الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
اقتصاد

التنمية المحلية: برنامج مشروعك نفذ أكثر من 210 ألف مشروع بإجمالى 27،8 مليار جنيه

الأربعاء 24/يناير/2024 - 12:54 م
وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى بالاستفادة من الدور المتعاظم الذي تلعبه المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم التنمية الاقتصادية ومكافحة البطالة، حيث تتميز بقدرتها على توظيف العمالة ورفع مهاراتها وقدراتها وانخفاض نسبة المخاطرة فيها بالمقارنة بالمشروعات والشركات الكبري إضافة الى تحسين الإنتاجية وزيادة دخل أصحابها.

 

 

تلقي اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، تقريرًا عن انجازات المشروع القومي للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية”مشروعك” منذ انطلاقه وحتى نهاية يناير 2024 حيث ساهم "مشروعك " في تنفيذ أكثر من 210 ألف مشروع بقروض 27،8 مليار جنيه، وساهمت هذه المشروعات في توفير أكثر من 1،7 مليون فرصة عمل في جميع المحافظات، مؤكدًا أن مشروعك يعد بوابة للشباب لريادة الأعمال من خلال منحه قروض ميسرة لتنفيذ مشروعات تنموية تساعد على دعم الاقتصاد الوطني.

برنامج مشروعك

وأكد اللواء هشام آمنة، أن برنامج “مشروعك” يأتي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس  السيسي للحكومة بتوفير برامج تمويلية ميسرة تتيح قروض للشباب لإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة في كافة المجالات الإنتاجية والتى تساهم في سد احتياجات السوق  المحلي، وتوفير فرص عمل حقيقية تساعد في زيادة دخل المواطنين ودفع عجلة الانتاج وتحقيق التنمية المستدامة،  لافتًا إلي أن الهدف الأساسي من “مشروعك” هو دفع التنمية فى القرى والأحياء والمدن والمراكز بجميع المحافظات لتكوين جيل جديد من المستثمرين الشباب ووضعهم على الطريق الصحيح وتحقيق التنمية المستدامة والحد من الهجرة من القرى إلى المدن، فضلًا عن خفض معدلات البطالة والقضاء على الفقر وتعزيز ثقافة العمل الحر من خلال منح التمويل اللازم لإقامة المشروعات المختلفة تنفيذًا لرؤية مصر 2030.


ونوه وزير التنمية المحلية، الى أن المشروع القومي للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية “مشروعك” مستمر في تلقي طلبات جميع المواطنين الراغبين في إقامة مشروعات جديدة في جميع وحدات مشروعك فى المحافظات والبالغ عددها 260 مقر لتوفير قروض بالتنسيق مع البنوك المشاركة ويتم تحديد القرض بناء علي دراسة الجدوي المقدمة ويقوم فريق عمل مشروعك بتقديم كافة التسهيلات للمتقدمين للحصول على القروض وتوفير تدريب فنى وإدارى لهم للاستفادة من جميع المميزات التى يقدمها المشروع خاصة دراسات الجدوى المجانية والرخص المؤقتة للمشروعات لحين استخراج الترخيص الدائم.


ولفت اللواء هشام آمنة، إلى أنّ الفترة المقبلة ستشهد انطلاقة كبيرة لـ«مشروعك» بالمحافظات، وسيتم تلافي أي سلبيات، وتذليل المعوقات، ومساعدة الشباب على تسويق منتجاتهم داخليا وخارجيا من خلال منصة «أيادي مصر» الرقمية، التي أطلقتها الوزارة للتسويق للمنتجات التراثية والحرفية واليدوية بالتعاون مع منظمة الغذاء العالمية، وشركة آي فاينانس، كما يتم التنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من خبرات الجهاز ومكاتبه الإقليمية بالمحافظات في هذا المجال.


ووجه وزير التنمية المحلية فريق عمل مشروعك بتذليل كافة العقبات وتسهيل إجراءات منح القروض والتيسير على المتقدمين وتبسيط عملية إتخاذ القرار في البنك لإصدار قرار الموافقة على التمويل أو رفضه في مدة قصيرة، وإصدار رخصة مؤقتة فورية للمشروع مع تكثيف أعمال التوعية لدى الشباب خاصة في الجامعات لتحفيزهم للإستفادة من المميزات التى يقدمها المشروع إضافة الى تقديم الدعم الفني والتدريبي لعملاء “مشروعك” طبقًا لاحتياج كل مشروع علي حدة.


وكشف اللواء هشام آمنة، أنّ الوزارة تستهدف تحقيق منظومة متكاملة تعمل على خلق البيئة المواتية لتحفيز وتشجيع وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، بدءا من عواصم المحافظات حتى أصغر وحدة قروية، لدورها المهم في الحد من البطالة، وخلق فرص عمل ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتشجيع ثقافة العمل الحر، والدفع بجهود الدولة نحو الاتجاه إلى الإنتاج وتعظيم سلاسل القيمة المضافة، وانعكاس ذلك على رفع مستوى جودة حياة الأسر المصرية. 


وأضاف وزير التنمية المحلية، أنّ مشروعك يقدم قروضا ميسرة للعديد من الفئات، خاصة محدودي الدخل، لتمويل مشروعات تحتاجها القرى، ما يساهم في تحقيق البعد الاجتماعي للتنمية بالتخفيف من حدة البطالة خاصة بين الشباب والنساء بالقرى، وبما تتيحه تلك المشروعات من فرص للعمل، لافتا إلى أنّ «مشروعك» يهدف إلى إحداث تنمية مجتمعية في جميع محافظات ومراكز وقرى ونجوع مصر والأماكن النائية والمهمشة، ويستهدف فئات مختلفة من المجتمع خاصة الشباب والمرأة المعيلة، من أجل رفع مستوى المعيشة لجميع أفراد الشعب من خلال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والقضاء على البطالة.