مع اتساع قاعدة المنافسة بين الشركات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة وتنوع المشروعات تحرص كل شركة على ابتك

شركة صروح,صروح للتطوير والاستثمار العقاري,مشروع انترادا بالعاصمة الادارية,هانى البندارى صروح,هانى البندارى,صروح,هانى البندارى رئيس مجلس إدارة شركة صروح

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 09:19
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور إبراهيم

ولا خوف على القطاع من موجة ثانية لـكورونا

المهندس هاني البنداري رئيس مجلس الإدارة: صروح تخطط للتوسع في مدن الصعيد والساحل الشمالي

 

 «انترادا» يضم 3000 وحدة وتعاقدنا مع 14 مقاولًا لتنفيذ إنشاءات بالمرحلة الأولى بـ 500 مليون جنيه

 

مع اتساع قاعدة المنافسة بين الشركات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة وتنوع المشروعات، تحرص كل شركة على ابتكار آليات جديدة في المنتجات المقدَّمة إلى العملاء، وكذلك أساليب السداد والتسهيلات والخدمات المنفَّذة بالمشروعات، بما يضمن لها الاستحواذ على الطلب الأعلى وإرضاء العملاء.

وتعد شركة «صروح للتطوير والاستثمار العقاري» إحدى الشركات العقارية التي اختارت العاصمة الإدارية الجديدة لتصبح نقطة الانطلاق لها في السوق المصرية والتوسع نحو تنفيذ مشروعات تتلاءم مع خبرات مساهمي الشركة وتقدِّم قيمة مضافة إلى السوق المصرية.

وقال المهندس هاني البنداري -رئيس مجلس إدارة شركة «صروح للتطوير والاستثمار العقاري»- في حواره لـ»أصول مصر» إن الشركة حرصت منذ انطلاقها في السوق المصرية في مارس 2018 على تقديم منتج عقاري متميز يُلبِّي احتياجات العملاء ويتناسب مع متغيرات السوق ويحقق الشخصية الفريدة للشركة في ضوء المنافسة الشرسة في العاصمة الإدارية. وكشف عن طموح الشركة في التوسع، وكذلك عن المستجدات التي فُرضت على السوق بعد «كورونا» وكيف تم التعامل مع الأزمة والخبرات التي اكتسبتها الشركات منها. وإلى الحوار:

إدارة الأزمة

أكد المهندس هاني البنداري أن أزمة «كورونا» خلقت تداعيات ومشكلات اقتصادية في العالم أجمع وأثرت بصورة كبيرة على القطاع العقاري من حيث الطلب على المنتج، وكذلك معدلات التنفيذ ومدى قدرة الشركة على تنفيذ مخططاتها التوسعية، مشيرًا إلى أن إدارة الأزمات وابتكار الحلول لتخطيها هي العامل الفارق بين شركة وأخرى؛ فالشركات ذات الخبرات والملاءات المالية هي القادرة على الصمود وتخطي جميع التحديات.

الشركة استغلت فترة التوقف في بحث فرص استثمارية جديدة والتعاقد مع استشاريين ومقاولين

وأوضح أن الشركة استغلت فترة الهدوء التي فرضها «كورونا» على القطاع العقاري في إعادة النظر في الخطط التوسعية ودراسة العديد من الفرص الاستثمارية والتوسعات الجديدة، وكذلك التعاقد مع الاستشاريين والمقاولين لتنفيذ المراحل الجديدة من المشروعات القائمة والعمل على ابتكار آليات تسويقية تتناسب مع المتغيرات الأخيرة.

وأوضح أن الشركة خلال فترة التوقف قامت بتنفيذ مركز مبيعات وخدمة عملاء جديد للشركة بشارع التسعين الجنوبي بالتجمع الخامس، وقد تم افتتاحه مؤخرًا، ويقدم مركز المبيعات الجديد تجربة بيعية فريدة ومختلفة عبر وسائط تكنولوجية متعددة، منها تطبيق المحاكاة الذي يُمكِّن العملاء من الاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بوحداتهم، سواء من حيث الموقع أو الإطلالة، تجعلهم كأنهم على أرض المشروع، بالإضافة إلى شاشة عملاقة تعرض أحدث أعمال الإنشاءات وتطورات أعمال التنفيذ أولًا بأول، كما راعى تصميم المركز تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية الموصى بها، من حيث مساحات التباعد وتوفير أدوات الوقاية كالمطهرات والكمامات وأدوات التعقيم لجميع الزوار.

وسيوفر مركز المبيعات نحو 50 فرصة عمل لـ50 أسرة، بما يمثل 250 شخصًا مستفيدًا.

