الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

«التنمية المحلية» تتابع جهود القليوبية في تسريع منظومة العمل

الخميس 30/مايو/2024 - 11:00 م
أصول مصر

تابعت وزارة التنمية المحلية جهود محافظة القليوبية في تسريع منظومة العمل وتذليل المعوقات الخاصة بمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والوقوف على نسب التنفيذ الفعلية على أرض الواقع لإحداث تغيير جوهري في مستوى الحياة المعيشية للمواطنين بالريف المصري والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم في ضوء أهداف ومحاور الجمهورية الجديدة.

وذلك في إطار متابعة تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين في القري الأكثر احتياجًا وتطوير الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين وتوفير خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب والعمل على خفض معدلات الفقر وتوفير فرص عمل لائقة في تلك القري للمرأة المعيلة والشباب.

حيث واصل عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، جهوده لمتابعة المشروع القومي والمبادرة الرئاسية حياة كريمة لتطوير الريف المصري بقرى مركز شبين القناطر لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات، حيث شملت الجولة زيارة كل من نقطة إطفاء طحانوب ومستشفى شبين القناطر المركزي والوحدة الصحية بالقلزم ونقطة إطفاء طحوريا وموقف سيارات طحوريا والوحدة الصحية بكفر الصهبي وأعمال رصف طريقي الأحراز وكفر حمزة.

وبدأ المحافظ الجولة بمتابعة أعمال تطوير نقطة إطفاء طحانوب، حيث وصلت نسبة التنفيذ إلى 53%. يتم تنفيذ المشروع من قبل جهاز تعمير القاهرة الكبرى، ويهدف إلى تحسين خدمات الإطفاء في المنطقة وتوفير بيئة عمل آمنة لرجال الإطفاء.

واطلع محافظ القليوبية خلال الزيارة على مراحل التطوير المختلفة التي تم تنفيذها في النقطة، واستمع إلى شرح من المسؤولين عن المشروع حول الأعمال المتبقية وجدولها الزمني، مؤكدا على أهمية مشروع تطوير نقطة إطفاء طحانوب في تحسين خدمات الإطفاء في المنطقة وتوفير بيئة عمل آمنة لرجال الإطفاء.

مستشفى شبين القناطر المركزي

وتابع محافظ القليوبية، مشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» في مجال الصحة بمدينة شبين القناطر؛ للوقوف على نسب التنفيذ الفعلية على أرض الواقع ولتذليل كافة المعوقات حيث تفقد المحافظ اليوم أعمال إنشاء مستشفى شبين القناطر المركزي ضمن مبادرة حياة كريمة، وتأتي الجولة ضمن جولات المحافظ المُكثفة لمتابعة إنجازات مشروعات المبادرة الرئاسية، للانتهاء منها فى اوقاتها المُقررة لإدخالها الخدمة للتيسير على المواطنين وتقديم كافة الخدمات لهم.

وتقع المستشفى على مساحة 16 ألف متر مربع، والمبنى الرئيسي مُقام على مساحة 4500 متر مربع، وستصل تكلفة الأعمال الإنشائية إلى 2.4 مليار جنيه، ويقوم على التنفيذ والإشراف الجهاز المركزي للتعمير.

وأوضح محافظ القليوبية أنه جاري العمل على قدم وساق للانتهاء من إنشاء المستشفى خلال هذا العام مشيرا أن المستشفى مكون من أربع مباني مختلفة، المبنى الرئيسي للمستشفى بالإضافة إلى مبنى لتجميع البلازما ومدرسة للتمريض ومبنى للغازات الطبية ووصلت إجمالي نسبة التنفيذ إلى 60%.

مضيفًا أنه تم الانتهاء من توريد جميع مكونات المستشفى ومكونات الشيلر والمحولات وجاري العمل لتأسيس منظومة التكييف المركزي والحريق، بالإضافة إلى التشطيبات الداخلية وأعمال المحارة والسباكة في الطوابق التي تم الانتهاء من صبها، حيث تم تكثيف العمل خلال الفترة الماضية وتشهد المستشفى تطورا ملحوظا في الانشاءات.

