الأحد 21 أبريل 2024 الموافق 12 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حوارات

نائب رئيس مجلس إدارة الشركة

أحمد عبد الله: «ريدكون بروبرتيز» تضخ 5 مليارات جنيه استثمارات في «جولدن جيت» خلال 2024

الخميس 22/فبراير/2024 - 12:45 م
أحمد عبد الله – نائب
أحمد عبد الله – نائب رئيس مجلس إدارة شركة «ريدكون بروبرتيز»

تعتزم شركة «ريدكون بروبرتيز» خلال 2024 تكثيف اﻷعمال بمشروع «جولدن جيت» بالقاهرة الجديدة؛ أول مشروع متكامل ومستدام متعدد الاستخدام.
وقال أحمد عبد الله – نائب رئيس مجلس إدارة شركة «ريدكون بروبرتيز» – خلال حواره لـ «أصول مصر» إن الشركة تستهدف ضخ استثمارات بما لا يقل عن 5 مليارات جنيه خلال 2024 في تنفيذ اﻷعمال الإنشائية بمشروع «جولدن جيت»، مشيرًا إلى أن سير الأعمال يتم بوتيرة سريعة بالمشروع.

تسليم أول 5 مبانٍ نهاية العام الجاري.. و5 مبانٍ أخرى منتصف 2025

وأضاف أن الشركة تعمل حاليًّا على تنفيذ أول مرحلتين من المشروع، وتضمان 10 مبانٍ على مساحة إجمالية 80 ألف متر، وتُقسَّم بواقع 5 مبانٍ لكل مرحلة.

وأشار إلى أن عام 2024 سيشهد أول التسليمات بمشروع «جولدن جيت»، حيث سيتم تسليم أول 5 مبانٍ نهاية العام، على أن يتم تسليم المباني الخمسة الأخرى منتصف 2025.

أحمد عبد الله – نائب رئيس مجلس إدارة شركة «ريدكون بروبرتيز»

ويوفر «جولدن جيت» 70 ألف متر مربع مساحات تجارية، و130 ألف متر مربع مساحات إدارية (مكاتب)، وتبدأ مساحات المكاتب من 70 مترًا، ويُعَدُّ أول مشروع متعدد الاستخدام مستدام بنسبة 100%، ويتمتع بواجهة 1.25 كم مطلة على شارع التسعين الجنوبي، وبين محطتين للمونوريل، وهو ما يسهل الوصول إليه من أيِّ نقطة في القاهرة والجيزة، ويمتد المشروع على مساحة إجمالية 160 ألف متر مربع، ويتضمن مرحلتين؛ تمتد المرحلة الأولى على مساحة 128 ألف متر مربع، وتضم 25 مبنى متكاملًا، وتشمل مباني إدارية وتجارية وترفيهية وأماكن مفتوحة وممرات مشاة داخلية، وتم تخصيص طابقين أسفل المشروع بإجمالي 100% من مساحة الأرض ليكونا أكبر ساحة داخلية لانتظار السيارات في مصر، حيث تستوعب ما يصل إلى 8000 مركبة، وتم تصميمه بخبرات عالمية باستشاري عالمي Consultants Walker، وروعي فيها أعلى المعايير التكنولوجية التي تساعد على تخفيض زمن الدخول والانتظار والخروج، وهو ما يساهم في التقليل من الانبعاثات الكربونية، كما يدعم استخدام السيارات الكهربائية من خلال توفير محطات شحن سريعة.

تعاقدات جديدة

وقال أحمد عبد الله إنه تم التعاقد مع أكثر من 45 علامة تجارية في مشروع «جولدن جيت» حتى الآن، وسيتم الإعلان عن المزيد من التعاقدات خلال الفترة المقبلة، حيث تتسابق العديد من العلامات الكبرى للحصول على مساحات بالمشروع نظرًا لتميز موقعه ومراعاته أعلى معايير اﻻستدامة.

ندرس الدخول للمجال السكني والفندقي خلال الفترة القادمة لتميز عوائده

وأوضح أن الشركة تركز على توطين الاستدامة في مشروع «جولدن جيت» بشكل كبير من حيث توفير الطاقة الكهربائية واستخدام مواد مستدامة، مثل استخدام زجاج عازل للحرارة، وإعادة استخدام المياه بشكل أفضل للري، وهو ما يساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، مؤكدًا أن هذه الإستراتيجية تساعد على اقتصاد المشروع وتقليل التكلفة على العميل، ومن ثم الشركة في المستقبل.

