الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
Green

كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28

الإثنين 29/يناير/2024 - 11:35 م
أصول مصر

نجح مؤتمر المناخ بشرم الشيخ cop27 في معرفة العالم بأكمله ما هو مؤتمر المناخ وأهميته في المشاركة بين جميع الأطراف المعنية، خاصةً الدول الضعيفة في الإقليم الإفريقي التي تتأثر بشكل متزايد بمشاكل المناخ.

و كان الاكثر حضورا بنحو 47 الف ومن ثم شهد COP28  حضور أكثر من 80 ألف شخص، ومن المتوقع ان يشهد cop29 في أذربيجان اكبر من ذلك.

ساهمت مخرجات مؤتمر قمة المناخ COP27 التي انعقدت في شرم الشيخ نوفمبر 2022، في تمهيد الطريق لمناقشات هامة وبناء جيد لمؤتمر المناخ COP28 الذي انعقد في دبي في الإمارات خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 13 ديسمبر2023.

وشهد COP28 حضور أكثر من 80 ألف شخص، ليصبح النسخة الأكثر حضورًا حتى الآن.

‏وخلال COP27 تمت للمرة الأولى مناقشة قضية الخسائر والأضرار، حيث شهد المسار التفاوضي إدراج ذلك البند في أجندة المؤتمر بعد رفض إدراج هذا البند لسنوات عديدة من قِبَل الدول المتقدمة، وتم إعلان إنشاء صندوق للتعويضات لتمويل الخسائر والأضرار.

الدول تعهدت بمئات الملايين من الدولارات لصندوق الخسائر والتعويضات الذي تم تفعيله في قمة شرم الشيخ

وهذا الصندوق أصبح حقيقة خلال قمة الإمارات COP28، وتم تعبئة موارد كبيرة له ولصندوق المناخ الأخضر، وقد تعهدت الدول بمئات الملايين من الدولارات للصندوق.

 ‏وكذلك خروج «اتفاق الإمارات»، خاصة فيما يتعلق بالتقييم العالمي للمناخ، والتخفيف والتكيف وآليات للتمويل، وساهمت قمة المناخ بشرم الشيخ في التمهيد لتعزيز الرابطة بين التنوع البيولوجي والمناخ، كما تم تسريع العمل في المبادرة المصرية العالمية للحلول القائمة على الطبيعة ENACT.

وكانت النتيجة الأبرز في قمة المناخ بالإمارات التي تم بناؤها على نجاح قمة المناخ بمصر، العمل على التوأمة بين مبادرة الرئاسة المصرية لمؤتمر COP27 «المخلفات 50/50 لإفريقيا» ومبادرة الرئاسة الإماراتية لمؤتمر COP28 «المخلفات صفر انبعاثات».‏

وتُعَدُّ الموضوعات التي تم تسليط الضوء عليها في قمة المناخ بشرم الشيخ نواة رئيسية في استمرار طرحها في قمة الإمارات، ومنها موضوعات هامة مرتبطة بتغير المناخ تُعَدُّ تحديًا للدول النامية والمنطقة بشكل خاص، وهي الزراعة وتحقيق الأمن الغذائي والمائي والصحة.

نتائج قمة المناخ بالإمارات COP28‏

 ‏ وخلال قمة المناخ بالإمارات تم تقديم خطة عمل للحفاظ على تحقيق هدف «1.5 درجة مئوية» من خلال المساهمة في الحد من الانبعاثات، ومعالجة تحديات التكيف، وتطوير وإعادة صياغة آليات التمويل المناخي العالمي، وتحقيق متطلبات معالجة الخسائر والأضرار.

كما وضع اتفاق الإمارات هدفًا لزيادة القدرة الإنتاجية العالمية لمصادر الطاقة المتجددة ثلاث مرات، ومضاعفة معدل كفاءة الطاقة، إلى جانب إصدار عدد من الإعلانات الخاصة بالزراعة والغذاء والصحة، ومبادرة عدد من شركات النفط والغاز – لأول مرة – بالحد من غاز الميثان والانبعاثات الأخرى.

