الأربعاء 28 فبراير 2024 الموافق 18 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
فنون و منوعات

معرض القاهرة الدولي للكتاب يبرز حفل توقيع د.سارة عبدربه لكتابها الفن والميتافيرس بحضور د.زاهى حواس

الأحد 04/فبراير/2024 - 12:47 ص
أصول مصر

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الخامسة والخمسين، بمركز المعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، مع افتاحه بنهاية الأسبوع الماضي، حفل توقيع كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT (فنون الرموز الغير قابلة للاستبدال) والفن الرقمي" لمؤرخة الفن د. سارة عبدربه Sara A.Abdoh رئيس قسم النحت والتشكيل المعماري والترميم بكلية الفنون التطبيقية والذي أصدرته المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، ؛ وتقوم بتنظيمه وبحضور عالم الآثار الشهير د.زاهى حواس الذي قدمه للضيوف والجماهير التي حضرت الحفل مساء الخميس في قاعة حفلات التوقيع.


حفل توقيع الكتاب بحضور د.زاهى حواس ونخبة من الدبلوماسيين الفنانين والمثقفين 


ويعد حفل توقيع كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT والفن الرقمي" لمؤرخة الفن المصرية ورئيس قسم النحت والتشكيل المعماري والترميم كلية الفنون التطبيقية جامعة بنها د. سارة عبدربه من أبرز فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب 55 والذي حضره عالم الاثار الشهير د.زاهى حواس والعديد من الدبلوماسيين والمثقفين والشخصيات العامة مع انطلاق المعرض أول فبراير ويستمر حتى 6 من الشهر الجاري.


وتحدثت الدكتورة سارة عبدربه مؤرخة الفن وأول مصرية تؤلف كتاب عن الفن وتكنولوجيا الميتافيرس أثناء فاعليات معرض القاهرة الدولى للكتاب عن أهمية دمج التكنولوجيا فى المرحلة التدريسية الجامعية فى كليات الفنون لنستطيع مواكبة الاتجاه الفنى الدولى فى دمج التكنولوجيا والفنون بينما علق عالم الاثار الشهير د.زاهى حواس قائلا " لقد جمعتى أشهر فنانى العالم فى الفن والتكنولوجيا على مستوى العالم.. كيف قمت بكل ذلك!!". 


الدتورة سارة تستهدف تحديث المناهج التدريسية لمواكبة الحركة الفنية السريعه التغير بالخارج  


وأكدت الدكتورة سارة عبدربه مؤرخة الفن ومؤلفة كتاب الفن وتكنولوجيا الميتافيرس في حفل التوقيع في معرض القاهرة الدولى للكتاب انها بدأت بالفعل مع فريق التدريس بكليتها خطوات لتحديث المناهج التدريسية لمواكبة الحركة الفنية السريعه التغير بالخارج  وأشارت الى ان التكنولوجيا يمكن استخدامها للترويج لفنانى مصر بالخارج ومشاركتهم فى معارض دولية عالمية.


وشرحت الدكتورة سارة عبدربه مؤرخة الفن ومؤلفة كتاب الفن وتكنولوجيا الميتافيرس أثناء حفل التوقيع في معرض القاهرة الدولى للكتاب كيفية الترويج للسياحة في مصر وتكثيف زيارات الأفواج الأحنبية للمتحف المصرى الجديد الكبير من خلال الرحلات الافتراضية لجذب سياح اكثر الى مصر وكيفية الحفاظ على التراث والآثار من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة وخصوصا الميتافيرس.


د زاهى حواس يقدم الكتاب ويشرحه لجمهور معرض القاهرة الدولى للكتاب


وقدم عالم الاثار الشهير د زاهى حواس الرئيس التنفيذى للمؤسسه المصرية الروسية للثقافة والعلوم التي أصدرت كتاب الدكتورة سارة عبدربه مؤرخة الفن ومؤلفة كتاب الفن وتكنولوجيا الميتافيرس في حفل التوقيع في معرض القاهرة الدولى للكتاب د سارة وأوضح أهمية الكتاب وتفرده فى تناول موضوع مسارات الفن المعاصر والتكنولوجيا فى العالم.


