الإثنين 30 يناير 2023 الموافق 08 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بورصة واستثمار

أحمد أبوالسعد:تأجيل برنامج الطروحات افقد الثقة فى البورصة المصرية وبعد الاستثمارات عنها

الأحد 08/يناير/2023 - 12:21 ص
أحمد أبو السعد
أحمد أبو السعد

قال أحمد أبو السعد، عضو مجلس إدارة البورصة المصرية، إن البورصة المصرية فى ازهى فترة لها من سنين، موضحا: ان حيوية البورصة ومكاسبها لا ترتبط بوضع البلد الاقتصادي اللحظي، فاهى لا تعكس وضع البلد فقط وانما تعكس اشياء اخرى عديدة، فايجابية البورصة لاتدل على ايجابية الاقتصاد، فاهى تعكس توقعات الاداء الاقتصادى المستقبلى وليس الوضع الحالى.

البورصة حققت عوائد تقترب من 100%

واضاف " أبو السعد " خلال تصريحات تلفزيونية ان البورصة تعيش ازهى فترة لها حاليا، فارتفعت من 8 الاف وخمسمئة نقطة فى بداية شهر يوليو من 2022الى الى 16 الف نقطة، اى حققت عوائد تقترب من 100%، وانخفاض قيمة الجنيه امام الدولار ادى الى اقبال الافراد على البورصة، وشراء الاسهم فى البورصة من اسهل  واسرع الطرق الممكنة للحفاظ على القوة الشرائية للجنيه، فالبورصة هى الملاذ الاول والسرع لتعويض القيمة الشرائية.

من لديه فوائض مالية يضعها فى البورصة

ونصح من لديه فوائض مالية ان يضعها فى البورصة، وان يضع الافراد لنفسك خطة استثمارية واضحة، وأن عدد المتعاملين الجدد في البورصة المصرية وصل لنصف مليون مستثمر في 2022، وان الشهادات تؤثر على البورصة لاقبال الناس عليها لانها لاتحتوى على مخاطر على عكس البورصة،وعندما طُرحت شهادة الـ 25% تأثرت البورصة المصرية، ولكن بعد تحرير سعر الصرف ارتفعت مرة أخرى، وحولت البورصة كل الخسائر الى مكاسب وارتفعت 300 نقطة.

وقال،بداءنا خطة الاصلاح فى شهر نوفمبر 2016 مع بداية الاتفاق مع صندوق النقد الدولى لاول مرة فى العصر الحديث، ونتج عن ذلك وضع مصر محل انظار المستثمرين الاجانب وهل مصر جادة فى الاصلاح ام لا وبذلك  بدا دخول استثمارات  واموال ساخنة فى مصر، ولكن لم نعمل على جذب استثمارات اجانب فى البورصة ولم نلتزم ببرنامج الطروحات، موضحا: ان تأجيل برنامج الطروحات افقد الثقة فى البورصة المصرية وبعد الاستثمارات عنها.

واضاف،ان الاصلاح النقدي والإصلاح المالي والهيكلي يساعد في ضبط وتنسيق الشؤون الاقتصادية وفي حال تم إصلاح واحدة دون الباقي لن يتم الضبط كما يجب؛ مضيفا أن البنوك تعمل على ضبط الإحتياطي الإلزامي النقدي بالبنوك وسعر الفائدة ومن جهة أخرى الإلتزام بسعر الصرف.

وردف المشكلة العظمى في الإقتصاد هو السعي للإصلاح في خطوتين وترك الثالثة؛ مشيرا إلى أن مصر يتوفر بها الخبرات في جميع المجالات بشكل عام وفي المجال الاقتصادي بشكل خاص لكن المشكلة في التطبيق العملي لأنه عند التطبيق على أرض الواقع يتم التعطيل لأي سبب.

وتابع،من يرغب في الاستثمار سواء من الطبقة المتوسطة أو الفوق المتوسطة يستطيع لأن الاستثمار ليس حكر على الأغنياء ولا على طبقة محددة أو المؤسسات فيمكن لأي شخص الاستثمار حتى لو بمبالغ صغيرة مع مراعاه تقسيم الاستثمارات على حسب الأهداف على حسب الإمكانيات بحيث تكون السيوله متوفرة بشكل جيد وهناك عامل الاحتياط بمعنى أنه يتم ادخار جزء من المال للمحافظة على الإستثمارات في حال طوارئ.

البورصة بصدد إطلاق أول صندوق استثمار للذهب في مصر

وقال،أن البورصة بصدد إطلاق أول صندوق استثمار للذهب في مصر الشهر المقبل، وسيتم التداول بشكل منظم مختلف عن تداول الذهب بالصورة النمطية في السوق الحالية.