الجمعة 12 يوليو 2024 الموافق 06 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
أهم الأخبار

انخفضت عوائد سندات الخزانة

خبير: الأسر الأمريكية ربما تكون غير قادرة على تحمل ارتفاع أسعار الفائدة

الثلاثاء 18/يونيو/2024 - 06:32 م
أصول مصر

قال بول أشوورث، كبير الاقتصاديين في أمريكا الشمالية في كابيتال إيكونوميكس، في مذكرة، تعليقا على بيانات محدثة عن التجزئة: "مع تباطؤ نمو استهلاك الخدمات في الأشهر الأخيرة وتراجع ثقة المستهلك مرة أخرى، ربما لا تكون الأسر محصنة ضد ارتفاع أسعار الفائدة كما بدأنا نعتقد". 

وارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بالكاد في شهر مايو وتم تعديل الأشهر السابقة بالخفض، مما يشير إلى تعرض المستهلكين إلى ضغوط مالية أكبر، بحسب وكالة بلومبرج. 

وأظهرت بيانات وزارة التجارة يوم الثلاثاء أن ارتفعت قيمة مشتريات التجزئة، غير المعدلة لمراعاة التضخم،  بنسبة 0.1٪ بعد انخفاض بنسبة 0.2٪ في الشهر السابق. وباستثناء البنزين، ارتفعت المبيعات بنسبة 0.3%.

تحول ملحوظ في الانفاق الاستهلاكي

ومن بين الفئات الـ 13 التي تتبعتها وزارة التجارة، أظهرت خمس فئات انخفاضًا حيث كانت أسعار البنزين أرخص في الشهر وعرضت منافذ الأثاث خصومات بمناسبة يوم الذكرى.

وتؤكد هذه الأرقام حدوث تحول ملحوظ في الإنفاق الاستهلاكي بعد قراءات أقوى في وقت سابق من العام. ويتوقع الاقتصاديون وتيرة معتدلة للإنفاق في المستقبل، حيث يمارس الأمريكيون قدرًا أكبر من الحذر نظرًا للتضخم المستمر، وسوق العمل البارد تدريجيًا، والعلامات الناشئة على الضغوط المالية.

أظهرت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي أن أسعار المستهلكين والمنتجين في الولايات المتحدة كانت أضعف من المتوقع في مايو، الأمر الذي من شأنه أن يساعد في تعزيز ثقة بنك الاحتياطي الفيدرالي في قدرته على خفض أسعار الفائدة قريبًا.

 للحفاظ على أسعار الفائدة ثابتة الأسبوع الماضي، قال رئيس مجلس الإدارة جيروم باول إن الإنفاق الاستهلاكي لا يزال ينمو بقوة وأن قطاع الأسر في "حالة جيدة جدًا".

انخفضت عوائد سندات الخزانة حيث أشار التقرير إلى بعض التراجع في الاقتصاد.

وأظهر تقرير التجزئة أن ما يسمى بمبيعات المجموعة الضابطة - والتي تستخدم لحساب الناتج المحلي الإجمالي - ارتفعت بنسبة 0.4٪ في مايو. وانخفضت هذه المبيعات بنسبة 0.5% في الشهر السابق، وهو أكبر انخفاض منذ عام تقريبًا. ويستثني هذا الإجراء الخدمات الغذائية وتجار السيارات ومحلات مواد البناء ومحطات البنزين.

تراجع في أرصدة بطاقات الائتمان

وأظهرت بيانات منفصلة عن اقتراض المستهلكين في وقت سابق من هذا الشهر تراجعا في أرصدة بطاقات الائتمان للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، إذ تكافح الأسر لسداد ديون أكثر تكلفة، واستمرت حالات التأخر في السداد في الارتفاع. وهذا يؤثر سلبًا على المعنويات أيضًا.

وتعكس أرقام التجزئة إلى حد كبير مشتريات السلع، والتي تشكل حصة متدنية نسبيا من إجمالي نفقات المستهلكين. وستوفر البيانات المقرر صدورها في وقت لاحق من هذا الشهر المزيد من التفاصيل حول الإنفاق المعدل حسب التضخم على السلع والخدمات في مايو.

وانخفض الإنفاق على المطاعم والحانات، وهي فئة قطاع الخدمات الوحيدة في تقرير الثلاثاء، بنسبة 0.4٪، وهو أكبر انخفاض منذ يناير.