الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

مطعم 7 أكتوبر الأردني يثير جنون الإعلام الإسرائيلي

الخميس 25/يناير/2024 - 06:41 م
مطعم 7 أكتوبر
مطعم 7 أكتوبر

هجمت الصحافة الإسرائيلية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإسرائيل، اليوم الخميس، على الأردن بعد أن افتتح مواطن أردني في لواء المزار الجنوبي بمحافظة الكرك جنوبي الأردن، (مطعم 7 أكتوبر) تخليدا لذكرى دخول عناصر من حركة حماس إلى مستوطنات غلاف غزة في عملية أطلق عليها "طوفان الأقصى".

السابع من أكتوبر

ودعا زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد عمان إلى كبح التحريض ضد إسرائيل في أعقاب انتشار مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر مطعما في مدينة الكرك الأردنية يحمل اسم “7 أكتوبر”، بحسب ما أوردته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وزعم لابيد أن "تمجيد السابع من أكتوبر يجب أن يتوقف"، وتوقع أن تدين الحكومة الأردنية هذا الأمر علنًا وبشكل لا لبس فيه، بحسب ما نشره عبر حسابه الرسمي بمنصة "إكس".

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن المقطع المنتشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لقي استحسان مساء أمس الأربعاء من جانب ديما طهبوب، النائبة السابقة في البرلمان والكاتبة والمحللة السياسية في الأردن.

وفي الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتين، يصور رجل مجهول الهوية المطعم المكتظ بالزبائن من الخارج، وكذلك المناطق المحيطة به، ثم يدخل إلى المطعم، حيث يستقبله العملاء والموظفون الذين يرتدون جلباب “7 أكتوبر”.

وبدأ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية في 7 أكتوبر الماضي عندما اخترقت المقاومة الفلسطينية مستوطنات غلاف غزة وقتلوا 1200 شخص، أسروا 253 آخرين، تحت غطاء طوفان من الصواريخ التي تم إطلاقها على البلدات والمدن الإسرائيلية.

تفاعل أردني

تفاعل المجتمع الأردني الداعم للمقاومة الفلسطينية التي تقاتل في قطاع غزة منذ أكثر من 110 أيام، مع اسم المطعم، فيما شنت الصحافة العبرية هجومًا لاذعًا على الأردن.

وتداول نشطاء في الأردن صور وفيديوهات للمطعم، مطالبين بدعمه والشراء منه، في فكرة ذكية للتسويق لمطعمه الجديد في محافظة عُرف عنها الحراك السياسي والنهج العروبي والقومي.

ونشرت صحيفة "كان" الإسرائيلية صورة اسم المطعم وفق رصد "العربية.نت"، وتركت الباب مفتوحًا للمعلقين لمهاجمة الأردن وصاحب المطعم.

ورد أحد المستوطنين على الصورة التي نشرتها "كان" قائلًا: " إنها فرصة مناسبة لتصدير مليوني فلسطيني من سكان غزة إلى الأردن لتناول الشاورما مجانا لأنها أفضل لهم من الموت من الجوع والمرض في قطاع غزة".

فيما دعا معلقون آخرون إلى وقف تزويد الأردن بالمياه، بسبب التصرفات الاستفزازية، على حد تعبيرهم.

يذكر أن محافظة الكرك شهدت أيضا تسمية أول طفل أردني باسم (محمد الضيف) تيمنا بالقائد العام لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.