الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

الولايات المتحدة تعرض 10 ملايين دولار مكافأة مقابل معلومات عن عملية إرهابية

الجمعة 06/يناير/2023 - 08:37 ص
تشييع جثامين الضحايا
تشييع جثامين الضحايا (أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات حول الأشخاص المسؤولين عن هجوم كينيا الإرهابي عام 2020.

 

القبض على أعضاء حركة الشباب الإرهابية

 

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية، وفقًا لبيان أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية، ونشرته عبر موقعها على الإنترنت، أن الولايات المتحدة تقدم ما يصل 10 ملايين دولار للحصول على معلومات بغرض القبض على أعضاء حركة الشباب الإرهابية الذين نفذوا هجومًا على أفراد أمريكيين وكينيين في كينيا عام 2020.

 

برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية

 

وقال البيان إن برنامج المكافآت من أجل العدالة "RFJ" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، والذي تديره دائرة الأمن الدبلوماسي، يقدم مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة معلم أيمن في أي بلد أو أي فرد ارتكب أو حاول أو تآمر لارتكاب أو ساعد أو حرض على ارتكاب الهجوم الإرهابي في 5 يناير 2020 على أفراد أمريكيين وكينيين في مطار ماندا باي بكينيا.

صورة أرشيفية

 

إرهابي عالمي 

 

وأشار البيان إلى أن الجندي في الجيش الأمريكي هنري مايفيلد، والمتعاقدين بوزارة الدفاع بروس تريبليت وداستن هاريسون قتلوا في الهجوم، موضحة أن "معلم أيمن" هو قائد جيش أيمن - إحدى وحدات حركة الشباب التي تنفذ هجمات إرهابية في كينيا والصومال.

وقال البيان إن معلم أيمن كان مسؤولًا عن التحضير لهجوم يناير 2020 في كينيا، وأن وزارة الخارجية صنفته على أنه إرهابي عالمي في نوفمبر من نفس العام.

ومنشأة ماندا باي هي قاعدة عسكرية لقوات الدفاع الكينية تستخدمها القوات المسلحة الأمريكية لتوفير التدريب ودعم مكافحة الإرهاب لشركاء في شرق أفريقيا، وللاستجابة للأزمات ولحماية المصالح الأمريكية في المنطقة.

وحدث الهجوم قبل الفجر، عندما أطلق مسلحو حركة الشباب قذائف هاون على مواقع كينية وأمريكية داخل القاعدة، وفي الوقت نفسه أطلقوا قذائف صاروخية وأسلحة صغيرة على مطار خليج ماندا المجاور، وقُتل طياران متعاقدان مع وزارة الدفاع الأمريكية، وكليهما مواطنان أمريكيان، عندما أصيبت طائرتهما العسكرية بقذائف آر بي جي على مدرج المطار، فيما نجا مقاول ثالث من وزارة الدفاع، وهو أيضا مواطن أمريكي، لكنه أصيب بجروح خطيرة.