السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
Green

وتنضم إلى مبادرات دولية تابعة لـ UN Global Compact

أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%

الإثنين 29/يناير/2024 - 01:29 ص
أصول مصر

شاركت شركة «تطوير مصر» للعام الثاني على التوالي في مؤتمر قمة المناخ COP، حيث شاركت في مؤتمر COP28 الذي تم انعقاده في دبي بالإمارات بعد أن شاركت العام الماضي في مؤتمر COP27 الذي أقيم في مدينة شرم الشيخ بمصر.

المشاركات المتوالية في قمة المناخ تساهم في اكتساب الشركة المزيد من الخبرات

وأكد الدكتور أحمد شلبي – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «تطوير مصر» – في حوار خاص لمجلة «أصول مصر»، على هامش مؤتمر COP28، أن الشركة توجد عبر الشراكة الإستراتيجية التي أبرمتها مع منظمة UN Global Compact، مشيرًا إلى أن المشاركة في COP27 العام الماضي حنقلة هامة للشركة في التوجه نحو تطوير حلولها المستدامة.

وأشار إلى أن أهداف وإستراتيجية «تطوير مصر» منذ انطلاقها في 2014 هي إنشاء مجتمعات مستدامة ذكية وسعيدة، وعملت طوال تلك الفترة على تحقيق ذلك الهدف، وحرصت على التعاقد مع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية لتحقيق ذلك.

شراكات إستراتيجية

نتعاون مع كبرى الشركات مثل «السويدي» لتوفير الكابلات الذكية.. وIBM لإدارة المرافق

وأوضح شلبي أن الشركة تتعاون مع أكبر الكيانات، ومن بينها «شنايدر إلكتريك»، التي بدأ التعاون معها منذ عام 2017، لتوفير الحلول التقنية والأنظمة الذكية بمشروعات الشركة.

وتابع بأنه يتم التعاون مع «السويدي إلكتريك» لتوفير الكابلات الذكية للمشروعات، كما يتم التعاون مع IBM التي تدير المرافق بطريقة تقنية ذكية مبتكرة، كما تم التعاقد مع «هانتر» في تنفيذ شبكات الري الذكية.

4.5 مليارات جنيه استثمارات الشركة في الحلول التكنولوجية الذكية بمشروعاتها

وتصل استثمارات شركة «تطوير مصر» في الحلول التكنولوجية الذكية بمشروعاتها إلى نحو 4.5 مليارات جنيه، تتضمن بنية تحتية ذكية من «شنايدر».

اتفاقية مع «شنايدر إلكتريك» لاستخدام تقنيات AVEVA بمشروع «إلمونت الجلالة»

وأوضح أن الشركة وقعت اتفاقية جديدة مع «شنايدر إلكتريك» لتوفير الحلول التكنولوجية باستخدام منصه «أفيفا AVEVA» للاستفادة من أحدث الحلول والبرمجيات المبتكرة لمنصة «أفيفا AVEVA» لإدارة مرافق وخدمات مشروع «إلمونت الجلالة»، بما يساهم في تحسين كفاءة التشغيل وتخفيض التكلفة، وهي منصة هامة لإداره المدن والمجتمعات الذكية، وتستخدمها «تطوير مصر» في إدارة المرافق والخدمات بكل مشروعاتها.

وتابع بأن ذلك يأتي في إطار رؤية شركة «تطوير مصر» لإنشاء مشروعات عمرانية مستدامة وذكية وسعيدة، من خلال الاستعانة بأحدث الحلول التكنولوجية التي تقدمها كبرى الشركات العالمية في تصميم وتنفيذ وإدارة محفظة مشروعات الشركة المتنوعة، وذلك بهدف الحفاظ على البيئة وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية، وفي الوقت نفسه تحسين جودة الحياة للعملاء وتخفيض تكلفة المعيشة.

ومن المقرر تطبيق حلول منصة AVEVA بمشروع «إلمونت الجلالة»، وهو أول مشروعات شركة «تطوير مصر»، ويقع على مساحة 2.5 مليون متر مربع، ما يعادل 525 فدانًا.

منصة AVEVA

وستوفر منصة AVEVA حلول البرمجيات المبتكرة في إدارة نظم ومرافق مشروع «إلمونت الجلالة» الواقع على ساحل البحر الأحمر، وذلك من خلال إمكانية المراقبة الآمنة لكل عمليات المشروع باستخدام نموذج لإدارة الأصول والتحليل اللحظي للعمليات والإنذارات والأحداث والبيانات المخزنة، وتحويلها إلى مصدر معلومات موحد، وهو ما يجعل تشغيل وصيانة النظام أكثر كفاءة ومرونة، بالإضافة إلى الإدارة المثالية لاستهلاك الطاقة والمياه وأنظمة الري، وتوفير نظام يُمكِن تطويره لربط وإدماج عدد أكبر من المرافق والعمليات، وتعزيز العمليات التشغيلية للموارد والتأكد من إتاحتها على مدار الساعة، مثل المصاعد المائلة وحلول التنقل الأخرى.