لدينا اهتمام بالتوسع في الساحل الشمالي والتجمع الخامس

وأشار إلى أهمية المنتجات العقارية الصديقة للبيئة واحتياج السوق إليها في الفترة الحالية والمستقبلية، حيث أصبحت من أهم عوامل الجذب للعملاء أيًّا كان نوع نشاط هذا العقار.
وعن التوسعات كشف أحمد عبد الله عن دراسة شركة «ريدكون بروبيرتز» لمشروعات، سواء في الساحل الشمالي أو التجمع، للدخول في المجال السكني والفندقي، خاصة أن المجال الفندقي هو المستقبل وعوائده أكبر.

التحوط

على الشركات اتباع آليات تحوطية لتفادي آثار تغيرات مواد البناء

وأكد عبد الله أنه يجب على المطور العقاري التحوط في ظل الظروف الحالية من التضخم ومن انخفاض قيمة العملة، وهناك بعض الأساليب التي يمكن أن تستخدمها الشركات للتحوط من التضخم وانخفاض قيمة العملة من خلال عملية التبادل، مثل بيع الوحدات مقابل تنفيذ خدمات وأعمال بالمشروع، بالإضافة إلى شراء كميات أكبر من مواد البناء وإقامة اتفاقيات على المدى الطويل.

وأوضح فيما يخص تسعير الوحدات في ظل زيادة الأسعار أنه يجب أن يُقسَّم في الشركات على مراحل حتى يمكن تعويض مرحلة بأخرى، خاصة مع زيادة أسعار مواد البناء وسعر الصرف المفاجئ، وذلك بخلاف ضرورة وضع نسبة تحوط 20%، مضيفًا أن المطور العقاري يواجه عدة تحديات في الظروف الراهنة، وعليه اتباع أساليب التحوط المعروفة أو يبتكر أساليب جديدة في سبيل الخروج من الأزمة.

وتابع بأنه يجب على الشركات خلق واختيار منتجات يقبل عليها العملاء، مثل تصميم مساحات صغيرة بسعر مناسب.

مطالب للقطاع

وفيما يخص مطالب القطاع العقاري من الحكومة المصرية أفاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة «ريدكون بروبرتيز» بأن الدولة قدمت العديد من الحوافز والتسهيلات الهامة خلال الفترة السابقة، من بينها اعتبار المشروع منتهيًا عند 80% من تنفيذه، ومد المهلة الزمنية لمشروعات التطوير العقاري بنسبة 20%، وتثبيت الفائدة عند 10%، وزيادة معامل الاستغلال بواقع 5% للأنشطة الخدمية، مضيفًا أنه سيكون هناك طلب من المطورين خلال الفترة القادمة بمد تلك الحوافز، وخاصة تثبيت الفائدة إذا انتهى العامان وظلت الفائدة المحددة من البنك المركزي مرتفعة بذلك الشكل.

وأشار إلى أنه تم إقرار تيسيرات أخرى، مثل إلغاء الرسوم مقابل التخديم للخارج بالنسبة إلى الشقق الخدمية في المشروعات للنشاط الفندقي والتعليمي، متابعًا: «أي تيسيرات بإلغاء رسوم في غاية الأهمية في الوقت الحالي لأنها تساعد على تقليل التكلفة على المطور وزيادة فرصته لبيع المنتج النهائي بسعر منافس».

الصناديق العقارية

وأكد أهمية الصناديق العقارية لأنها تجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، ولكنها بحاجة إلى أشياء هامة، مثل أن يكون المنتج عليه إقبال من قِبَل الأفراد، مثل الوحدات الفندقية أو الوحدات التجارية أو المكاتب الإدارية، حتى تكون هناك عوائد على هذه المنتجات للعميل وزيادة الاستثمار المباشر عليه.

 

إقرأ أيضا

ريدكون تحتفل بمرور 30 عاما فى قطاع الانشاءات والعقارات

لتعزيز الاستدامة بمشروع جولدن جيت.. شنايدر إلكتريك توقع مذكرة تفاهم مع ريدكون بروبرتيز

المهندس طارق الجمال: تطبيق الاستدامة والرقمنة بمشروعات «ريدكون» لا يقتصر على استخدام مواد صديقة للبيئة فقط