ووافقت الدول المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP28 في دبي على خارطة طريق لـ «التحول بعيدًا عن الوقود الأحفوري»، وهي المرة الأولى من نوعها في مؤتمر للأمم المتحدة للمناخ.

كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28

COP28 نجح في جمع 85 مليار دولار تمويلات

وحشد مؤتمر COP28 للمناخ نحو 85 مليار دولار تمويلات مالية تجاه العمل المناخي، ونجح المؤتمر في جمع أكثر من 100 ألف من المندوبين والمفاوضين وجماعات الضغط وأعضاء العائلات المالكة والمحامين من جميع أنحاء العالم، لمناقشة قضايا المناخ والتخطيط للمستقبل، وعرض التعلم من الابتكارات المتعلقة بتغير المناخ.

تقديم التزامات بقيمة 3.5 مليارات دولار لتجديد موارد صندوق المناخ الأخضر

وتم تقديم التزامات بقيمة 3.5 مليارات دولار لتجديد موارد صندوق المناخ الأخضر، بالإضافة إلى إعلانات جديدة بقيمة إجمالية تزيد على 150 مليون دولار لصندوق أقل البلدان نموًّا والصندوق الخاص لتغير المناخ، وأيضًا زيادة تمويل البنك الدولي للمشروعات المتعلقة بالمناخ بمبلغ 9 مليارات دولار سنويًّا في الفترة بين 2024 و2025.

ودعمت 120 دولة إعلان الإمارات العربية المتحدة بشأن المناخ والصحة لتسريع الإجراءات الرامية إلى حماية صحة الناس من التأثيرات المناخية المتزايدة، كما وقعت أكثر من 130 دولة على إعلان الإمارات بشأن الزراعة والغذاء والمناخ لدعم الأمن الغذائي مع مكافحة تغير المناخ، وأيدت 66 دولة التعهد العالمي المعني بخفض الانبعاثات المتوقعة لعام 2050 الناجمة عن قطاع التبريد بنسبة 68% اعتبارًا من اليوم.

واتفقت أكثر من 100 دولة على مضاعفة الطاقة المتجددة في العالم ثلاث مرات بحلول عام 2030.

كما اتفقت 50 شركة للنفط والغاز على خفض انبعاثات غاز الميثان والقضاء على عمليات حرق الغاز الروتينية.

وتشمل هذه الإعلانات تعهدات هي الأولى من نوعها على الإطلاق، تضمنت تحول النظم الغذائية والصحة، بالإضافة إلى الإعلانات المتعلقة بالطاقة المتجددة وكفاءتها، فضلًا عن المبادرات الرامية إلى إزالة الكربون من الصناعات الثقيلة الكثيفة الانبعاثات.

إعلانات عن تمويلات كبرى

وفي اليوم الأول تم التوصل إلى اتفاق لتفعيل صندوق الخسائر والأضرار لتأثيرات المناخ، وتم التعهد (حتى 11 ديسمبر 2023) بمبلغ 792 مليون دولار، و3.5 مليارات دولار لتجديد أرصدة صندوق المناخ الأخضر (GCF)، و134 مليون دولار لصندوق التكيف، و129.3 مليون دولار لصندوق الدول الأقل نموًّا (LDC)، و31 مليون دولار لصندوق خاص لتغير المناخ (SCCF).

إطلاق صندوق لتحفيز التمويل المناخي بقيمة 30 مليار دولار

وأطلقت الإمارات صندوقًا لتحفيز التمويل المناخي (ALTÉRRA) بقيمة 30 مليار دولار، ويسعى إلى حشد تمويل بقيمة 250 مليار دولار إضافية.

وتعهدت الإمارات بتمويل 200 مليون دولار لمساعدة الدول الأكثر عرضة لتداعيات تغير المناخ من خلال حقوق السحب الخاصة بها لدى صندوق النقد الدولي.