وشدد على أن «صروح» تتسم بامتلاكها مجموعة من المؤسسين أصحاب الخبرات الطويلة في السوق المصرية، وكذلك قاعدة مالية قوية تضمن لها الاستمرارية حتى في ضوء التحديات الاقتصادية وهدوء المبيعات، وأيضًا لديها فريق عمل قوي يمثل توليفة بين الخبرات والشباب يعملون دائمًا لإعلاء شأن الشركة ولتستمر في المقدمة، وهو ما تمكنت من تحقيقه رغم مرور عامين فقط على عملها في السوق المصرية.

ولفت إلى أن الشركة لديها معايير في اختيار أفراد فريق العمل والمبيعات، وهو ما حقق لها التميز والقدرة على تجاوز التحديات الصعبة التي مر بها القطاع.

الخطط التوسعية

وقال البنداري إن الشركة تمتلك محفظة أراضٍ تُقدَّر بـ325 ألف متر بالعاصمة الإدارية الجديدة قيد التنمية حاليًّا، وقامت بسداد الدفعة المقدَّمة لقطعة أرض بمساحة 20 ألف متر مربع ستقوم بتنميتها في إقامة برج متكامل.

وأشار إلى أن سعر المتر لآخر قطعة حصلت عليها الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة بلغ 18 ألف جنيه، وعلى الرغم من ارتفاعه فإنه يحقق الجدوى الاقتصادية لأن ارتفاع البرج يصل إلى 20 طابقًا.

وأوضح أن الشركة نجحت في تحقيق حجم مبيعات بلغ نحو 2.5 مليار جنيه منذ انطلاق أعمالها في السوق المصرية قبل عامين فقط، من خلال مشروعها «انترادا» الذي يتم تنفيذه الآن في قلب العاصمة الإدارية الجديدة بإجمالي استثمارات يصل إلى 10 مليارات جنيه. وأضاف أن أعمال التنفيذ بمشروع «انترادا» تتم بوتيرة متصاعدة، وأن الفترة المقبلة ستشهد رفع مستوى معدلات التنفيذ تماشيًا مع خطة التعايش التي أقرتها الدولة مؤخرًا.

وأشار إلى أن مشروع «انترادا» يُعدُّ نموذجًا للمجتمعات العمرانية المتكاملة، ويضم أكثر من 3000 وحدة سكنية تتراوح مساحتها بين 120 و220 مترًا مربعًا تتنوع بين شقق ودوبلكس، كما تقوم الشركة بتنفيذ مشروع آخر هو «سيتاديل» الذي يعد نموذجًا فريدًا للمباني الإدارية التي توفر كل الخدمات التجارية والترفيهية التي يحتاج إليها مجتمع المال والأعمال، ويبلغ إجمالي استثمارات المشروع مليار جنيه، ويقع في حي المال والأعمال ويتمتع بإطلالة مباشرة على الحديقة الرئاسية على بعد 50 مترًا من الوزارات ونحو150 مترًا من البنك المركزي وأقل من 100 متر من مبنى البورصة الجديد، وهي أول منطقة سيتم افتتاحها هذا العام، كما يتمتع بإطلالة خلفية على منطقة واسعة من الحدائق العامة.

عقود التنفيذ

وكشف المهندس هاني البنداري عن أن الشركة ستطرح خلال شهرين أعمال مقاولات جديدة بقيمة 500 مليون جنيه. وأشار إلى أن الشركة وقَّعت عقود مقاولات لتنفيذ المرحلة الأولى من الوحدات السكنية للمشروع بتكلفة تعدَّت نصف مليار جنيه، وتحرص الشركة على تنفيذ الأعمال بأعلى معايير الجودة العالمية والاشتراطات والجداول الزمنية المعلنة للعملاء.

ولفت إلى أن الطرح الأول تم إسناده إلى 14 مقاولًا، وعلى الرغم من أن مساهمي الشركة فيهم مقاولون ذوو خبرات كبرى فإن الشركة فضَّلت الفصل وإعلاء مصلحة المشروع وحرصت على التعاون مع مقاولين متخصصين بغرض تنفيذ المشروعات بأعلى جودة وبالمواصفات التي تضمن تميز المشروع وتقديم منتج يمثل إضافة إلى السوق. وأضاف أن الشركة تدرس الفرص الاستثمارية في عدة مدن، منها الصعيد والساحل الشمالي. وتضم «صروح» مجموعة من المستثمرين المصريين و10% مستثمرين خليجيين يمتلكون خبرات متعددة في مجالات صناعية وعقارية وتجارية