الخميس 29 فبراير 2024 الموافق 19 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

بدء التشغيل التجريبي لمشروع توسعات محطة معالجة الصرف الصحي بمطوبس بكفر الشيخ

الخميس 01/فبراير/2024 - 09:45 م
أصول مصر

أعلن اللواء مهندس حسن عبد الغني رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بكفر الشيخ، عن بدء التشغيل لمشروع توسعات محطة معالجة الصرف الصحي في عزبة الشاعر بمركز مطوبس، بتكلفة إجمالية قدرها 275 مليون جنيه، والمقام على مساحة 6 فدان، ويهدف إلى خدمة 65 ألف نسمة، حيث تبلغ طاقة المحطة 15 ألف متر مكعب يوميًا.

وأوضح أنه تم تمويل المشروع بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي، البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك بحضور مجموعة من سفراء الاتحاد الأوروبي ومفوضية الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى العميد مهندس محمد جلال، رئيس قطاع المشروعات بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، والمهندس محيي أحمد استشارى الشركة القابضة، بالإضافة إلى قيادات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بكفر الشيخ.

يعتبر هذا المشروع خطوة هامة نحو تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والحفاظ على البيئة في منطقة كفر الشيخ.

تعزيز التعاون بين الإسكندرية والاتحاد الأوروبي

وانعقدت اليوم جلسة حوارية حول قضايا مهمة تتعلق بالمياه بحضور عدد من الشخصيات البارزة، منها رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بمصر، كريستيان بيرجر، كان على رأس الوفد الدولي، وبحضور أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية في الإسكندرية والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، واللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، المهندس أحمد جابر، رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية.
وشهدت الفعالية حضور عدد من السفراء الأوروبيين، بما في ذلك سفراء إسبانيا والسويد وبلجيكا وإستونيا وليتوانيا وقبرص واليونان، إضافة إلى ممثلين عن سفارات التشيك وبولندا والمجر وفرنسا.
تمحورت النقاشات حول مجالات إدارة المياه ومعالجة وتنقية مياه الصرف الصحي، والتعامل مع مياه الأمطار. والتأكيد على أهمية تبادل الخبرات وتطوير السبل لتحسين جودة المياه وضمان استدامة الموارد المائية في المنطقة.

الإسكندرية مركز حيوي للتبادل الثقافي والاقتصادي

وقال المهندس ممدوح رسلان، أن مدينة الإسكندرية تتميز بطابعها الخاص وعلاقتها الوثيقة بأوروبا من خلال البحر الأبيض المتوسط، حيث تشكل مركزًا حيويًا للتبادل الثقافي والاقتصادي. وفي هذا السياق، تم التأكيد على رغبة الأطراف بتعزيز التعاون المستقبلي وتطوير العلاقات.

كما ناقش اللقاء آليات وخطوات تعزيز التعاون مع الشركات الناشئة والشركات المحلية والقطاع الخاص وموضوعات التغير المناخي وتأثيراته الاقتصادية والتجارية، حيث تم تسليط الضوء على أهمية التعاون المشترك في التصدي لتحديات التغير المناخي وتحقيق التنمية المستدامة، ويشكل هذا اللقاء فرصة لتبادل الأفكار والتجارب بين الجهات المعنية، ويعزز التعاون المشترك نحو بناء مستقبل أفضل وأكثر استدامة في مجال إدارة المياه والبيئة.