وتعهدت الإمارات بـ 150 مليون دولار لحل المشكلات المتعلقة بنقص الموارد المائية وحلول الأمن المائي في المجتمعات الهشة والضعيفة في العالم.

وأعلن البنك الدولي عن زيادة قدرها 9 مليارات دولار سنويًّا خلال عامي 2024 و2025 في تمويل المشروعات المتعلقة بالمناخ.

وأعلنت بنوك التنمية المتعددة الأطراف الأخرى عن زيادة تراكمية تزيد على 22.6 مليار دولار لصالح العمل المناخي.

و أقرت مُسرِّع الانتقال الصناعي 35 شركة و6 اتحادات صناعية، ومن ضمن ذلك الرابطة العالمية للصلب، والمعهد الدولي للألمنيوم، والتحالف العالمي للطاقة المتجددة، والجمعية العالمية للأسمنت والخرسانة، والمبادرة المناخية لقطاع النفط والغاز، والاتحاد الدولي للنقل الجوي.

التفاصيل الكاملة لإعلانات وتعهدات COP28

130 دولة تعهدت بزيادة القدرة الإنتاجية لمصادر الطاقة المتجددة ومضاعفة كفاءة الطاقة

153 دولة أقرت إعلان COP28 بشأن النظم الغذائية والزراعة المستدامة والعمل المناخي

141 دولة أقرت إعلان COP28 بشأن المناخ والصحة

13 دولة أقرت إعلان COP28 بشأن التمويل المناخي

66 دولة أقرت تعهد التبريد العالمي

118 دولة ومنظمة أقرت إعلان COP28 بشأن المناخ والإغاثة والتعافي والسلام

37 دولة أقرت إعلان COP28 بشأن الهيدروجين المنخفض الانبعاثات ومشتقاته

78 دولة أقرت إعلان COP28 بشأن مراعاة المساواة بين الجنسين في التحولات الداعمة للعمل المناخي

67 دولة أقرت تعهد تحالف «الشراكات المتعددة المستويات العالية الطموح» (CHAMP)

 انضمام 52 شركة لخفض انبعاثات قطاع النفط والغاز، تمثل 40% من إنتاج النفط العالمي.

التفاصيل المالية للتعهدات والمساهمات:

• الصندوق العالمي للمناخ المختص بمعالجة التداعيات: 792 مليون دولار

• صندوق المناخ الأخضر: 3.5 مليارات دولار (زيادة التجديد الثاني للموارد إلى 12.8 مليار دولار)

• صندوق التكيف: 134 مليون دولار

• صندوق البلدان الأقل نموًّا: 129.3 مليون دولار

• الصندوق الخاص لتغير المناخ: 31 مليون دولار

• زيادة القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة: 5 مليارات دولار

• التبريد: 57 مليون دولار

• الطهي النظيف: 30 مليون دولار

• تحفيز الاستثمارات في الطاقة النظيفة: 568 مليون دولار

• الحد من انبعاثات غاز الميثان: 1.2 مليار دولار

• التمويل المناخي: 30 مليار دولار من دولة الإمارات (بالإضافة إلى 200 مليون دولار من حقوق السحب الخاصة للدولة، و31.6 مليار دولار من بنوك التنمية المتعددة الأطراف)

• تطوير النظم الغذائية والزراعية: 3.1 مليارات دولار

• حماية الطبيعة: 2.6 مليار دولار

• الصحة: 2.9 مليار دولار

• المياه: 150 مليون دولار

• المساواة بين الجنسين: 2.8 مليون دولار

• الإغاثة والتعافي والسلام: 1.2 مليار دولار

• العمل المناخي الوطني في الدول: 467 مليون دولار

 

كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28
كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28
كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28
كيف ساهم COP27في تعريف العالم بقضايا المناخ.. وكيف قادت مخرجاته نحو اتخاذ قرارات هامة بCOP28