السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

قال المستثمرون إنهم يعطون الأولوية القصوى للتكنولوجيا وقدرات الابتكار

مؤشر كيرني: الإمارات والسعودية حققتا أكبر القفزات في ثقة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام2024

الأربعاء 03/أبريل/2024 - 08:35 م
أصول مصر

 يبرز الشرق الأوسط بشكل متزايد كواحد من أكثر المواقع المرغوبة للمستثمرين الأجانب الذين يتطلعون إلى استخدام رأس المال، وفقا لمسح يصنف البلدان الأكثر احتمالا لجذب الأموال على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بحسب وكالة بلومبرج.

وقد ساعدت الجهود الرامية إلى التنويع الاقتصادي وإصلاح سياسات الأعمال الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على تحقيق أكبر القفزات في مؤشر كيرني لثقة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2024. وصعدت هذه الدول عشرة مراكز منذ عام 2023، لتحتل الإمارات المركز الثامن، والمرتبة 14 للمملكة العربية السعودية.

عمان دخلت القائمة للمرة الأولى

ومن بين الأسواق الناشئة، احتل أكبر اقتصادين خليجيين المرتبة الثانية والثالثة على التوالي، خلف الصين. كما دخلت عُمان قائمة الأسواق الناشئة للمرة الأولى، بفضل إطلاق صندوق المستقبل الذي سيركز في الغالب على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

يعد جذب الاستثمار الأجنبي المباشر أولوية رئيسية للمملكة العربية السعودية، التي تهدف إلى تحقيق تدفقات بقيمة 100 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2030 - أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما حققته على الإطلاق. وفي الفترة من 2017 إلى 2022، بلغ متوسط الاستثمار الأجنبي المباشر السنوي ما يزيد قليلا عن 17 مليار دولار.

ومن المؤكد أن الاستطلاع يقيس اهتمام المشاركين في مختلف الولايات القضائية وقد لا يترجم بالضرورة إلى استثمارات فعلية.

وقال تيري تولاند، المستشار في كيرني والمؤلف المشارك للتقرير، إنه "تحول ملحوظ للمنطقة". وقال إن الأداء الاقتصادي والجهود الرامية إلى التحول إلى مراكز جديدة للتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي من المرجح أن تلعب دورا أيضا. 

وتقوم كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بإنشاء شركات للاستثمار في تلك القطاعات كجزء من الجهود المبذولة لتنويع اقتصاداتهما.

عندما يتعلق الأمر بالتفكير في مكان جني الأموال، قال المستثمرون إنهم يعطون الأولوية القصوى للتكنولوجيا وقدرات الابتكار. وكانت كفاءة العمليات القانونية والتنظيمية وسهولة نقل رأس المال من وإلى البلاد من العوامل الرئيسية الأخرى.

زيادة التوترات

كما تظل التوترات الجيوسياسية على رأس أولوياتهم. وقال حوالي 85% من المستثمرين إن أية زيادة في هذه التوترات ستؤثر بشكل معتدل أو كبير على قرارات الاستثمار.

ومع ذلك، كان المستثمرون أكثر تفاؤلًا بشأن الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية عند النظر إلى الأسواق النامية.

ويستند مؤشر الاستثمار الأجنبي المباشر، الذي أجراه مجلس سياسة الأعمال العالمية التابع لشركة كيرني، إلى مسح سنوي لقادة الأعمال العالميين تم إجراؤه في يناير. الشركات المشاركة لديها إيرادات سنوية لا تقل عن 500 مليون دولار.