الأحد 03 ديسمبر 2023 الموافق 19 جمادى الأولى 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

في الأسبوع الماضي، وصل سعر البيتكوين إلى 35000 دولار

توقعات بصعود سعر عملة البتكوين إلى 150 ألف دولار بحلول 2025

السبت 04/نوفمبر/2023 - 09:11 م
أصول مصر

قالت شركة بيرشتاين لإدارة الثروات في مذكرة متفائلة بشأن عملة البتكوين، إن سعر العملة المشفرة قد يرتفع إلى 150 ألف دولار بحلول عام 2025.


وقال المحلل في بيرشتاين، غوتام تشوغاني، إن الشركة تتوقع أن توافق هيئة الأوراق المالية والبورصة الأميركية على صندوق بتكوين المتداول في البورصة بحلول الربع الأول من عام 2024.


ويبلغ التقدير المتفائل حوالي 5 أضعاف السعر الحالي البالغ حوالي 34000 دولار وأكثر من ضعف أعلى مستوى على الإطلاق لعملة البيتكوين والذي يزيد عن 67000 دولار والذي تم تسجيله في نوفمبر 2021.

سعر عملة البتكوين


وتتوقع الشركة أيضًا أن موافقة صناديق الاستثمار المتداولة ستحول ما يصل إلى 10% من المعروض المتداول من عملة البتكوين نحو صناديق الاستثمار المتداولة.


وكتب تشوغاني: "قد لا تحب البتكوين بقدر ما نحبه، لكن النظرة النزيهة للبتكوين كسلعة، تشير إلى تحول في الدورة".


وأضاف "الفكرة الجيدة تكون جيدة بارتباطها بالتوقيت- يبدو أن صناديق الاستثمار المتداولة التي وافقت عليها هيئة الأوراق المالية والبورصة من قبل كبار مديري الأصول في العالم أصبحت وشيكة".


وجاء هذا التنبؤ في مذكرة حيث بدأ تشوغاني الحديث عن العديد من شركات تعدين البتكوين، قائلًا إن "تخفيض" عملة البتكوين إلى النصف في أبريل 2024، حيث سيتم تخفيض مكافآت البتكوين إلى النصف كجزء من حدث مخطط ومتكرر مضمن في الشيفرة الأساسية للعملة، سيؤدي إلى إقصاء شركات التعدين الخاسرة، مما يمهد الطريق لتحقيق مكاسب كبيرة للناجين.


وفي الأسبوع الماضي، وصل سعر البيتكوين إلى 35000 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2022. وقال المستثمرون إنهم ما زالوا يأملون في الحصول على ضوء أخضر لصناديق الاستثمار المتداولة بحلول نهاية العام بعد رفض هيئة الأوراق المالية والبورصة استئناف حكم محكمة رئيسي في قضية جريسكين.


ومع ذلك، فإن حكم المحكمة لا يضمن موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات على صندوق بيتكوين المتداول في البورصة. 

مكافحة صناديق الاستثمار في العملات المشفرة


ولطالما انتقد رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات، غاري جينسلر، صناعة العملات المشفرة باعتبارها مليئة بـ "المحتالين وفناني الاحتيال"، لذا فإن ما إذا كانت الهيئة التنظيمية ستواصل مكافحة صناديق الاستثمار المتداولة في العملات المشفرة هو سؤال مفتوح.

وواجهت صناعة العملات المشفرة صراعات مؤخرًا، بما في ذلك الدعوى القضائية التي رفعتها هيئة الأوراق المالية والبورصة ضد باينانس في وقت سابق من هذا العام. وفي العام الماضي، تقدمت بورصة العملات المشفرة  إف تي إكس  بطلب للإفلاس، ويخضع مديرها التنفيذي السابق سام بانكمان فرايد حاليًا للمحاكمة بتهمة الاحتيال.