر إنشاء مدارس دولية وجامعات، ونحتاج إلى المزيد في المرحلة المقبلة، لافتة إلى أهمية التكاتف بين المستثمرين وإدارات المدارس المتخصصة لخلق نموذج متكامل وفريد يحقق إضافة للعملية التعليمية ويسهم في مواكبة التغيرات المختلفة. وأشارت إلى أن المدرسة لديها أفرع في الدقي والتجمع الخامس والمعادي، وتم توقيع بروتوكول مؤخرًا مع شركة «تطوير مصر» لإنشاء مدرسة بـ»بلومفيلدز» بمدينة «مستقبل سيتي» بالقاهرة الجديدة.

ولفتت إلى أن «نارمر كوليدج» الأمريكية بمشروع «بلومفيلدز» يبلغ حجم استثماراتها 400 مليون جنيه وتسع 1800 طالب، وتتسم بالمساحات الواسعة والكثافة القليلة بما يمنح كل طالب أعلى مستوى من الاهتمام والتعليم الجيد.

عمرو الجنايني: نتعاون مع «كوليرز إنترناشيونال» لصياغة الهيكل المالي الأمثل

وأعرب عمرو الجنايني -الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي مصر- عن سعادته بتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة «تطوير مصر» للقيام بدور المستشار المالي بالاشتراك مع شركة «كوليرز إنترناشيونال» الرائدة في مجال الخدمات المهنية وإدارة الاستثمار، وذلك لمشروع شركة «تطوير مصر» التعليمي الكائن بـ»مستقبل سيتي» بالقاهرة الجديدة الذي يتضمن إنشاء منطقة تعليمية على مساحة 90 فدانًا تضم مدارس وجامعات دولية، حيث يهدف بروتوكول التعاون إلى القيام بصياغة الهيكل المالي الأمثل لتمويل المشروع وزيادة عوائد المساهمين فيه وتحديد المستثمرين المحتملين، إضافة إلى تعيين مستشارين خارجيين مستقلين.

كريم هلال: نتطلع إلى توفير حلول شاملة لجذب الاستثمارات

وأكد كريم هلال -المدير الإقليمي لشركة «كوليرز» في مصر- أن «كوليرز» تتطلع إلى توفير حلول شاملة لشركة «تطوير مصر»، سواء عن طريق التعاون مع البنك التجاري الدولي CIB لجذب استثمارات بقيمة 3.2 مليار جنيه لتطوير المنطقة التعليمية بمشروع «بلومفيلدز» أو عن طريق مساندة شركة «تطوير مصر» في اختيار أفضل المستثمرين.