الأربعاء 28 فبراير 2024 الموافق 18 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
أسواق

أسعار اللحوم تقفز40% في يناير لتفاقم تكاليف استيراد الأعلاف والماشية وأزمة السودان

الأربعاء 24/يناير/2024 - 11:45 ص
أصول مصر


قفزت أسعار اللحوم بأكثر من 40% خلال شهر يناير الجاري ليتجاوز سعر الكيلو 350 جنيه في بعض المناطق بالقاهرة والمحافظات بالمقارنة بحوالي 250 جنيه في نفس الشهر من العام الماضي وذلك مع استمرار نقص الدولار وارتفاعه والذي يتسبب في تفاقم تكاليف استيراد الأعلاف والماشية علاوة على أزمة السودان التي  تؤثر على المعروض من رؤوس الماشية في الاسواق وبالإضافة إلى  موجة الارتفاعات في أسعار السلع منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية التى مر عليها ما يقرب من عامين ما دفع معدلات التضخم في مصر للوصول لأعلى مستويات منذ عام 2017 بعد قرار التعويم.


أسعار اللحوم تزيد بأكثر من 100 جنيه في يناير


وذكرت قناة CNBC أن أسعار اللحوم في مصر صعدت بنسب وصلت إلى 30% في بعض المناطق في العاصمة والمحافظات خلال شهر يناير في بداية أسبوعه الأخير وذلك على خلفية أزمة شح النقد الأجنبي وارتفاع سعر الصرف في السوق الموازية واتساع الفارق مع السوق الرسمية لنحو 100% والتي انعكست على أسعار الأعلاف والماشية وبرغم جهود الحكومة لتعزيز الثروة الحيوانية واحتياطي اللحوم المجمدة الذي يصل لحوالي 3 أشهر.

 
ورغم تباطؤ بيع اللحوم نتيجة الارتفاعات الكببرة للأسعار إلا أن  سعار اللحوم في مصر في ارتفاع مستمر منذ بداية العام الجديد مما جعل الحكومة المصرية تحاول جاهدة تعزيز مخزونها الاستراتيجي من اللحوم عبر تعاقدات جديدة من أسواق مختلفة بغرض تنويع الإمدادات إلى جانب مشروعات تعزيز الثروة الحيوانية، حيث يصل المخزون الاستراتيجي من اللحوم المجمدة لنحو ثلاثة أشهر.


أسعار اللحوم تصل لمستويات قياسية بسبب أزمة نقص الأعلاف واضطراب إمدادت اللحوم من السودان


تشهد أسعار اللحوم في مصر زيادة غير مسبوقة على وقع أزمة نقص الأعلاف واضطراب إمدادت اللحوم من السودان، رغم ركود الأسواق تزامنا مع موجة ارتفاعات الأسعار التى طالت أغلب السلع والمنتجات الغذائية في بداية العام الجاري وبرغم تراجع معدل التضخم السنوي في مصر للشهر الثالث على التوالي خلال ديسمبر الماضي لينزل إلي  35.2% ليسجل أقل مستوى في 6 أشهر، كما انخفض معدل التضخم في المدن إلى 33.7% في شهر ديسمبر مقابل 34.6% خلال نوفمبر، وفقا لبيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.


وعلى الرغم من تراجع التضخم لإجمالي الجمهورية خلال ديسمبر 2023 فإن مستوياته لا تزال مرتفعة وكذلك لا تزال أسعار السلع الغذائية مرتفعة بالأسواق وخصوصا أسعار اللحوم والدجاج لأن تراجع معدلات التضخم لا يعني أن الأسعار انخفضت لكنه يعني أن وتيرة الزيادة انخفضت مقارنة بما كانت عليه على أساس سنوي في الشهر السابق وبرغم توسع الحكومة في الإفراج عن الأعلاف المحتجزة في الموانئ بعد أن وصلت أسعار اللحوم والدواجن لمستويات قياسية، حيث تم الإفراج عن نحو 5 ملايين طن من الأعلاف بقيمة تناهز 2.5 مليار دولار خلال العام الماضي.


معدل التضخم السنوي سجل أرقام قياسية لأول مرة العام الماضي.


وتفاقم معدل التضخم السنوي وسجل أرقام قياسية لأول مرة في مصر خلال العام الماضي، وهو ما يعني حدوث ارتفاع في أسعار الكثير من السلع والخدمات مقارنة بمستوياتها في العام السابق وجاء ذلك بعد الخفض الحاد للجنيه وأزمة نقص تدفقات النقد الأجنبي لخروج المستثمرين الأجانب من أدوات الدين الحكومية، مما سبب نقصا في السيولة الدولارية بالبلاد التي تستورد الكثير من السلع من الخارج، وذلك تزامنا مع الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها على أسعار المنتجات الزراعية حيث رفع أصحاب المزارع أسعار الماشية 40% بعد الحرب الروسية الأوكرانية وإلى جانب اندلاع حرب غزة الحالية التي أرسلت لها الحكومة إمدادات غذائية لشعبها المحاصر من الجيش الإسرائيلي منذ حوالي 4 شهور.


وبدأت موجة ارتفاعات في أسعار السلع بالأسواق المصرية منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية، ما دفع معدلات التضخم في مصر للوصول لأعلى مستويات منذ 2017، عند 21.5% وفقا لآخر بيانات صادرة من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري لتتراوح أسعار لحم الكندوز بين 220 و230 جنيها في العام الماضي وسط انخفاض في المعروض ومقارنة مع حوالي 150 جنيها إلى 190 جنيها في نهاية ديسمبر من عام 2022.