 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%

إنشاء وحدة للاستدامة بالشركة.. والعمل على تطبيق برامج لخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 4.2% سنويًّا

وكانت «تطوير مصر» قد وقعت اتفاقية مع «شنايدر إلكتريك» في COP27 خاصة باستخدام eco structure في المبني الإداري الجديد الخاص بـ «تطوير مصر»، وهو أمر هام سيكون له دور كبير في تحقيق هدف خفض الانبعاثات الكربونية بمقرات الشركة، وتم الالتزام بتقنيات محددة، وستعمل الشركة على تخفيض الانبعاثات سنويًّا بنسبة 4.2%.

وتابع شلبي بأن الشركة استطاعت عمل اندماج وربط بين الأنظمة التكنولوجية المختلفة، فتعمل «شنايدر» على سبيل المثال بتقنيات eco structure وitwo، وaveva، واستطاعت الشركة إدماج تلك الأنظمة المختلفة في منصة واحدة.

وشدد على أن تلك التطبيقات يتم استخدامها بذلك المستوى للمرة الأولى في العالم عبر القطاع الخاص.

وكانت «تطوير مصر» قد وقَّعت في وقت سابق اتفاقًا مع «هواوي» العالمية من أجل تطوير البنية التحتية وتوفير حلول ذكية، وتعمل على توفير حلول المدن المستدامة والذكية بالاستفادة من إنترنت الأشياء (IoT)، بدءًا من تطبيقات أجهزة الاستشعار وبرامج تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة، وصولًا إلى البنية التحتية.

وتقدم شركة «أورانج» خدمات نقل البيانات اللاسلكية Triple Play، وهي خدمات متكاملة تشمل الإنترنت الفائق السرعة وقنوات التلفاز العالية الجودة عبر الإنترنت (IPTV)، والاتصالات الهاتفية الثابتة باستخدام كابلات الألياف الضوئية. 

الترشيد

وأكد الدكتور أحمد شلبي أن الشركة من خلال تلك الحلول تستطيع تحقيق أعلى أهداف كفاءة استخدام الموارد، حيث يتم توفير 50% من استهلاكات المياه والطاقة، وتوفير نحو 30% إلى 40% من قيمة فواتير الصيانة، وهو هدف تجاري يفيد العملاء بصورة مباشرة.

وأضاف أن الشركة بدأت العمل على إدارة تقليل الانبعاثات الكربونية منذ عام 2021، وتم عمل أهداف لخفض الانبعاثات في 2030 وفي 2050، وقد ساهمت مشاركات الشركة في مؤتمري COP27 و COP28 والشراكة مع un global compact في تحقيق أهداف التحول.

 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%

وحدة الاستدامة

وأوضح أن الشركة بعد انتهاء مؤتمر COP27 قامت بإنشاء وحدة للاستدامة تعمل عبر عدة إدارات في الشركة، وتتكامل جميعها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لمشروعاتها وللبيئة والمجتمع والحكومة.

ولفت إلى أن الشركة ستبدأ من خلال وحدة الاستدامة في إصدار تقارير دورية بشأن تطبيق الاستدامة، وعلى مستوى المشروعات ستتم مراقبتها عامًا بعام، وذلك لقياس مدى التقدم في اتباع التقنيات المستدامة.

وتابع: «الاستدامة أصبحت أسلوب حياة وليست رفاهية، ومصر ضمن اتفاقية عالمية لتحقيق التحول نحو الاستدامة في 2030، وأي شركة غير ملتزمة بمبادئ الاستدامة وليست لديها تقارير فلن تتمكن من الحصول على تمويلات، وإن حصلت عليها فستكون بتكلفة أعلى».

وشدد على أن المشاركات المتوالية في قمة المناخ تساهم في اكتساب الشركة المزيد من الخبرات والمعلومات، وستقوم بنقلها إلى القطاع العقاري والشركات لتحقيق أهداف الاستدامة بمصر.

وأكد أن الشركة تسعى إلى العمل مع الحكومة نحو وضع إطار تنظيمي للتحول المستدام ووضع حوافز للقطاع الخاص لتشجيعه على ذلك التحول.

تحالف قادة الأعمال في إفريقيا

وأضاف أن شركة «تطوير مصر» انضمت إلى تحالف قادة الأعمال في إفريقيا African business leaders coalition ABLC، مشيرًا إلى سعادة الشركة بذلك، حيث سيتيح لها فرصة أكبر للتنسيق مع شركات لديها نفس التوجه في إفريقيا، بما يساهم في تعظيم الخبرات.

