الجمعة 19 يوليو 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل

الرئيس الأمريكي جو بايدن ودونالد ترامب وجها لوجه بأول مناظرة في التاريخ الأمريكي بين رئيس في السلطة ورئيس سابق

الجمعة 28/يونيو/2024 - 10:09 ص
أصول مصر


أجري الرئيس الأمريكي جو بايدن، والرئيس السابق دونالد ترامب، في الساعات الأولي من صباح الجمعة أول مواجهة شخصية بينهما في دورة انتخابات 2024، في حدث عالمي نظمته قناة CNN التليفزيونية، وفي أول مناظرة في التاريخ الأمريكي بين رئيس في السلطة ورئيس سابق قبل حوالي خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر مع منافسة متقاربة وقوية بينهما وذلك للمرة الأولى بدون لجنة المناظرات الرئاسية التي كانت تنظم تلك الفعاليات في الدورات السابقة منذ عام 1988. 


وانتقد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، خلال المناظرة تعامل الرئيس جو بايدن مع حلف شمال الأطلسي لأنه دفع الناتو لتقديم مليارات الدولارات بعد أن هدد بعدم تقديم الدعم للحلف وأن بايدن يسدد كل فواتير حلف الناتو.


الرئيس جو بايدن يشكك في أن ترامب سيقبل نتيجة انتخابات نوفمبر المقبل


وشكك الرئيس جو بايدن في أن ترامب سيقبل نتيجة انتخابات نوفمبر المقبل إذا كانت قانونية ونزيهة لأنه متذمر للغاية ولا يستطيع تحمل الخسارة بعد أن انكسر شيء بداخل ترامب عندما خسر المرة الأخيرة وفاز بايدن ووصف بايدن ترامب بأنه  ادعى كذبًا أنه فاز بسباقه الأخير إلى البيت الأبيض ومن المرجح أن يفعل ذلك مرة أخرى إذا خسر للمرة الثانية.


وعندما طلبت مذيعة  قناة CNN التليفزيونية من بايدن (81 عامًا) وترامب (78 عامًا) خلال المناظرة الرد على المخاوف بخصوص ما إذا كانا أكبر من أن يشغلا منصب رئيس الولايات المتحدة لأربع سنوات قادمة، سخر الرئيس جو بايدن لأنه في البداية وصفوه بأنه كان صغيرًا جدًا في النصف الأول من حياته السياسية، قبل أن يروج لجهوده لجلب الاستثمار الأجنبي إلى الولايات المتحدة بينما تباهي الرئيس السابق دونالد ترامب بأنه نجح في الاختبارات المعرفية ودافع عن صحته البدنية بفضل قدراته كلاعب جولف وقدرته على ضرب الكرة طوال المباراة وفوزه مؤخرا ببطولتين.


الرئيس دونالد ترامب يحذرمن أن الرئيس جو بايدن يقود العالم إلى حرب عالمية ثالثة


وجدد الرئيس دونالد ترامب، تحذيراته التي كررها في أكثر من مناسبة، من أن الرئيس جو بايدن يقود العالم إلى حرب عالمية ثالثة وإنه لا يكن احترامًا لرؤساء دول العالم ورد جو بايدن على هذا الاتهام بقوله إن ترامب يريد القضاء على الديمقراطية في الولايات المتحدة، وحتى نائبه لم يدعمه بسبب ما حدث في الهجوم على الكابيتول في السادس من يناير2021 وتسبب في فوضي سياسية لم تحدث من قبل في تاريخ الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.


رد الرئيس جو بايدن بخصوص طلبت مذيعة  قناة CNN التليفزيونية حول التخفيضات الضريبية بأن الرئيس دونالد ترامب يعد صاحب أكبر دين وطني بالنسبة لأي رئيس للولايات المتحدة، وإن الأثرياء استفادوا من تخفيضاته الضريبية بقيمة 2 تريليون دولار بينما أكد الرئيس دونالد ترامب إن تقليص حجم الضرائب بالنسبة لأصحاب الدخول العالية كان عاملًا محفزًا للاقتصاد، وأسهم في التغلب على تداعيات وباء فيروس كورونا.


الرئيس جو بايدن يلوم دونالد ترامب لارتفاع التضخم


وألقي الرئيس جو بايدن اللوم علي الرئيس دونالد ترامب لارتفاع التضخم وأنه تسبب في إفساد استجابة الحكومة لجائحة كوفيد-19، مما ترك اقتصاده متضررًا بشدة وتحاول إدارته الآن إعادة الأمور إلى نصابها وأنه لا يزال هناك المزيد الذي يتعين القيام به لخفض الأسعار بعد انهيار الاقتصاد في عهد دونالد ترامب، ومعدلات البطالة ارتفعت إلى 15%. 


ودافع الرئيس دونالد ترامب عن سياساته الاقتصادية إبان جائحة كورونا وقال خلال المناظرة الرئاسية، إنه تم إنفاق ما يلزم من أموال خلال وباء كورونا كي لا ينتهي الحال إلى الكساد الكبير.


الرئيس الأميركي جو بايدن يحاول إنهاء الحرب في غزة ويطلب دونالد ترامب مواصلة الحرب ضد حماس


وفيما يخص السجال حول حرب إسرائيل في غزة أكد الرئيس الأميركي جو بايدن إنه قام بتوحيد العالم ضد إيران وإنقاذ إسرائيل من هجمات الصواريخ البالستية التي أطلقتها ضدها إيران وأنه تم إضعاف حماس ومازالت واشنطن تضعط بقبول حماس لخطة إنهاء الحرب في غزة.


وعلق الرئيس دونالد ترامب على ذلك بأنه يجب علي الحكومة الأمريكية أن تدفع إسرائيل من أجل مواصلة حربها ضد حركة حماس ووصغ بايدن بأنه يتحدث مثل الفلسطينيين بينما قال بايدن إن الولايات المتحدة تقدم لتل أبيب كل ما تحتاج إليه، وأوضح أن واشنطن أوقفت الهجمات الإيرانية على إسرائيل.


وأضاف الرئيس دونالد ترامب إن إيران أفلست في عهده وذلك بعد أن منع أية دولة من التعامل معها بشكل أو بآخر وأن طهران كانت السبب في هجوم حركة حماس الفلسطينية على إسرائيل وأن حماس ما كانت لتهاجم إسرائيل لو كان ترامب رئيسًا للولايات المتحدة.