الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
Green

اكتشاف مادة معجزة.. إعادة تصنيع البلاستيك وثانى أكسيد الكربون باستخدام الطاقة الشمسية

الإثنين 09/يناير/2023 - 11:37 م
مادة بيروفسكايت المعجزة
مادة بيروفسكايت المعجزة

ابتكر علماء مفاعلًا يستطيع تحويل النفايات البلاستيكية وغازات الاحتباس الحراري إلى وقود ومنتجات باستخدام الطاقة الشمسية فقط.

 

 المفاعل الجديد يعمل بالطاقة الشمسية

 

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإن المفاعل الجديد يعمل بالطاقة الشمسية، وطوَّره باحثون في جامعة كامبريدج البريطانية، ويقوم بتحويل ثاني أكسيد الكربون والبلاستيك إلى منتجات يمكن استخدامها في مجموعة واسعة من الصناعات.

 

تحويل النفايات إلى شيء مفيد باستخدام الطاقة الشمسية

 

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور إروين ريزنر، بقسم الكيمياء في جامعة كامبريدج، أن تحويل النفايات إلى شيء مفيد، باستخدام الطاقة الشمسية، هو هدف لأبحاثنا، فالتلوث البلاستيكي يُعدُّ مشكلة كبيرة في جميع أنحاء العالم، ويتمُّ حرق العديد من المواد البلاستيكية التي نرميها في صناديق إعادة التدوير في الغالب، أو ينتهي بها الأمر وسط النفايات.

 

المفاعل الجديد يستخدم مادة “بيروفسكايت” أو المادة المعجزة

 

وقالت الصحيفة إن المفاعل الجديد يستخدم مادة بيروفسكايت، التي وصفتها الصحيفة بأنها "المادة المعجزة"، والتي تُعدُّ ثورة في مجال الطاقة الشمسية، وقبل ظهور هذا المفاعل والتقنية الجديدة لم تكن هناك طريقة لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى منتجات عالية القيمة، بشكل انتقائي وفعّال.

 

معالجة التلوث البلاستيكي وغازات الاحتباس الحراري 

 

وقال سوبهاجيت باتاتشارجي، من جامعة كامبريدج إن التكنولوجيا التي تحركها الطاقة الشمسية، والتي يمكن أن تساعد في معالجة التلوث البلاستيكي، وغازات الاحتباس الحراري في نفس الوقت، يمكن أن تغيّر كل القواعد في تطوير تدوير الاقتصاد.

وأضاف أن النظام الجديد يتميز بالتنوّع، فنحن نصنع جزيئات كربونية بسيطة، في الوقت الحالي، ولكن في المستقبل، يمكننا ضبط النظام لإنتاج منتجات أكثر تعقيدًا».

وفى وقت سابق، عرض الملياردير إيلون ماسك، المدير التنفيذي لشركة تسلا، على المخترعين 100 مليون دولار لتطوير طرق لمكافحة الاحتباس الحراري عن طريق إزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي أو المحيط.

وقال ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا: "في الوقت الحالي، لدينا كوكب واحد فقط، وحتى لو توجد 0.1٪ نسبة احتمال لوقوع كارثة - لماذا نواجه هذا الخطر؟ “ واصفا ان مواجهة مثل ذلك الخطر يعد ”جنون!"