الثلاثاء 31 يناير 2023 الموافق 09 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بنوك و تأمين

ارتفاع مشتريات البنوك المركزية من الذهب 47% خلال نوفمبر الماضى

الأحد 08/يناير/2023 - 06:41 م
مشتريات البنوك المركزية
مشتريات البنوك المركزية من الذهب

أعلن مجلس الذهب العالمي فى تقريره الشهرى، أن البنوك المركزية حول العالم اشترت 50 طنًا إضافيًا من الذهب خلال شهر نوفمبر الماضي، بزيادة قدرها 47% عن أكتوبر الذي شهد تسجيل 34 طنًا.

 

 3 بنوك مركزية استحوذت على إجمالي مشتريات بقيمة 55 طنًا

 

وكشف التقرير أن 3 بنوك مركزية استحوذت على إجمالي مشتريات بقيمة 55 طنًا، وساهم اثنان في إجمالي مبيعات 5 أطنان.

من جانبه أعلن بنك الصين الشعبي، عن زيادة قدرها 32 طنًا، وهي أكبر عملية شراء تم الإبلاغ عنها في نوفمبر، وأول زيادة معلن عنها في احتياطيات الذهب منذ سبتمبر 2019.

وواصل البنك المركزي التركي شراء الذهب في نوفمبر، مضيفًا 19 طنًا آخرين إلى احتياطياته الرسمية، بينما اشترى البنك المركزي لجمهورية قيرغيزستان 3 أطنان خلال الشهر.

كان البنك الوطني الكازاخستاني والبنك المركزي لأوزبكستان من أكبر البائعين، فيما خفضت كازاخستان احتياطياتها من الذهب بنحو 4 أطنان، وانخفض احتياطي الذهب في أوزبكستان بنحو 2 طن.

من جانبه قال محلل أول الذهب بمجلس الذهب العالمي، كريشان جوبول، إن ارتفاع مشتريات البنوك المركزية يعكس قوة الطلب على الذهب.

وأشار إلى أن مشتريات الصين تعد أول زيادة معلن عنها في احتياطيات الصين من الذهب منذ سبتمبر 2019، ويعد الإعلان مهمًا نظرًا لموقع الصين التاريخي كمشترٍ كبير للذهب، حيث تراكم لدى بكين 1448 طنًا بين عامي 2002 و2019.

وذكر المحللون فى مجلس الذهب العالمى WGC أن البنوك المركزية فى أنحاء العالم ركزت هذا العام على شراء الذهب بأسرع معدل منذ عام 1967، وبقيادة روسيا والصين وبعض الدول الأخرى التى تسعى لتنويع احتياطياتها بعيدًا عن الدولار الذى ارتفعت قيمته لمستويات قياسية ليقفز الطلب على المعدن الأصفر النفيس ليتجاوز مثيله  في أي عام آخر خلال ال 55 عاما الماضية.

ويبدو أن اتجاه البنوك المركزية فى العالم تسعى لزيادة امتلاكها للذهب مع تزايد التضخم ويرجع ذلك أيضا إلى أن الخلفية الجيوبوليتيكية يعتريها انعدام الثقة وتزايد الشكوك وعدم اليقين بعد أن قامت الولايات المتحدة وحلفاؤها من الاتحاد الأوروبى واليابان وغيرهما لتجميد احتياطات النقد الدولارية لروسيا ضمن العقوبات المفروضة عليها بسبب حربها مع جارتها أوكرانيا منذ 24 فبراير الماضى وحتى الآن وربما لفترة أخرى قادمة.