الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
سيارات و نقل

أصبحت أنظمة مساعدة السائق المتقدمة شائعة بشكل متزايد في الصين

تسلا تزيل عقبة رئيسية في مجال القيادة بمساعدة الصين

الإثنين 29/أبريل/2024 - 05:46 م
أصول مصر

أتت زيارة إيلون ماسك السريعة للصين بثمار فورية، حيث حصلت شركة تسلا على موافقة مبدئية من المسؤولين الحكوميين لنشر نظام مساعدة السائق الخاص بها في أكبر سوق للسيارات في العالم، بحسب وكالة بلومبرج. 

حصلت شركة صناعة السيارات الأمريكية على الموافقة بموجب شروط معينة، وفقًا لشخص مطلع على الأمر، والذي طلب عدم الكشف عن هويته لأن تفاصيل جميع المعايير غير واضحة. 

تمكنت شركة تسلا من التغلب على اثنين من أهم العقبات: التوصل إلى اتفاق لرسم الخرائط والملاحة مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة بايدو، وتلبية المتطلبات المتعلقة بكيفية تعاملها مع قضايا أمن البيانات والخصوصية.

وارتفعت أسهم تسلا بما يصل إلى 9.9% في تعاملات ما قبل السوق في الولايات المتحدة، بينما قفزت أسهم بايدو بنسبة 2.4% في هونج كونج. ولم تستجب تسلا على الفور لطلبات التعليق على حالة محاولتها الحصول على الموافقة التنظيمية.

جعل سيارات تسلا مستقلة

جاءت هذه التطورات بعد أن قام إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، برحلة غير معلنة إلى الصين يوم الأحد، سعيًا للحصول على موافقة على برنامج مساعدة السائق الذي يمكن أن يساعد في وقف انخفاض إيرادات شركة صناعة السيارات. في حين أن مجموعة ميزات الشركة تتطلب إشرافًا مستمرًا ولا تجعل سيارات تسلا مستقلة، فإن الشركة تتقاضى 8000 دولار مقابلها في الولايات المتحدة، أو 99 دولارًا شهريًا للاشتراك.

التقى ماسك يوم الأحد مع رئيس مجلس الدولة لي تشيانغ، الذي ساعد الشركة، بصفته سكرتير الحزب الشيوعي الصيني في شنغهاي، في إنشاء ما يعد الآن أكبر مصنع لها على مستوى العالم. وغادرت طائرته الخاصة بكين يوم الاثنين، وفقًا لموقع  فلايت رادار24.

وبينما تمتعت تسلا في البداية بترحيب كبير في الصين، إلا أن حظوظها تلاشت مؤخرًا حيث تواجه منافسة أشد من صانعي السيارات الكهربائية المحليين بقيادة شركة بي واي دي. وتقلصت حصة تسلا من سوق السيارات في الصين إلى حوالي 6.7% في الربع الرابع من عام 2023، من 10.5% في الربع الأول من العام الماضي، وفقًا لحسابات بلومبرج بناءً على بيانات جمعية سيارات الركاب الصينية.

أصبحت أنظمة مساعدة السائق المتقدمة شائعة بشكل متزايد في الصين، حيث يستخدمها العديد من اللاعبين المحليين بما في ذلك شركة Xpeng Inc. وشركة Xiaomi Corp كنقطة بيع للسيارات.

 ونجحت شركات صناعة السيارات أيضًا في فرض رسوم إضافية على ميزات مساعدة السائق، والتي يمكن لشركة تسلا استخدامها بعد خفض الأسعار إلى مستويات ربما تكون قد قضت على أرباح التشغيل التي تكسبها من السوق.

ستكون الموافقة على القيادة الذاتية الكاملة في الصين بمثابة دفعة كبيرة لشركة تسلا، التي خرجت من أول انخفاض لها على أساس سنوي في الإيرادات الفصلية منذ عام 2020. وحتى بعد خفض الأسعار، باعت الشركة عددًا أقل من السيارات في الربع الأول. ويعمل ماسك على خفض عدد الموظفين بنسبة 10% على الأقل، ويتطلع إلى تسريع النماذج الجديدة، بما في ذلك المركبات الأقل تكلفة، والتي يمكن أن تكون جاهزة بحلول أوائل عام 2025، إن لم يكن قبل نهاية العام.

وقال دان آيفز، كبير محللي شركة ويدبوش سيكيورتيز في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج، إن زيارة ماسك المفاجئة للصين هي "لحظة فاصلة". وتابع: "هذا يمكن أن يفتح المجال أمام القيادة الذاتية الكاملة في الصين، وهو ما أعتبره بمثابة فتح لما يمكن أن يكون حقًا فرصة ذهبية بالنسبة لهم".

تعزيز التعاون مع شركة بايدو

إن التعاون مع شركة بايدو - وهي واحدة من حوالي 20 موردًا مؤهلًا فقط يتمتعون بأوراق اعتماد رسم الخرائط عالية المستوى في البلاد والتي يمكن تطبيقها على وظائف مساعدة السائق - سيسمح لشركة تسلا بالاستفادة من خدمات الملاحة ورسم الخرائط على مستوى الممرات الخاصة بالشركة الصينية. تستخدم تسلا بايدو لرسم الخرائط والملاحة داخل السيارة منذ عام 2020.

في حين أن الحصول على الضوء الأخضر للقيادة الذاتية الكاملة في الصين قد يساعد شركة تسلا على استعادة بعض ما فقدته، إلا أن أنظمة مساعدة السائق الخاصة بها أثبتت أنها تمثل مشكلة في الولايات المتحدة. فتحت أعلى هيئة تنظيمية لسلامة السيارات في الولايات المتحدة للتو تحقيقًا في نظام الطيار الآلي الأقل قدرة في الشركة، مستشهدة بـ 20 حادثًا وقعت منذ ديسمبر الماضي شملت مركبات تلقت تحديثًا للبرامج عبر الهواء لمنع سوء الاستخدام.

خلال مكالمة هاتفية الأسبوع الماضي، أكد ماسك على أهمية تطوير القيادة الذاتية، قائلًا إن الأشخاص الذين يشككون في قدرة تسلا على "حل" القيادة الذاتية يجب ألا يستثمروا في الشركة.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق من يوم الاثنين أن المسؤولين الصينيين أبلغوا تسلا أن بكين وافقت مبدئيا على خطة الشركة لإطلاق القيادة الذاتية الكاملة في البلاد.