وأعلن أيضا د.زاهى حواس لجمهور معرض القاهرة الدولى للكتاب عن أشهر الفنانين الموجودين بالكتاب والذين قامت د. سارة بعمل مقابلات شخصية معهم فى 14 دولة متقدمة تكنولوجيا، منها إيطاليا وفرنسا وروسيا وألمانيا وأمريكا وإنجلترا وكندا واليابان وأستراليا وغيرها، بالإضافة الي عدد من المناقشات ووجهات النظر من قبل المتخصصين الدوليين ومؤرخي الفن والمعماريين فى مجال الفنون وتاريخها حول قضية دمج التكنولوجيا مع الفنون وما هو مستقبل الفنون في عصر التقدم السريع للذكاء الاصطناعي. 


وشارك فى مناقشات  حفل توقيع كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين والميتافيرس معرض القاهرة الدولى للكتاب،  الملحق الثقافى الايطالى بالقاهرة وأشار د.زاهى حواس إلى أهمية التعاون الثقافى الدولى بين مصر وايطاليا مع صدور مثل هذا الكتاب وأهمية الجائزة الدولية التى حصلت عليها د سارة من ايطاليا والتى نتج عنها هذا الكتاب الذي لاقي إعجابا من نخبة من أعضاء البعثات الدبلوماسيه فى القاهرة والعديد من الفنانين وأساتذة الجامعات وشخصيات عامة وشارك العديد منهم فى مناقشة  الكتاب.


كتاب الفن والتكنولوجيا نتاج مشروع بحثي فازت عنه  سارة بجائزتين دوليتين من إيطاليا والهند


ترى د. سارة عبدربه Sara A.Abdoh مؤرخة الفن ورئيس قسم النحت والتشكيل المعماري والترميم بكلية الفنون التطبيقية أن كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT (فنون الرموز الغير قابلة للاستبدال) والفن الرقمي" الذي نظم حفل توقيعه المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، معرض القاهرة الدولى للكتاب يجعل القارئ يغوص في عالم الميتافيرس وال NFT (فنون الرموز غير القابلة للاستبدال ليتعرف على العديد من الممارسات الفنية المعاصرة المندمجة مع التكنولوجيا في عصرنا الحالي وعلى رأسها موضوعات اثارت الجدل على مستوى العالم وأن الكتاب يشرح وجهات نظر الفنانين والمعماريين الذين قاموا بخلق أشهر الأعمال الفنية التكنولوجية على مستوى العالم ويتناول الدور الإيجابى والهام للتكنولوجيا فى الحفاظ على التراث والآثار في العالم وخصوصا في مصر التي تمتلئ بالآثار النادرة.


ويتضمن كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT الذي ألفته د. سارة عبدربه Sara A.Abdoh مؤرخة الفن بناء علي نتاج مشروع بحثي فازت عنه  بجائزتين دوليتين من إيطاليا والهند، عدد من المناقشات ووجهات النظر من قبل المتخصصين الدوليين ومؤرخي الفن والمعماريين فى مجال الفنون وتاريخها حول قضية دمج التكنولوجيا مع الفنون وما هو مستقبل الفنون في عصر الذكاء الصناعي الذي تتدفق عليه معظم الشركات العالمية في جميع المجالات الاقتصادية. 


مؤسسة إينسو أوردز الهندية تمنح سارة عبدربه الجائزة العلمية الدولية في الهندسة والعلوم والطب


و كانت مؤسسة إينسو أوردز INSO AWARDS الهندية للأبحاث المبتكرة فى مجالات الهندسة والعلوم والطب، اختارت الدكتورة والفنانة المصرية سارة عبدربه Sara A.Abdoh مؤلفة كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT  لمنحها الجائزة العلمية الدولية في الهندسة والعلوم والطب التى تمنحها لأول مرة في العالم لفنانة تشكيلية لابتكارها المشروع البحثى الذى عرضته  فى إيطاليا عن الفنون والتكنولوجيا أثناء حصولها على منحة تدريبية فى إيطاليا العام الماضي  لتصبح المؤرخة المصرية والفنانة التشكيلية الوحيدة التى تنال هذه الجائزة الدولية التى تمنحها المؤسسة للعلماء على مستوى العالم.


وفازت الدكتورة والفنانة المصرية سارة عبدربه Sara A.Abdoh  بجائزة عالمية علمية فى الفن لتكون أول فنانة مصرية تؤرخ وتشارك فى تصميم أول عمارة افتراضية فى العالم بتطبيق تكنولوجيا الميتافيرس الذى ابتكرته شركة مايكروسوفت الأمريكية أثناء منحتها الدراسية فى إيطاليا لتصبح نواة فكرة تأليف كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT  الذي حضرت حفل توقيعه في نهاية الأسبوع الحالي أثناء افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب بعد أن أكد الفنانون والمعماريون الرواد فى يطاليا على أنهم أول مرة يسمعون عن مشروعها البحثى المبتكر مع أعمال الفنانين والمعماريين  عندما كانت دكتورة سارة تلقى محاضرات فى إيطاليا عن مشروعها عن دمج التكنولوجيا مع الفن والعمارة.

