الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
اتصالات و تكنولوجيا

الخاطبة الإلكترونية بتطبيقات الذكاء الاصطناعي... أحدث مبتكرات الحكومة اليابانية لزيادة المواليد

الثلاثاء 18/يونيو/2024 - 10:59 ص

تستعد الحكومة اليابانية لإطلاق برنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي فيما يشبه الخاطبة الإلكترونية في أحدث مبتكرات الحكومة اليابانية لتشجيع مواطنيها غير المتزوجين على الاختلاط بهدف تعزيز معدل المواليد الذي تراجع العام الماضي في اليابان لثامن عام على التوالي مع انخفاض حالات الزواج دون مستويات نصف مليون زيجة لأول مرة منذ 90 عامًا وتوقع هبوط عدد السكان في اليابان بنسبة  30% لينزل إلى 87 مليون نسمة بحلول 2070، وسط وجود 40% من السكان عمرهم 65 عامًا أو أكبر.


وتدير الحكومة اليابانية بالفعل برنامج تجريبي يشبه الخاطبة الإلكترونية باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي لبرنامج مواعدة باسم  Tokyo Futari Story والذي يهدف التوفيق بين الجنسين ويطلب منهم مشاركة وثائق هوية مختلفة بما في ذلك الإقرارات الضريبية للتحقق من الدخل السنوي وشهادة رسمية بحالة العزوبية. 


حكومة طوكيو ابتكرت الخاطبة الإلكترونية ببرنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي 


وتعد حكومة مدينة طوكيو في طليعة الجهات الحكومية اليابانية التي ابتكرت برنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي فيما يشبه الخاطبة الإلكترونية بهدف تشجيع الشباب الياباني على الزواج لزيادة عدد المواليد الذي تراجع كثيرا وسيكون له تأثير ضار على القوى العاملة في اليابان التي تعاني بالفعل من أزمة خطيرة بسبب نقص العمالة.


ويطلب برنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي فيما يشبه الخاطبة الإلكترونية  من المشاركين تقديم وثائق هوية مختلفة منها  الإقرارات الضريبية للتحقق من الدخل السنوي وشهادة رسمية بحالة العزوبية ثم  يخضع المتقدمون لاختبارات شخصية ليتمكن التطبيق من معرفة ما يبحثون عنه في شريك الحياة وزوج المستقبل.


برنامج المواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي سيطلب من المستخدمين التوقيع على تعهد بأنهم جادين في الزواج


وذكرت شبكة CNN الأمريكية أن الإصدار الرسمي لتطبيق الخاطبة الإلكترونية في برنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي سيطلب من المستخدمين التوقيع على تعهد بأنهم جادين في العثور على شريك للحياة للزواج بدلًا من البحث عن علاقات غير رسمية.


ويأمل المسؤولون في الحكومة اليابانية أن يتمكن تطبيق الخاطبة الإلكترونية في برنامج للمواعدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي والذي يشغله متعهد خاص أن يعالج مشاكل الموثوقية التي تعاني منها تطبيقات المواعدة بعد أن استثمرت العاصمة اليابانية طوكيو 1.28 مليون دولار في هذا المشروع وأول من ابتكر هذا البرنامج في أنحاء اليابان.


برنامج الخاطبة الإلكترونية لتشجيع المواعدة بين الشباب بتطبيقات الذكاء الاصطناعي لانخفاض معدل المواليد في اليابان 


وظهر برنامج الخاطبة الإلكترونية لتشجيع المواعدة بين الشباب بتطبيقات الذكاء الاصطناعي لتشجيع الشباب على الزواج وتكوين الأسرة بعد أن أعلنت وزارة الصحة اليابانية هذا الشهر إن معدل المواليد في اليابان هبط طوال الأعوام الثمانية الماضية إلى مستوى قياسي منخفض ليلقي الضوء على أزمة عمالة مع تقلص عدد السكان وارتفاع سريع في نسبة المسنين في البلاد.


وأكدت وزارة الصحة اليابانية أن  معدل الخصوبة، وهو متوسط عدد الأطفال الذين تلدهم المرأة في حياتها بلغ العام الماضي أقل من 1.3 ومع مستوى منخفض سابق قدره 1.26 في 2005 بما يقل بكثير عن معدل 2.07 الذي يعتبر المعدل المطلوب للحفاظ على استقرار عدد السكان.


برنامج الخاطبة الإلكترونية لتشجيع المواعدة بين الشباب بتطبيقات الذكاء الاصطناعي بسبب كورونا


ولجأت الحكومة اليابانية إلى برنامج الخاطبة الإلكترونية لتشجيع المواعدة بين الشباب بتطبيقات الذكاء الاصطناعي بعد أن أدت جائحة كوفيد 19 إلى تفاقم التحديات الديموجرافية في اليابان، إذ ساهم هبوط عدد الزيجات في السنوات القليلة الماضية في انخفاض عدد المواليد بدوره كما كانت وباء فيروس كورونا من أسباب زيادة الوفيات ورغم أن عدد سكان اليابان يبلغ  123.9 مليون نسمة إلا أنها سجلت 278 ألف ولادة فقط خلال العام الماضي.


وحذر فوميو كيشيدا رئيس الوزراء في الحكومة اليابانية من تراجع معدل المواليد في البلاد ومنحها أولوية قصوى وتخطط حكومته لتخصيص 3.5 تريليون ين (25 مليار دولار) سنويًا لرعاية الأطفال وإجراءات أخرى لدعم الآباء على الرغم من مستويات الدين المرتفعة وتشجيع الزواج حتي لا يبدأ عدد الشباب في الانخفاض بشكل كبير في العقد المقبل وأن الفترة الزمنية القادمة حتى ذلك الحين هي الفرصة الأخيرة لعكس اتجاه انخفاض المواليد.


هبوط عدد المواليد الجدد في اليابان بنسبة 5% وارتفاع 9% بعدد الوفيات 


وأظهرت البيانات من وزارة الصحة اليابانية أن عدد المواليد الجدد في اليابان انخفض بنسبة 5% إلى حوالي 771 ألف طفل في العام الماضي، ليسجل  مستوى منخفض جديد، بينما ارتفع عدد الوفيات 9% إلى مستوى قياسي بلغ 1.57 مليون وفاة كما سجلت اليابان أكثر من 47 ألف وفاة في العام الماضي نتجت عن جائحة كوفيد 19 وتشهد اليابان تراجعًا حادًا في الولادات منذ سنوات عديدة ولاسيما مع ظهور وباء فيروس كورونا.


ولا تتمتع اليابان بإقبال كبير على الزواج أيضًا، فقد انخفض عدد الزيجات بمقدار 30 ألف حالة في العام الماضي، في حين ارتفع عدد حالات الطلاق ولذلك، تتسابق الحكومة اليابانية الآن للتخفيف من الأثر، إذ أسست وكالات حكومية جديدة للتركيز على هذه المشكلة وقد أطلقت مبادرات مثل توسيع مرافق رعاية الأطفال، وتقديم إعانات الإسكان للأهل، ودفع أموال للأزواج لإنجاب الأطفال وابتكار برنامج الخاطبة الإلكترونية لتشجيع المواعدة بين الشباب بتطبيقات الذكاء الاصطناعي لتشجيعهم على الزواج وتكوين الأسرة وتديره الحكومة غير أنه ما زال في مراحل الاختبار المبكرة، وسيعمل بكامل طاقته في وقت لاحق من العام الجاري.