الخميس 13 يونيو 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
تشييد و بناء

وزير الإسكان يتابع باهتمام موقف التعاون المصري الإفريقي في مجال المقاولات

الخميس 30/مايو/2024 - 06:45 م
أصول مصر

أكد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان، أن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصري، يتابه باهتمام موقف التعاون بين وزارة الإسكان المصرية، والدول الإفريقية الشقيقة، فيما يخص تنفيذ المشروعات وتبادل الخبرات، لتحقيق التنمية المستهدفة بمحاورها المختلفة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي تم اليوم بين الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والمهندس حسن عبد العزيز حسن، رئيس الاتحاد الإفريقي لمنظمات مقاولي التشييد، والرئيس الفخري لاتحاد المقاولين بالدول الإسلامية، وممثلي جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق في ليبيا، بغرض مناقشة خطط التعاون المشترك، ونقل الخبرات بين استشاريي التصميمات ومقاولي التنفيذ بين البلدين، لتحقيق التنمية الشاملة في قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك بحضور ممثلي وحدة إدارة المشروعات بوزارة الإسكان (PMU).


واستهل الدكتور سيد إسماعيل، اللقاء بالترحيب بالحضور، مؤكدًا أهمية التعاون المشترك بين مصر وكافة الدول الإفريقية والعربية فيما يخص تبادل الخبرات لتنفيذ نهضة شاملة في البنية التحتية، ولاسيما مشروعات مرافق مياه الشرب والصرف الصحي.

قطاع مرافق مياه الشرب

واستعرض نائب وزير الإسكان، حجم المشروعات التي تم تنفيذها خلال الـ10 سنوات السابقة في قطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي بمصر، والتي تستهدف تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وزيادة تغطية الخدمات على مستوى الجمهورية.
وأشار الدكتور سيد إسماعيل، إلى الخبرات الكبيرة التي تمتلكها الكثير من الشركات الوطنية المصرية في تنفيذ وإدارة المرافق القائمة، والتي يمكن الاستفادة منها في المشروعات المخطط تنفيذها مع الأشقاء في ليبيا.
من جانبه أكد المهندس حسن عبدالعزيز رئيس الاتحاد الإفريقي أهمية استمرار التنسيق وفتح سبل التواصل لتبادل المعلومات والخبرات والكوادر لتحقيق الخطط الإستراتيجية للقطاع في ليبيا.
وأشاد مسئولو جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق في ليبيا بحجم وجودة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي المنفذة في مصر، مؤكدين أن النهضة العمرانية في مصر تعتبر نموذجا يحتذي به لكافة الدول في إفريقيا.