الثلاثاء 27 فبراير 2024 الموافق 17 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
سيارات و نقل

نوالين شحن الحاويات تواصل ارتفاعها عالميًا جراء اضطرابات البحر الأحمر

الأربعاء 31/يناير/2024 - 03:21 م
 نوالين شحن الحاويات
نوالين شحن الحاويات

واصلت أسعار نوالين شحن الحاويات ارتفاعها على المستوى العالمي جراء اضطراب حركة عبور السفن فى البحر الأحمر بسبب استهدافهم من جانب جماعة الحوثيين، ما أجبر عدد من الخطوط الملاحية على تعديل مسار رحلاتهم إلى طريق رأس الرجاء الصالح.

هذا الإجراء أدي إلى انخفاض حركة العبور بقناة السويس بواقع 40 %، مع زيادة بوالص التأمين على نقل الشحنات، علاوة على توقعات بحدوث خلل فى سلاسل الإمداد العالمية بسبب تأخر وصول البضائع.

المهندس مدحت القاضي، نائب رئيس الاتحاد العربى لغرف الملاحة، قال إن ضربات جماعة الحوثيين على حركة عبور السفن من باب المندب بالبحر الأحمر، تركت آثارا وخيمة على حركة التجارة العالمية وقناة السويس.

وأضاف أن عددا من الخطوط الملاحية اضطرت إلى تعديل مسارات رحلاتها من قناة السويس إلى رأس الرجاء الصالح، ما ترتب عليه انخفاض حركة عبور السفن بقناة السويس بواقع 40 % خلال الشهر الجاري بسبب تغير مسارات السفن، ما قد يؤثر على تدفق الموارد الدولارية للدولة.

وأكد أن ذلك ساهم أيضا فى زيادة نولون الشحن بواقع 150 % بسبب طول مسافة الرحلات من خلال طريق رأس الرجاء الصالح، منوها بأنه يزيد بنحو 12 ألف ميل مقارنة مع العبور بقناة السويس.

وأشار إلى أن بوالص التأمين على الرحلات البحرية ارتفعت خلال الفترة الراهنة بسبب مخاطر العبور من البحر الأحمر جراء ضربات الحوثيين للسفن البحرية.

وشهد البحر الأحمر استهداف عدد من السفن البحرية من جانب الحوثيين بهدف الضغط على الجانب الإسرائيلى لوقف العدوان على غزة.

من جانبه أكد محمد أبوحشيش، مدير المصرية للتوكيلات الملاحية، أن الشركة وكيل لخطوط ملاحية من شرق آسيا قد اضطرت إلى تعديل مسار رحلاتها من باب المندب إلى رأس الرجاء الصالح بهدف الحفاظ على سلامة السفن.

وذكر أن الخطوط لجأت إلى تحريك أسعار نولون الشحن بهدف تغطية طول مسافة الرحلات بين الشرق والغرب، متوقعًا حدوث خلل فى سلاسل الإمداد العالمية لتأخر وصول البضائع.

وأكد أن حركة التجارة العالمية سوف تشهد انخفاضا خلال العام الجاري بسبب أزمة عبور السفن من باب المندب.

بدوره لفت محمد حسن عبد القادر رئيس لات للتجارة والملاحة إلى أن الشركة تعمل وكيلا لخط توركن لاين التركي بمصر، مالذي لم يتأثر بأحداث البحر الأحمر، كونه يعمل فقط فى البحر المتوسط بين موانئ الإسكندرية وإسطنبول التركية.

وأضاف أن حركة النقل على الخط انتعشت خلال الفترة الماضية بسبب زيادة الإقبال على البحر المتوسط.

من جانبه،أكد كريم سلامة عضو مجلس إدارة غرفة ملاحة الإسكندرية، أن التأمين على عبور السفن من قناة السويس تم رفعه بسبب وجود مخاطر بالبحر الأحمر.

وأضاف أن الأوضاع الجيوسياسية بالمنطقة سيكون لها تأثير مباشر على حركة  السفن العابرة من قناة السويس، متوقعا حدوث اختلال فى سلاسل التوريد العالمية جراء تلك الاحداث.

توقع يحيي راشد مستشار رئيس هيئة قناة السويس سابقا، ارتفاعا جديدا بمصروفات الشحن عالميا بسبب الاضطرابات السياسية بمنطقة الشرق الأوسط، كونها تمثل نقطة تمركز فى عبور ناقلات البترول والغاز من دول الخليج إلى أوروبا.

وطالب راشد بضرورة وجود قوات لحفظ السلام بمنطقة البحر الأحمر بهدف حماية حركة العبور ولتجنب أى حوادث اختطاف جديدة للسفن المارة بالبحر الأحمر.