الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بورصة واستثمار

هيرميس تستحوذ على 14.7% من تعاملات شركات الوساطة بالبورصة المصرية خلال يناير

الخميس 01/فبراير/2024 - 10:11 ص
البورصة المصرية
البورصة المصرية

احتلت شركة هيرميس للوساطة ترتيب شركات السمسرة خلال تعاملات يناير بالبورصة المصرية من حيث قيمة التداول (السوق الرئيسي- خارج المقصورة- سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة)، بقيمة 28.1 مليار جنيه، بحجم 4.4 مليار ورقة مالية وبنسبة استحواذ 14.7%.

ثم جاءت شركة أرقام للتداول في الأوراق المالية بالمركز الثاني بقيمة 26.3 مليار جنيه، ثم شركة ثاندر لتداول الأوراق المالية بحجم تداولات 6.1 مليار ورقة مالية.

شغلت شركة التجاري الدولي للسمسرة في الأوراق المالية المركز الرابع بنسبة 7.3%، ليكون المركز الخامس من نصيب شركة مباشر لتداول الأوراق المالية والسندات.


الأداء في يناير:

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات يناير وحققت المؤشرات مستويات قياسية عديدة وكذلك رأس المال السوقي للأسهم المقيدة الذي استطاع أن يسجل أرباحا بقيمة 248.6 مليار جنيه وذلك بعد إغلاقه عند 1.968 تريليون جنيه مقابل 1.719تريليونًا بنهاية تعاملات العام الماضي بنسبة صعود 14.45%.

أغلق إيجي إكس 30 عند 28.281 نقطة، مسجلًا ارتفاعًا بنحو 13.61%، بينما سجل مؤشر EGX70 EWI صعودا بنسبة 15.59% مغلقا الفترة عند 6.326 نقطة.

ارتفع مؤشر EGX30 capped بنحو 12.39% مغلقا عند 33.920 نقطة، بينما سجل مؤشر EGX100 EWI ارتفاعا بنحو 14.03% مغلقا الفترة عند 9.985 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خلال شهر يناير بنحو 1.1 تريليون وكمية التداول نحو 30 مليار ورقة منفذة على 3.4 مليون عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 909 مليار جنيه وكمية تداول  30 مليون ورقة منفذة على 2.6 مليون عملية.

واستحوذت الأسهم على 10.78% من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة، فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 89.28% خلال شهر.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 90.6% من إجمالى التداولات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 3.2% والعرب على 6.5% وذلك بعد استبعاد الصفقات.

فيما سجل الأجانب صافي شراء بقيمة 2.03 مليار جنيه،والعرب صافي شراء بقيمة 707 مليون وذلك بعد استبعاد الصفقات.

يذكر أن تعاملات المصريين مثلت 90.6% من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 3% والعرب 6.5%.