الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

رئيس الوزراء يلتقي وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية «الهابيتات»

الخميس 08/فبراير/2024 - 07:50 م
أصول مصر

 استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مساء اليوم الخميس 8-2-2024 بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات)؛ حيث عقد معه اجتماعًا لمتابعة التحضيرات اللازمة لاستضافة القاهرة للمنتدى الحضري العالمي في دورته الثانية عشرة «WUF12»، خلال الفترة من 4 إلى 8 نوفمبر المقبل.

وحضر الاجتماع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والدكتور عرفان علي، رئيس ديوان برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات)، والدكتورة رانيا هدية، الممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الهابيتات، والدكتورة أدلام يميرو، مدير إدارة العلاقات الخارجية ببرنامج الهابيتات، وخيسوس سالسيدو، منسق المنتدى الحضرى العالمى بالمقر الرئيسى للبرنامج، والسفير حمدي شعبان، مساعد وزير الخارجية مدير إدارة التعاون الدولي، والسفير محمد نصر، مدير إدارة المناخ والبيئة والتنمية المستدامة بوزارة الخارجية، ومسئولي الوزارات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالترحيب بوفد برنامج الهابيتات، مؤكدًا حرصه على المتابعة الدورية لما تم إنجازه فيما يتعلق بالجوانب التنظيمية للمنتدى الحضري العالمي الذي تتطلع مصر لأن يتم تنظيمه على أعلى مستوى على غرار مؤتمر قمة المناخ "كوب 27 " الذي استضافته مدينة شرم الشيخ نهاية عام 2022.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي:"لهذا السبب ستضطلع وزارة الخارجية -بالتعاون والتنسيق مع وزارتي الإسكان والتنمية المحلية- بدور مهم للغاية في الشق التنظيمي لما لها من خبرات كبيرة في الترتيب والتحضير لمثل هذه المنتديات، وكان نجاحها في خروج مؤتمر "كوب 27 " بشكل مبهر خير دليل على ذلك".

خطة تنفيذية

ووجه رئيس الوزراء بإعداد خطة تنفيذية للأشهر المقبلة التي تسبق انعقاد المنتدى الحضري العالمي وما تتضمنه من أمور تتعلق بعدد الدعوات التي سيتم توجيهها لرؤساء الدول والحكومات، مشددا على أن يتم التنسيق في هذا الصدد مع وزارة السياحة والآثار لتخصيص نسب من الإشغالات في الفنادق لضيوف مصر الأعزاء.

وخلال الاجتماع، أعرب الدكتور عرفان علي، رئيس ديوان برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، عن تقديره لزيارة العاصمة الإدارية الجديدة، وهنأ رئيس الوزراء بانتقال الحكومة المصرية للعمل من مقارها الجديدة في الحي الحكومي، مضيفًا أن مصر بإنشائها العاصمة الإدارية الجديدة تشهد تطورًا حضريًا مُبهرًا.

وأشار إلى أن زيارته إلى مصر برفقة فريق عمل برنامج الهابيتات تأتي في إطار المتابعة واستمرار التنسيق مع الجانب المصري بشأن التحضيرات الجارية لإقامة الدورة الـ12 من المنتدى الحضري العالمي المُقرر خلال الفترة من 4 إلى 8 نوفمبر المقبل.

وأشار إلى أن فريق العمل المركزي في نيروبي يعقد اجتماعات دورية أسبوعيًا مع المسئولين المصريين المعنيين بتنظيم المنتدى الحضري العالمي فيما يتعلق بالجوانب اللوجستية والأمنية والموضوعية.

وأضاف أنه بدأ العد التنازلي لعقد المنتدى، وتم فتح باب التسجيل للحضور بشكل رسمي، وتم الانتهاء من تصميم الشعار الخاص به، كما بدأت الجلسات الإعلامية والتعريفية الخاصة بالمنتدى، معربًا عن تقديره للجهود المصرية التي تمت على مدار الفترة الماضية في إطار التحضير والترتيب للمنتدى.

وتابع "عرفان" أنه تم اختيار الموقع والمقر الذي سيقام فيه المنتدى، موضحًا أن الفترة المقبلة ستشهد اختيار المنسق الوطني من جانب مصر، وكذلك اختيار تشكيل اللجان الرئيسية والشركة المنظمة للمنتدى بالتنسيق مع الجانب المصري، مضيفًا أن هناك مجموعة عمل أخرى ستصل القاهرة نهاية الشهر الجاري لاستكمال الجهود التنسيقية، ومؤكدًا ثقته في أن المنتدى سيتم تنظيمه على نفس المستوى اللائق الذي نظمت به مصر مؤتمر المناخ كوب 27.

وأعرب عن تطلعه إلى افتتاح عدد من محطات المونوريل وربطها مع محطات مترو الأنفاق قبل انعقاد المنتدى، واصفًا مشروع المونوريل بأنه يعد أحد أهم المشروعات الحضرية التي تنفذها مصر، وسيكون لافتتاحه قبل المنتدى مردود إيجابي للغاية وسيسهم في سهولة انتقال الزائرين خلال فترة انعقاد المنتدى.

وأعرب عن سعادته للتعاون مع الحكومة المصرية لاستضافة المنتدى الحضري العالمي في دورته المقبلة، مشيرًا إلى أن المنتدى سيشهد حضورًا كبيرًا ربما يفوق الحضور المعتاد في الدورات السابقة نظرًا لسهولة الوصول إلى القاهرة والميزات السياحية التي تتمتع بها مصر، وستكون عنصر جذب للمدعوين لحضور المنتدى.

التحضير للمنتدى

وفي غضون ذلك، أشار وزيرا الإسكان والتنمية المحلية إلى أن زيارة وفد برنامج الهابيتات إلى القاهرة تضمنت عقد اجتماعات مع الوزارتين للتشاور حول استكمال عدد من الموضوعات المرتبطة بالتحضير للمنتدى الحضري العالمي خاصة فيما يتعلق باختيار المنسق الوطني واللجان الرئيسية والشركة المنظمة، وأكد الوزيران التنسيق الكامل المشترك بينهما بالتعاون مع وزارة الخارجية في كل هذه الموضوعات.

وفي ختام الاجتماع، وجّه رئيس الوزراء بعقد اجتماع عاجل بمجلس الوزراء لمناقشة الموضوعات التي تم طرحها خلال اجتماع اليوم، مشيرًا إلى أن المنسق الوطني للمنتدى الحضري العالم سيتم اختياره في غضون فترة قصيرة.

وأوضح رئيس الوزراء أن فريق العمل الذي نظّم مؤتمر "كوب 27" هو من سيتولى تنظيم المنتدى الحضري العالمي فيما يتعلق بالجوانب اللوجستية والتنظيمية.