الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

صافي ربح شركة فيديكس الأمريكية يقفز14%لانتعاش الشحن الجوي لهجمات الحوثيين بالبحر الأحمر

الجمعة 22/مارس/2024 - 07:59 م
أصول مصر


أعلنت شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي أن صافي ربح الشركة قفز بأكثر من 14% خلال الثلاثة أشهر المنتهية في 29 فبراير الماضي ليتجاوز  879 مليون دولار مقارنة مع 771 مليون دولار خلال نفس الشهور من العام الماضي بعد أن بات الشحن الجوي خيارا جذابا منذ الهجمات التي شنتها قوات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر والتي أجبرت شركات الشحن على استخدام طرق بحرية أطول بعيدا عن قناة السويس وتضطر للدوران حول رأس الرجاء الصالح مما يؤخر مواعيد التسليم البضائع المشحونة بسبب طول المسافة. 

الهجمات التي شنتها قوات الحوثيين


ارتفاع صافي ربح شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي يرفع سعر السهم 12.3% إلى 298 دولار


وساعد ارتفاع صافي ربح شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي على صعود سعر سهم الشركة بحوالي 12.3% ليقترب من 298 دولار خلال تعاملات ما قبل افتتاح الجلسة في بورصة وول ستريت الأمريكية حيث استفاد قطاع الشحن الجوي الذي يعاني من ضعف الطلب عقب جائحة كوفيد-19 ومن الطاقة الفائضة من ارتفاع عدد شركات الصناعات التحويلية التي تسعى إلى نقل منتجاتها جوا بسبب هجمات الحوثيين على السفن والناقلات البحرية العابرة في البحر الأحمر والمتجهة إلى قناة السويس.

شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي


وذكرت قناة سكاى نيوز أن شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي أكدت على أن نصيب السهم من صافي ربح الشركة المعدل صعد إلى 3.86 دولار ليتفوق على  توقعات المحللين البالغة 3.43 دولار للسهم، وأكثر من ربحية السهم خلال الربع الثالث من السنة المالية السابقة والبالغة 3.41 دولار للسهم مع انتعاش الطلب على الشحن الجوي وسط أزمة البحر الأحمر التي أرغمت العديد من السفن والناقلات البحرية على البحث عن طرق بديلة بعيدا عن قناة السويس بدلا من تعرضها لهجمات الحوثيين في البحر الأحمر. 


تراجع إيرادات شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي إلى 21.7 مليار دولار


ورغم صعود صافي ربح شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي فقد تراجعت إيراداتها بنسبة طفيفة بلغت  2% لتنزل إلى 21.7 مليار دولار خلال الربع المالي الثالث المنتهي 29 فبراير الماضي بالمقارنة مع 22.2 مليار دولار خلال نفس الربع قبل عام وأقل من توقات المحللين التى زادت إلى 21.95 مليار دولار رغم أن عدة شركات خدمات لوجستية ألمانية وفرنسية وأميركية صرحت إنها ستتجه للشحن الجوي المكلف ولكن الأكثر أمانا وذلك للتخلص من مخاطر هجمات الحوثيين على السفن والناقلات البحرية العابرة في البحر الأحمر والمتجهة إلى قناة السويس.


وعدلت شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي مع زيادة صافي ربح الشركة توقعاتها لنتائج الأعمال عن العام المالي الحالي في ظل استمرار خفض التكاليف مما دعم أداء السهم في تعاملات ما قبل افتتاح الجلسة في وول ستريت اليوم الجمعة وشملت عمليات خفض التكاليف تقليص عدد الموظفين وإغلاق المرافق لتتراوح أرباح السهم ما بين 17.25 دولار و18.25 دولار عن العام المالي  مقارنة بالتقديرات السابقة التي تتراوح ما بين 17 دولار و18.5 دولار للسهم.


رفع السعر المستهدف لسهم شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي بين 325 دولار و275 دولار


ورفع المحللون في مراكز الأسواق المالية العالمية السعر المستهدف لسهم شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي بفضل ارتفاع صافي ربح الشركة ليتراوح بين 325 دولارًا و275 دولارًا، وأرجعوا ذلك إلى تدفق الطلب على الشحن الجوي وسط أزمة الهجمات الحوثية في البحر الأحمر وأيضا إلى خفض التكاليف وبرنامج إعادة شراء الأسهم حيث تخطط شركة فيديكس لتنفيذ إعادة شراء لأسهم بقيمة  500 مليون دولار في الربع الجاري كما وافق مجلس إدارتها على برنامج إعادة شراء أسهم جديد بقيمة 5 مليارات دولار.


وزاد الطلب على شركة فيديكس الأمريكية للشحن الجوي مع ارتفاع أسعار النقل البحري بحوالي 163% على مستوى العالم والاضطرابات التي سببها الحوثيون في البحر الأحمر والتى جعلت الناقلات البحرية والسفن تترك قناة السويس وتدور حول رأس الرجاء الصالح لتضيف حوالي أسبوعين إلى زمن رحلاتها وترفع تكاليف الشحن عليها.


الهجمات المتكررة من الحوثيين في البحر الأحمر تجعل الرحلات البحرية أطول وأكثر تكلفة


ويشن الحوثيون هجمات متكررة بطائرات مسيرة وصواريخ على الشحن التجاري الدولي في خليج عدن منذ منتصف نوفمبر للتضامن مع الفلسطينيين في مواجهة العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.


وأدّت هجمات مقاتلي اليمن من قوات الحوثي في البحر الأحمر إلى اضطراب الشحن العالمي وأرغمت الشركات على تغيير مسارها والإبحار في رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب أفريقيا، وأذكت المخاوف من اتساع نطاق الحرب بين إسرائيل وحركة حماس بما يؤدي إلى زعزعة استقرار الشرق الأوسط وفي نفس الوقت ستؤدي القفزة في تكاليف الشحن البحري عن زيادة أسعار المستهلكين خلال العام القادم.