الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

وزيرة الهجرة تستقبل أحد رموز الجالية المصرية بالكويت

الأربعاء 08/مايو/2024 - 02:21 م
أصول مصر

في إطار استراتيجية وزارة الهجرة للتواصل المستدام والفاعل مع مواطنينا بالخارج، والاستماع لأفكارهم وأطروحاتهم، وكذلك تلقي استفساراتهم المختلفة والعمل على إيجاد حلول لها بشكل سريع، استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المهندس صلاح الدين أيوب متخصص بمجال خدمات تكنولوجيا المعلومات بدولة الكويت، وواحد من رموز العمل الطوعي بالجالية المصرية في الكويت، بحضور الأستاذة دعاء قدري رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة سلمى عبدالناصر، معاون الوزيرة لشئون الجاليات والهيئات الدولية، ووالأستاذ كريم حسن المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة.

وزيرة الهجرة تتلقى طلبات من الجالية المصرية في الكويت وتستعرض بعض التحديات المتعلقة بمبادرة التسوية التجنيدية.. واستفسارات بشأن قواعد قبول الطلاب خريجي المدارس الثانوية من المقيمين في المنطقة العربية في الجامعات المصرية 


وخلال اللقاء، تلقت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، عددا من الطلبات لأبناء مصر بالكويت، حول إمكانية تسوية أوضاعهم التجنيدية، موضحة أن الوزارة بالتعاون مع وزارتي الدفاع والخارجية قد أطلقت مبادرة تسوية الحالة التجنيدية للمصريين في الخارج سواء الدراسين أو العاملين من الأعمار ما بين 18-30 عاما لتسوية موقفهم التجنيدي وكذا ممن تجاوزوا سن (30 عامًا) لتسوية موقفهم التجنيدي طبقا للموقف ولاستكمال الأوراق الثبوتية حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم، والحصول على جوازات السفر الخاصة بهم، والتي تمكنهم من العمل أو الدراسة والسفر من وإلى مصر دون الحاجة إلى الحصول على تصريح للسفر.


وقالت السيدة الوزيرة إن البيانات المطلوب تسجيلها على الموقع، وكذا المحددات والشروط الخاصة بالمبادرة يتم الرجوع إليها بالموقع الإلكتروني الرسمي للمبادرة: https://www.tagneedinit.gov.eg، مشددة على سرعة التسجيل على الموقع خلال المدة المحددة لإنهاء الموقف التجنيدي بشكل نهائي للراغبين من للمصريين بالخارج، حتى إن كانت حالاتهم تواجه بعض التحديات التي ستسعى وزارة الهجرة لطرحها والتعامل معها مع جهات الاختصاص. 


كما استمعت السفيرة سها جندي، إلى عدد من الإشكاليات التي تواجه الطلاب المصريين بالخارج في الالتحاق بالجامعات المصرية سواء الحكومية أو الأهلية والخاصة، وكذا فيما يخص معادلة الشهادات أو تلك الخاصة بخريجي المدارس الثانوية في المنطقة العربية، والالتماس في تعديل نسبة قبولهم بالجامعات والتي تصل إلى 5% وتفوق معدلات النجاح التي تقبل من الوافدين كما لا تتساوي مع الابناء في الداخل، حيث أكدت سيادتها أنها ستطرح كل ذلك على مجموعة العمل المشكلة داخل وزارة الهجرة لدراستها والعمل علي طرحها علي جهات الاختصاص للنظر في إمكانية تعديلها، مؤكدة أنه سيتم التواصل مع وزارة التعليم العالي بشأن هذه الإشكاليات والالتماسات المقدمة والنظر في التعامل معها وإمكانية الاستجابة لها وفقا للوائح والقوانين المنظمة والتي أقرها المجلس الأعلى للجامعات.


من جانبه، أعرب م. صلاح الدين أيوب عن بالغ سعادته بلقاء السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، حيث حمل لسيادتها رسالة محبة من أعضاء الجالية المصرية بالكويت، أكدوا فيها اعتزازهم وتقديرهم بكل الجهود التي تبذلها لصالح جموع المصريين بالخارج، وهي جهود غير مسبوقة، من أجل توفير الخدمات وإيجاد عدد كبير من المحفزات والميزات التي تحقق أحلام وطموحات كل مصري بالخارج، وتمثل ذلك في عدد ضخم من المحفزات والمبادرات التي شهدتها الفترة الماضية منذ توليها حقيبة وزارة الهجرة، وعلى رأسها مبادرة سيارات المصريين بالخارج، ومبادرة تسوية الحالة التجنيدية لشبابنا بالخارج والإسكان والطيران والبنوك والمعاشات وغيرها الكثير مما من شأنه أن يسهل علي المصريين امورهم ويدعم تواصلهم بالوطن.


وفي ختام اللقاء، أكدت وزيرة الهجرة، أن هناك حرصا من قبل الوزارة على تلقي كل المقترحات والاستفسارات والمشكلات من جميع أبناء مصر في الخارج، والتعامل معها، وتذليلها، مؤكدة أن استراتيجية الوزارة تستهدف التواصل مع كافة شرائح المصريين بالخارج والتواصل المباشر مع الجاليات المصرية بالخارج، والتي تسعى من خلالها لحل أي مشكلات أو تحديات تواجه المصريين بالخارج، مبينة أن هذا يأتي ضمن التوجيهات الرئاسية التي تضع ملف المصريين بالخارج على رأس أولوياتها، وإعمال استراتيجية التواصل المستدام وحل جميع المشكلات والأزمات التي تواجههم.