الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

رئيس الوزراء: إجراءات المركزى تستهدف توازن سوق الصرف والقضاء على السوق الموازية

السبت 14/يناير/2023 - 08:32 م
رئيس الوزراء خلال
رئيس الوزراء خلال المؤتمر الصحفى

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مؤتمرًا صحفيًا في ختام زيارته لمحافظة شمال سيناء، بحضور عدد من الوزراء ومحافظ شمال سيناء، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

 

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن ما تم تفقده اليوم من مشروعات تنموية وخدمية، يعتبر مشروعات قومية ضخمة يتم تنفيذها بمختلف المناطق على أرض سيناء الغالية، وتستثمر فيها الدولة مئات المليارات، تحقيقًا لأوجه التنمية الحقيقية على هذه البقعة الغالية التى شهدت العديد من التضحيات من مختلف أبناء الوطن.

 

 عملية مكافحة الإرهاب تتم بالتوازي مع عملية التنمية
 

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إلى القرار الحكيم الذى أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأن عملية مكافحة الإرهاب تتم بالتوازي مع عملية التنمية، قائلا: خلال السنوات الماضية كنا نحارب الإرهاب، ولم نتوقف عن تنفيذ المشروعات القومية الكبرى، مضيفًا أنه كان من الممكن وفقا للتفكير العادي وقف عمليات التنمية لحين الانتهاء من الإرهاب، وهو ما كان سيفقدنا إنجاز مشروعات خلال مدة السنوات الأربع  الماضية، فضلا عن التكلفة المضاعفة لتلك المشروعات لو بدأ تنفيذها اليوم.
 

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن المشروعات المستهدفة تم انجازها وجاهزة لخدمة مختلف أوجه عمليات التنمية فى محافظة شمال سيناء.
 

وقدم رئيس الوزراء خلال حديثه، الشكر لكل رجال القوات المسلحة البواسل، ورجال الشرطة، وكذا المواطنين من مختلف أنحاء الجمهورية، خاصة أهالى محافظة شمال سيناء، حيث قدموا أرواحهم أو أصيبوا جراء الأعمال الإرهابية الغاشمة التى شهدتها المحافظة على مدار الفترة السابقة، قائلا: لولا هؤلاء الأبطال والمواطنين الشرفاء، ما كنا نقف اليوم هنا على هذه الأرض الغالية".

 

عودة التوازن لسوق صرف العملة الأجنبية
 

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي، خلال حديثه رسالة سريعة حول الوضع الاقتصادي، مشيرًا إلى أن ما قام به البنك المركزي من إجراءات وخطوات خلال الأيام القليلة الماضية، يحظى بدعم وتنسيق كامل من جهة الحكومة لضبط السياسة النقدية، وعودة التوازن لسوق صرف العملة الأجنبية، مؤكدًا أن هذه الخطوة تُعد خطوة مهمة للغاية، قائلا:" لا يصح أن نتكلم عن استثمار وتنمية ويوجد سوق موازى لسعر الصرف.. وبالتالى كان لزامًا وقف هذه التصرفات غير الصحيحة، وصولا للقضاء على هذه الظاهرة خلال الفترة القادمة.


 

كما أكد رئيس الوزراء، في الوقت نفسه، حرص الدولة المصرية على خروج أكبر حجم من البضائع والسلع ومستلزمات الانتاج المتراكمة بمختلف الموانئ على مدار الفترة السابقة، موضحًا أنه منذ بداية ديسمبر الماضي، وحتى 10 يناير الجاري، وصل إجمالى قيمة ما تم الافراج عنه إلى 8.5 مليار دولار، مشيرًا إلى أن يومي الأربعاء والخميس الماضيين، واللذين تزامنا مع ما اتخذه البنك المركزي من إجراءات وخطوات، شهدا خروج بضائع وسلع بقيمة إجمالية تصل إلى 645 مليون دولار.

لافتا إلى أن الدولة تتحرك فى التعامل مع هذا الملف بقوة شديدة، قائلا:" كافة هذه السلع والبضائع سيتم ضخها فى السوق، وجزء منها يسهم فى إعادة تشغيل المصانع بكامل طاقتها"، مضيفًا أن هذا الإفراج من شأنه إتاحة المزيد من السلع والبضائع، وإحداث نوع من التوازن فى أسعار تلك السلع والمنتجات.