واجهنا على مدار السنوات الماضية كعاملون بالقطاع العقاري العديد من التحديات منذ تعويم الجنيه فى 2003 الى الازمة

القطاع العقارى,المهندس ممدوح بدر الدين,جائجة كورونا,تحديات القطاع العقارى,دعم القطاع العقاري,بقلم المهندس ممدوح بدر الدين

  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
cop27
السبت 13 أغسطس 2022 - 05:14
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم
القطاع العقاري " صامد " .. الى متي : 

القطاع العقاري " صامد " .. الى متي : 

واجهنا على مدار السنوات الماضية كعاملون بالقطاع العقاري العديد من التحديات منذ تعويم الجنيه فى 2003 الى الازمة المالية العالمية.

مرورا بفترات ثورات 2011 و2013 حتى التعويم والاصلاح الاقتصادي وجائحة كورونا وظل القطاع العقاري صامد امام كل التحديات بل واستمر فى النمو والتطور وزاد نشاط الشركات وقامت بتوظيف الالاف من الايادي العاملة . 

ولكن التساؤل الاهم والذى يشغل بال جميع العاملين بالقطاع الى متى سيظل القطاع العقاري يقاوم التحديات وهل يستطيع عبور التحدي الحالي بسلام . 

فالتحدي الحالي" مختلف " وجاء بعد سلسلة من التحديات التى واجهها القطاع كما فرض التحدي وفقاً لوضع عالمى تعيشه جميع الدول من تأثيرات الحرب الروسية الاوكرانية.

والازمات الاقتصادية الناتجة عن نقص الانتاج وارتفاع الاسعار والتضخم الناتج عن  جائحة كورونا ، فالشركات أصبحت " منهكة " من مقاومة التحديات على مدار السنوات الماضية وبالتالي يجب البحث عن حلول  لدعم الشركات . 

دعم القطاع العقاري ودفع الشركات نحو التوسع لا يحقق فقط نتائج إيجابية على مستوى القطاع والعاملين به، بل يدفع بمستقبل الصناعة، وهو الأمر الذي تركز عليه الدولة في التوقيت الحالي

فعلى الدولة ابتكار اليات تحفيز للشركات  على الاستمرار والعمل والانتاج وتفعيل خططها التوسعية وعدم دفعها للجوء الى الانكماش او التخارج وبالتالي الاستغناء عن عمالة ، كما ان دعم الشركات يضمن بصورة كبيرة تطبيق زيادات سعرية معقولة تضمن استمرارية عمليات الشراء بالسوق العقاري وبالتالى عدم الاضرار بشريحة كبيرة من المواطنين راغبي الحصول على وحدات سكنية . 

ودعم القطاع العقاري ودفع الشركات نحو التوسع لايحقق فقط نتائج ايجابية على مستوي القطاع والعاملين به بل يدفع بمستقبل الصناعة وهو الامر الذى تركز عليه الدولة فى التوقيت الحالى كمخرج اساسي للازمات الاقتصادية التى نعانى منها حالياً . 

فالقطاع يرتبط بأكثر من 150 صناعة مغذية كما ان تطور المنتج العقاري الان ساهم فى تطور صناعات عديدة باعتبارها مدخل من مدخلات انتاج الوحدات العقارية ، ونذكر ان الصناعة ضمن الحلول المثلى لتقوية  الاقتصاد عبر التصدير وتقليل عمليات الاستيراد وايضا توظيف ايادي عاملة . 

وفى النهاية نؤكد أن دعم القطاع العقاري والحفاظ على قاعدة الشركات العاملة به امر ضروري لدعم الاقتصاد وانقاذ العديد من الصناعات والايادي العاملة وضمان استمرارية تلبية المواطنين لاحتياجتهم من الوحدات السكنية .

رئيس شركات بدر الدين

 

إقرأ أيضا

جذب الصناديق الأجنبية ووهم «الفقاعة»

البيع بعد إنجاز 30% معادلة صعبة.. غير مستحيلة