الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل

انخفاض أسعار البترول العالمية 6% الأسبوع الماضي لانحسار المخاوف من حرب غزة

الأحد 05/مايو/2024 - 08:16 م
أصول مصر


هبطت أسعار البترول العالمية بما يقرب من 6% خلال الأسبوع الماضي  لعقود خام برنت القياسي العالمي وبأكثر من 5.5% للعقود الآجلة لأسعار خام غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيمكس بالولايات المتحدة لتنخفض إلى حوالي 83 و78 دولار للبرميل على الترتيب لتسجل أكبر خسارة أسبوعية منذ ما يزيد عن 3 أشهر وذلك بسبب ضعف الطلب العالمي على النفط وتزايد المخزونات وخصوصا الأمريكية والتمديد المتوقع من تحالف أوبك+ باستمرار خفض الإنتاج في اجتماع يونيو المقبل.


وتراجعت أسعار البترول العالمية في جلسة نهاية الأسبوع بأكثر من 1% للعقود الآجلة لأسعار خام غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيمكس بالولايات المتحدة لينزل إلى 78.11 دولار للبرميل وبأقل من 1 % لعقود خام برنت القياسي العالمي لينخفض إلى 82.96 دولار للبرميل مع تزايد احتمالات إن تحالف أوبك+ قد يمدد خفض الإنتاج في اجتماع يونيو المقبل في حال عدم ازياد حجم الطلب على النفط. 


أسعار البترول العالمية تعرضت لضغوط من ضعف الطلب العالمي وتزايد المخزونات


وذكرت وكالة بلومبرج أن أسعار البترول العالمية تعرضت لضغوط من ضعف الطلب العالمي وتزايد المخزونات وتبدد الآمال في خفض الفائدة في الولايات المتحدة بوتيرة سريعة خلال تعاملات الجمعة 3 مايو عند التسوية، ليسجل الخامان أكبر تراجع أسبوعي في ثلاثة أشهر بضغط من غموض يتعلق بضعف الطلب وتراجع حدة التوتر في الشرق الأوسط مع غزو إسرائيل لقطاع غزة منذ ما يقرب من 4 شهور مما قلل المخاطر المرتبطة بالإمدادات البترولية.


وانخفضت أسعار البترول العالمية بحوالي 84 سنتًا لأسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي  71 سنتًا وسط قلق المستثمرين من احتمال أن يؤدي بقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، إلى كبح النمو فيها وفي مناطق أخرى في العالم مما يقلل الطلب على النفط ويستمر في تقليص أسعاره.


ارتفاع مرتقب في أسعار البترول العالمية  مع استمرار المخاطر الجيوبوليتيكية


وكان المحللون يتوقعون ارتفاع أسعار البترول العالمية  مع استمرار تداعيات المخاطر الجيوبوليتيكية من حرب إسرائيل في غزة والتي حافظت على الأسعار مرتفعة بسبب مخاوف تأثيرها على الإمدادات النفطية وذلك مع بحث إسرائيل وحماس لهدنة وعقدهما محادثات مع وسطاء دوليين.


ويرى المحللون أيضا |أن التراجع في أسعار البترول العالمية جاء بعد صدور بيانات اقتصادية أميركية سلبية، حيث كشف التقرير الشهري للوظائف غير الزراعية عن نمو عدد الوظائف خلال أبريل الماضي بأقل من المتوقع، حيث زادت 175 ألف وظيفة مقابل توقعات سابقة بزيادة 238 ألف وظيفة.


تقرير الوظائف غير الزراعية مهم في تحديد أسعار الفائدة الأمريكية


ويعد تقرير الوظائف غير الزراعية مقياسًا لقوة سوق العمل في الولايات المتحدة ويأخذه مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) في الاعتبار عند تحديد أسعار الفائدة كما أن مؤشر مديري المشتريات للقطاعات الخدمية في الولايات المتحدة سجل في أبريل مستوى أقل من المتوقع للشهر الثالث هذا العام مما ساعد على انخفاض أسعار البترول العالمية.


وهوت أسعار البترول العالمية أكثر من 3% يوم الأربعاء الماضي بعد أن أشارت الحكومة الأمريكية إلى قفزة مفاجئة في مخزونات النفط الخام وبعد تثبيت مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة لوجود تضخم جامح مما أدى إلى تزايد مخاوف المستثمرين من تباطؤ اقتصادي محتمل في الولايات المتحدة، وذلك في ظل استمرار الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة المحاصر وإن كانت حركة حماس أكدت إنها تدرس مقترح الهدنة الحالي بروح إيجابية مما قد يقلل من التوترات الجيوبوليتيكية في منطقة الشرق الأوسط.