الأحد 05 فبراير 2023 الموافق 14 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

ضغط برنامج تطوير حديقتى الأورمان والحيوانات بالجيزة إلى عام بدلًا من عامين

الأحد 08/يناير/2023 - 06:19 م
حديقة الحيوان بالجيزة
حديقة الحيوان بالجيزة

كشف أحمد إبراهيم، المستشار الإعلامى لوزير الزراعة، أن هناك 3 معلومات تخص حديقة الحيوان والأورمان يجب التأكيد عليهم، المعلومة الأولى تتعلق بأن حديقة الحيوان بالجيزة مازالت مفتوحة للجمهور، وسوف تستمر لحين انتهاء إجراءات التعاقد، وتوقيع عقد حق الانتفاع.

وأضاف  أحمد إبراهيم، المستشار الإعلامى لوزير الزراعة، أن المعلومة الثانية تشير إلى أنه أثناء أعمال تطوير الحديقتين، سوف يتم غلقهم لأن هناك أعمالًا إنشائية كبيرة سوف تتم فى البنية الأساسية قد تطلب حفر الطرق الداخلية.

وأوضح أحمد إبراهيم، المستشار الإعلامى لوزير الزراعة، أن المعلومة الأخيرة تتعلق بأنه تم ضغط مدة التطوير بناء على توجيهات القيادة السياسية من عامين إلى عام واحد فقط، من أجل سرعة الانتهاء من التطوير، وفتح الحديقتين أمام المواطنين.

 

نفوق العديد من الحيوانات مع عدم القدرة على تزويدها بحيوانات بديلة نتيجة خروج حديقة حيوانات الجيزة من التصنيف

 

كانت وزارة الزراعة، قد أصدرت بيانًا قالت فيه إن الحديقة تعرضت للإهمال خلال العقود الماضية حيث لم تشهد أى تطوير يذكر، ما أدى إلى خروجها من التصنيف العالمى لحدائق الحيوان منذ عام 2004، ونفوق العديد من الحيوانات مع عدم القدرة على الاستعاضة أو تزويدها بحيوانات بديلة نتيجة خروجها من التصنيف، وبالتالى عدم تمكنها من تعويض وزيادة أعداد الحيوانات، وعدم اتباع المعايير الدولية فى تربية وإيواء الحيوانات مع تهالك البنية التحتية للحديقة وعدم تحديثها، وهو ما كان سببا رئيسيا فى خروجها من التصنيف الدولى، ما دعا منظمات المجتمع المدنى والكتاب والمفكرين ورجال الصحافة والإعلام المحلى والدولى والمواطنين، إلى مناشدة الدولة فى فترات سابقة للتدخل وإنقاذ الحديقة من الانهيار وعودتها مرة أخرى إلى التصنيف العالمى، بشكل يتفق مع حدائق الحيوانات العالمية.

 

تطوير الحديقتين (الأورمان والحيوانات) بشكل يساهم فى إعادتهما إلى وضعهما السابق

 

وفى إطار توجيهات القيادة السياسية لتعظيم الاستفادة من الأصول ورفع كفاءه وآليات الاستفادة منها وتعظيم الخدمات التى تقدمها بشكل أفضل، سعت وزارة الزراعة إلى عرض مسألة تطوير الحديقتين بشكل يساهم فى إعادتهما إلى وضعهما السابق، حتى تضاهى أفضل الحدائق العالمية، وتقديم خدمة متميزة لشعب مصر العظيم.