الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
شركات

لتنقية مياهها.. "نستلة" تقر باستخدام معالجات محظورة في فرنسا

الثلاثاء 30/يناير/2024 - 12:19 ص
أصول مصر

اعترفت شركة نستلة باستخدام معالجات محظورة في فرنسا لتنقية مياهها، مشيرة إلى أن ذلك يرجع إلى التغيرات في بيئة المنابع التي جعلت من الصعب الاحتفاظ بخصائص المياه الأساسية.

وذكرت أنه حتى لو كانت هذه المعالجات تهدف دائمًا إلى ضمان سلامة الغذاء، فإنها دفعتها إلى إغفال مسألة الامتثال للقواعد التنظيمية.

ضمان سلامة الغذاء

وأوضحت أن علاماتها التجارية، وهي: بيرييه، وفيتيل وهيبار وكونتريكس، أصبحت جميعها متوافقة تمامًا مع الإطار التنظيمي المطبق في فرنسا.

وتحظر القواعد في فرنسا أي تعقيم للمياه المعدنية التي يجب أن تكون ذات جودة ميكروبيولوجية عالية بشكل طبيعي، على عكس مياه الصنبور التي يتم تطهيرها قبل أن تصبح صالحة للشرب.

كما لا تتيح هذه القاعدة أي معالجات بالأشعة فوق البنفسجية ومرشحات الكربون المنّشط التي استخدمتها نستلة حتى عام 2021 على الأقل، من دون معرفة تاريخ التوقف الدقيق.

 معالجات بالأشعة فوق البنفسجية

وبررت نستلة استخدام هذه التقنيات بالتغيرات في البيئة المحيطة بمنابعها، التي يمكن أن تجعل من الصعب أحيانًا الحفاظ على استقرار الخصائص الأساسية لمياهها، أي غياب التلوث والتركيب المعدني.

وأوقفت شركة نستلة الإنتاج مؤقتًا منذ إيقاف تلك العلاجات في بعض الآبار في مقاطعة فوغ بشرق فرنسا بسبب "حساسيتها لمخاطر المناخ"، ما أجبرها على خفض إنتاج شركتي هيبار وكونتريكس.

وفي عام 2021 أبلغت أكبر شركة لبيع المياه المعبأة في العالم، السلطات الفرنسية أنها استخدمت معالجات محظورة بالأشعة فوق البنفسجية وفلاتر بالكربون المنشّط في بعض مياهها المعدنية.