الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

قررت شركة أدنوك التي تسيطر عليها الدولة المضي قدما في مشروع الرويس الشهر الماضي

الرهان على ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المسال يغذي الاستثمار في مشروع لـ "أدنوك"

الأربعاء 10/يوليو/2024 - 08:35 م
أصول مصر

قررت أربع شركات عالمية  الاستثمار في المشروع التالي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) المختص بتصدير الغاز الطبيعي المسال، بدعم من  الرهان على أن الطلب على الوقود سيستمر في الارتفاع، بحسب وكالة بلومبرج.

وقالت أدنوك في بيان إن شركات شل وتوتال إنيرجي إس إي وبي بي وميتسوي آند كو ستحصل كل منها على حصة قدرها 10% في مصنع الرويس للغاز الطبيعي المسال. وستتلقى شركتان أيضًا شحنات من المنشأة.

تعد الإمارات العربية المتحدة من بين الدول – بما في ذلك قطر المجاورة – التي تضيف طاقة إنتاجية للغاز الطبيعي المسال بناءً على توقعات بأن الطلب سينمو حتى مع تسارع التحول في مجال الطاقة.

 وقررت شركة أدنوك التي تسيطر عليها الدولة المضي قدما في مشروع الرويس الشهر الماضي ووقعت عقدا بقيمة 5.5 مليار دولار لبنائه.

وكانت بلومبرج أول من أعلن عن الخطط الاستثمارية للشركات الأربع الأسبوع الماضي. لم يتم الكشف عن الشروط المالية.

وقالت شل بشكل منفصل إنه من المقرر أن يبدأ تشغيل المصنع في عام 2028. وأظهر بيان أدنوك أن شركة النفط الكبرى ستتلقى مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا من الرويس، بينما ستحصل ميتسوي على 600 ألف طن سنويًا.

طموحات للتوسع

 ووقعت الشركة الإماراتية في وقت سابق صفقة بقيمة 600 ألف طن مع شركة EnBW Energie Baden-Württemberg AG الألمانية.

وقالت أدنوك إن لديها الآن مشترين يصطفون لشراء 70% من الطاقة الإنتاجية السنوية للمحطة البالغة 9.6 مليون طن، دون أن تحدد ما إذا كانت الاتفاقيات ملزمة.

ولدى الشركة طموحات للتوسع في سوق الغاز الطبيعي المسال العالمي، وقد وقعت مؤخرًا صفقات للاستثمار في مشاريع مماثلة في الولايات المتحدة وموزمبيق. يعد الغاز أحد المجالات العديدة التي تركز عليها كجزء من فورة عقد الصفقات.