كما تفقد المحافظ خلال جولته أعمال إنشاء موقف سيارات قرية طحوريا والذي يخضع أيضًا لأعمال تطوير وتجهيز شاملة تهدف إلى تحسين خدمة المواطنين موجها بسرعة توريد مكونات الموقف ومن بينها التندات الحديدية ورصف باكيات الموقف وإنشاء بلدورات لتنظيم عملية دخول وخروج السيارات موجها بتكثيف العمالة للانتهاء من الموقف بالكامل خلال 15 يوم من تاريخه، مشيرا أنه سيتابع ما استجد من أعمال بالموقف خلال جولة ميدانية أخرى سيتم تنظيمها خلال أيام.

وأكد المحافظ على أهمية تحسين خدمات المواقف، وذلك لتوفير بيئة مريحة وآمنة للمواطنين مشيرا أننا نعمل على تطوير جميع المواقف بالمحافظة بشكل تدريجي، لضمان حصول المواطنين على خدمات أفضل.

كما تفقد المحافظ نقطة إطفاء طحوريا والتي تقع على مساحة 350 متر وتم الانتهاء منها بنسبة 90%، حيث يتم الآن أعمال بلاط السيراميك والدهانات واستكمال الموقع العام حيث وجه المحافظ بضرورة الانتهاء من الوحدة بالكامل خلال 15 يومًا لتسليمها لمديرية أمن القليوبية لتشغيلها.

وأكد المحافظ أن تطوير نقاط الإطفاء هو أمر ضروري لضمان سلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم. ونعمل على تطوير جميع نقاط الإطفاء بالمحافظة بشكل تدريجي، لضمان سرعة الاستجابة لبلاغات الحريق والحد من أضرارها.

الوحدات الصحية 

كما تفقد أعمال إنشاء الوحدة الصحية بالقلزم والمكونة من 3 طوابق وتقع على مساحة 1500 متر ووصلت نسبة تنفيذها إلى 70% وسيتم الانتهاء منها خلال شهرين حيث شدد المحافظ على ضرورة دفع الأعمال وتكثيف العمالة والانتهاء منها وفق الجدول الزمني المحدد، وإلا سيتم سحب الأعمال واتخاذ الإجراءات القانونية مشيرا أنه سيقوم بجولات مكثفة لمتابعة المشروعات المتأخر تسليمها والتنسيق مع الشركات المنفذة لتذليل أي معوقات.

وتابع الهجان الجولة بتفقد أعمال الوحدة الصحية بكفر الصهبي والتي بلغت نسبة تنفيذها 80% وبلغت تكلفتها 50 مليون جنيه، ويتم الآن أعمال الدهانات بالطابق الثالث وأعمال الكهرباء والسباكة بالطابق الأرضي والثاني ووجه المحافظ بدفع الأعمال والانتهاء منها وفق الجدول الزمني المحدد والالتزام بالمواصفات القياسية المطلوبة والمعتمدة وفق النموذج المعد من وزارة الصحة مشددا على ضرورة تلافي أي ملحوظات يتم رصدها أولًا بأول وتوريد المستلزمات المطلوبة لتركيبها فور الانتهاء من الإنشاءات.

مؤكدا أن تطوير الوحدات الصحية هو أحد أهم أولوياتنا، وذلك إيمانًا منا بأهمية الصحة في حياة المواطنين. ونعمل على تطوير جميع الوحدات الصحية بالمحافظة بشكل تدريجي، لضمان حصول جميع المواطنين على خدمات صحية رفيعة المستوى.

وخلال الجولة تابع المحافظ أعمال رصف طريق الأحراز نوى بطول 3 كم ينفذه جهاز تعمير القاهرة الكبرى وطريق كفر حمزة شبين القناطر مشددا على القائمين على الأعمال بتسريع معدلات الأداء والالتزام بكافة معايير الجودة الفنية، مؤكدا أن المحافظة تتابع على قدم وساق تنفيذ خطة تطوير شبكة الطرق الداخلية والفرعية بجميع قرى حياة كريمة، وفي إطار الاهتمام بتحسين شبكة الطرق والبنية التحتية، وبخاصة قطاع الرصف لتحقيق الأهداف المطلوبة لمسار التنمية الشاملة.