الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
سياحة و طيران

الاتفاق بين مصر وفنزويلا على تشكيل لجنة علمية لفحص القطع الأثرية

الثلاثاء 30/يناير/2024 - 07:09 م
أصول مصر

استقبل أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، السيد Ernesto Villegas Poljak وزير السلطة الشعبية للثقافة بفنزويلا والوفد المرافق له، خلال زيارته الحالية لمصر، وذلك لبحث سبل تعزيز أوجه التعاون بين البلدين في مجال العمل الأثري.

وفي مستهل اللقاء، رحب الوزير بـ Ernesto Villegas Poljak والوفد المرافق له، مثمنًا على العلاقات الوطيدة التي تربط بين مصر وفنزويلا والتي تشهد تعاونًا في مختلف المجالات ولاسيما السياحة والآثار.

 التعاون في التدريب وتبادل الخبرات

وقد تناول اللقاء بحث إمكانية التعاون في التدريب وتبادل الخبرات في مجالات المتاحف والترميم وأعمال الحفائر الأثرية، والاستفادة من الخبرة المصرية في هذه المجالات، كما تم مناقشة مقترح تشكيل بعثة علمية أثرية مشتركة بين البلدين تشارك في أعمال الحفائر الأثرية في مصر.

كما تم مناقشة سبل التعاون في ملف استرداد الآثار المسروقة والمهربة بطريقة غير شرعية خارج البلاد، ومكافحة الاتجار الغير مشروع في الممتلكات الثقافية. وقد أعرب وزير السلطة الشعبية للثقافة بفنزويلا عن رغبة بلاده في استرجاع قطع أثرية تنتمي للحضارة المصرية القديمة والموجودة بمتحف الفن بمدينة كاراكاس عاصمة دولة فنزويلا، وتسليمها للدولة المصرية وذلك في إطار حرص دولة فنزويلا وإيمانها بأهمية أن تتواجد الآثار في بلدها الأم.

وفي هذا الشأن، تم الاتفاق على تشكيل لجنة علمية أثرية مختصة لفحص القطع الأثرية المُشار إليها للتأكد من أثريتها ومن انتمائها للحضارة المصرية القديمة.

إمكانية تسيير خط طيران مباشر بين مدينتي كاراكاس بفنزويلا والقاهرة بمصر

كما تم بحث إمكانية تسيير خط طيران مباشر بين مدينتي كاراكاس بفنزويلا والقاهرة بمصر بما يساهم في زيادة الحركة السياحية بين البلدين، حيث أشار السيد أحمد عيسى إلى أنه سوف يتم عرض ومناقشة هذا الموضوع مع السيد وزير الطيران المدني لدراسة مدى إمكانية تنفيذه.

ومن جانبه، أعرب السيد وزير السلطة الشعبية للثقافة بفنزويلا عن حرص دولته على تحقيق مزيد من التقارب في العلاقات بين البلدين وأن تشهد مزيدًا من التعاون في مختلف المجالات والتي من بينها السياحة والآثار.

كما أبدى عن إعجابه بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيدًا بما تشهده من تطور حيث تؤكد للعالم على أن مصر ليست فقط لديها ماضي وحضارة عريقة وإنما أيضًا لديها حاضر ومستقبل مشرق.

وقد ضم الوفد المرافق للوزير الفنزويلي السيد Darwin Montilla Hurtado مساعد الوزير، والأستاذة Jinan Al Shereidah Narvaez مدير التكامل والشئون الدولية بالوزارة، والسيد Angel Herrera القائم بأعمال سفارة فنزويلا بالقاهرة، والأستاذة دعاء شومان مساعد سفير فنزويلا بالقاهرة، والسيد Leonardo Hernandez سكرتير أول بالسفارة.

كما حضر اللقاء من وزارة السياحة والآثار، الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والأستاذ أحمد يوسف مساعد الوزير للاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، والسفير خالد ثروت مستشار الوزير للعلاقات الدولية والمشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.