اختيار الدكتور أحمد شلبي ضمن المجلس الاستشاري لمبادرة BEST

وتجدر الإشارة إلى أنه تم توقيع اتفاقيات جديدة مع «الميثاق العالمي للأمم المتحدة الشبكة المصرية» (UNGCNE) للانضمام إلى تحالف قادة الأعمال الأفارقة (ABLC)، وإطلاق مبادرة التحول المستدام للبيئة المبنية (BEST) بعد اختيار الدكتورأحمد شلبي ممثلًا عن شركة «تطوير مصر» في عضوية المجلس الاستشاري للمبادرة، إلى جانب دعم مسابقة «تطوير مصر» للابتكار السنوية، وذلك لعرض رؤية الشركة في إنشاء مجتمعات عمرانية مستدامة وذكية وسعيدة، وجهودها الخاصة في التحول الأخضر والمستدام، إلى جانب تبادل الخبرات مع الشركات والمؤسسات العالمية لاتباع معايير التنمية المستدامة على مستوى الشركة ومشروعاتها، ومساندة جهود الدولة المصرية في تحقيق رؤية 2023.

 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%

ويضم تحالف قادة الأعمال الأفارقة (ABLC) قادة ما يقرب من 60 شركة من شركات القطاع الخاص الملتزمة بالعمل المناخي تماشيًا مع الأسس والمعايير العالمية للاستدامة، بهدف تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والسعي نحو خلق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال القادمة داخل القارة الإفريقية، وهو ما يمنح الشركة فرصة للتنسيق مع شركات مماثلة وتبادل الخبرات والمعلومات التي تدعم منظومة التحول المستدام.

وبعد انضمام شركة «تطوير مصر» إلى ABLC، تمت دعوة الدكتور أحمد شلبي – الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «تطوير مصر» – للمشاركة في جلسة نقاشية بعنوان «إيجاد حلول مناخية مسؤولة وقابلة للتنفيذ في إفريقيا» باعتباره أحدث أعضاء التحالف، وألقت الجلسة الضوء على أهمية توحيد الجهود وتعزيز البيئة التمويلية للمناخ، مع مراعاة المساواة بين الجنسين، والتركيز على الكوادر الشابة لما لديهم من قدرات من شأنها أن تحقق تقدمًا إيجابيًّا فيما يتعلق بالعمل المناخي.

وخلال الجلسة عرض شلبي جهود «تطوير مصر» في تبني رؤية خاصة لتطبيق معايير التنمية المستدامة في مشروعاتها منذ تأسيسها عام 2014، وذلك لإيمانها بأن التحول نحو الاستدامة لم يعد رفاهية، بل إن التنمية المستدامة أصبحت المحرك الرئيسي لجذب الاستثمارات وضمان استمرار وازدهار الشركات في مجالها، ولذا أصبح من الضروري التزام الشركات بتطبيق معايير التنمية المستدامة، لا سيما الشركات الراغبة في التوسع إقليميًّا، خاصة أن مؤسسات التمويل وعددًا من الجهات الحكومية أصبحت تشترط تطبيق الاستدامة للحصول على التمويل أو الحصول على فرص استثمارية جديدة.

المشاركة في COP28

وأشار إلى مشاركته في جلسة نقاشية هامة انعقدت على هامش COP28 بحضور الدكتور محمود محيي الدين – رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل أجندة 2030 للتنمية المستدامة – وبحضور السكرتير العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لـ UN Global Compact، وبمشاركة كبار قادة مجتمع الأعمال في إفريقيا.

نهدف إلى التعاون مع الحكومة لوضع إطار تنظيمي للتحول المستدام

وتابع: «تحدثت في الجلسة عن «تطوير مصر» وتجربتها في إنشاء مجتمعات مستدامة ذكية وسعيدة، وتعاونها مع المنظمات الدولية، مثل ABLC وUN Global compact، وكيفية دعم هذه المبادرات والتعاون في التحول نحو تحقيق الاستدامة في قارة إفريقيا».

وأضاف: «ومن الأحداث الهامة أيضًا خلال COP28 الإعلان عن مبادرة BEST Built Environment Sustainable Transition، التي تم الإعلان عنها في يوم البيئة، وتسعد «تطوير مصر» بالمشاركة في ذلك الإعلان، وبدعوتي واختياري ضمن المجلس الاستشاري advisor board لهذه المبادرة التي أطلقتها UN Global Compact».

المشاركة في جلسة نقاشية هامة على هامش COP28.. تم الحديث فيها عن تجربة «تطوير مصر»

وتابع: «هذه المبادرة سيكون لها دور هام جدًّا، فهي الأولى من نوعها في مصر، وستساهم في وضع أسس وملامح واضحة لعملية التحول نحو الاستدامة، كما تشارك المنظمات الكبرى الـ lead organisation في تلك المبادرة عبر إقامة ورش عمل تزيد من الجانب التوعوي».

كما شارك الدكتور أحمد شلبي في جلسة بالمنطقة الزرقاء بالجناح المصري، وتم الحديث عن تجارب شركة «تطوير مصر» والتعاون مع UN Global compact.

 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%
 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%
 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%
 أحمد شلبي: «تطوير مصر» تتبع حلولًا مستدامة تقلل الاستهلاكات بنسبة 50%