سارة عبدربه المتحدث الرئيسى للمؤتمرالعلمى الدولى للمستقبل الرقمى في ماليزيا

 

ومن إنجازات الدكتورة والفنانة المصرية سارة عبدربه Sara A.Abdoh  الأخرى أن جامعة الوسائط المتعددة MMU في ماليزيا اختارتها لتصبح المتحدث الرئيسى للمؤتمرالعلمى الدولى للمستقبل الرقمى 2023 وعنوانه الفن،التكنولوجيا الرقمية والاستدامة وتحدثت سارة فيه عن أهمية دور الفنون فى تحقيق الاستدامة فى المجتمعات والتحديات المستقبلية فى مواجهة مشكلة تغير المناخ من خلال دمج التكنولوجيا الرقمية فى جميع المجالات وبالأخص الفنون وقامت بعرض بعض نتائج مشروعاتها البحثية التى نالت عليها جوائز بحثية دولية من دول ومؤسسات دولية مختلفة في أوروبا وآسيا وغيرها.


وشعرت الفنانة المصرية الدكتوره سارة عبدربه  Sara A. Abdoh  بالفخر لاختيار جامعة الوسائط المتعددة MMU لها كمتحدث رئيسى في المؤتمر العلمى الدولى المتعلق بالمستقبل الرقمي واتباع خطة التنمية المستدامة لعام 2030 والذى شمل 6 مؤتمرات فرعية ضمن المؤتمر الرئيسى وهى الهندسة، الاتصال واللغة والتعليم والعلوم الاجتماعية، الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والحوسبة الذكية، القانون والرقمنة، إدارة التكنولوجيا والابتكار،الوسائط المتعددة الإبداعية


المؤسسة المصرية الروسية للعلوم والثقافة أصدرت كتاب سارة عبدربه بفضل إنجازات مؤلفته


وأصدرت المؤسسة المصرية الروسية للعلوم والثقافة كتاب الفن والتكنولوجيا في القرن الحادي والعشرين "الميتافيرس وNFT بفضل إنجازات مؤلفته مؤرخة الفن د. سارة عبدربه Sara A.Abdoh الحاصلة على على درجتي الماجستير والدكتوراه فى تاريخ الفن من كلية الفنون الجميلة وأصغر رئيسة قسم بكلية الفنون التطبيقية ومدرجة ضمن قائمة ملهمات مصريات فى المجلس القومي للمرأة وعضو في هيئة تحرير العديد من المجلات العلمية العالمية ولها مقالات فيها ومراجع دولي للمجلات العلمية والمؤتمرات الدولية في العديد من الدول مثل اليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكرواتيا والهند والبرتغال وجنوب أفريقيا واليونان وماليزيا والصين. 


وتحظى الفنانة الدكتوره سارة عبدربه  Sara A   أول مصرية تؤلف عن الميتافيرس بشهرة عالمية فقد اختارها  المؤتمر الدولى لدراسات البحر الأبيض المتوسط المنعقد فى أثينا عاصمة اليونان باعتبارها مناقش رئيسى لأبحاث المؤتمر الدولى التى تضمنت  قضايا عالمية مهمة ومنها تغير المناخ والحد من الانبعاثات الكربونية لحماية كوكب الارض، وتحقيق التنمية المستدامة وتأثير البيئة على التصميم المعمارى والترميم والحفاظ على التراث والآثار من أجل تطبيق الاستدامة في توافق تام مع برامج الحكومة فى مواجهة تداعيات تغير المناخ.

الفنانة الدكتوره سارة عبدربه  Sara A

 واختارها أيضا باعتبارها  من الخبراء المتخصصين على مستوى العالم للمشاركة فى مناقشة الأبحاث المرموقة التى شاركت فى المؤتمر  من مختلف الجامعات المصنفة دوليا على قمة الجامعات من حيث جودة التعليم والبحث العلمى مثل جامعة جرانادا فى أسبانيا وجامعة سابينزا بروما فى إيطاليا والتى تعد أهم وأقدم الجامعات البحثية على مستوى قارة أوروبا وجامعتى المتروبوليتان وأكاديا فى كندا.