الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
تشييد و بناء

وليد جمال الدين: زيادة رسوم الخامات الأساسية في صناعة المحاجر 400%

الإثنين 13/مايو/2024 - 04:35 م
الدكتور وليد جمال
الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء

قال الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية، حققنا 8 مليار و800 مليون دولار خلال 2023، وهو أعلى رقم في جميع المجالات في مصر، موضحا أن المجلس يستهدف 15 مليار دولار، دون استثمارات جديدة.

وأضاف خلال مؤتمر جمعية رجال الأعمال المصريين، المثلث الذهبي لدعم الاقتصاد المصري بعنوان: "الاستثمار...الصناعة...التصدير" تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن المجلس يصدر 20 مليون طن، والسيراميك يعمل بطاقة 50% ونصدر لأكثر من 120 دولة.

الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء 

وأشار وليد جمال الدين إلى أن الدولة تصدر الغاز بالدولار فيسبب قفزات كبيرة في سعره مما يدفع العميل بالخارج للجوء لدول أخرى.

وأضاف أن الصين استثمرت في السيراميك في السوق السعودية وستدخل السوق الليبية فتؤدي لمنافسة من الشرق والغرب.

الأدوات الصحية

ولفت وليد جمال الدين إلى أن صناعة الأدوات الصحية تعمل بطاقه 70% ويمكن تحقيق 700 مليون دولار إضافي.

وأكد وليد جمال الدين  أن الخامات الأساسية في صناعة المحاجر تعرضت لمشكلات كبيرة بسبب تدخلات الدولة التي أنشأت شركات وضعت لنفسها ولاية على المحاجر، حيث أدت لزيادات غير منطقية في الرسوم ليتضاعف سعر الخامات 400%، مشيرا إلى أن المجلس يعمل على حل المشكلة، حيث تؤثر أعباء الخامات على الصناعة.

الصناعات الكبرى

وأوضح أن الصناعات الكبرى حديد أسمنت المونيوم تعدت تكلفة تمويلها 30%، وسيسبب زيادة مدة هذه الأزمة تعثر في الشركات الكبرى.

ولفت وليد جمال الدين إلى أن الفترة الأخيرة توجد مشكلات في الشحن للأسواق الكبيرة الأسيوية والخليج، والإمارات بسبب تضاعف التكاليف.
وأشار إلى أن التأمين في مصر متحفظ جدا مما يؤدي إلى لجوء المستثمر للدول المنافسة بالرغم من ارتفاع أسعارها.

قطاع المحاجر

وأكد وليد جمال الدين أن مصر غنيه بثروات معدنية لكن هيكل التنظيم لقطاع المحاجر بالرغم من سهولة الاستثمار بالقطاع من الناحية الجيولوجية إلا أنه صعب إداريا، موضحا أنه يمكن أن نصدر 9 مليار دولار إضافيه إذا عدلنا المناخ الاستثماري بقطاع المحاجر.