الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

الملياردير الصيني هوي كا يان يخسر بسنوات كورونا 39مليار دولار لانهيار إيفرجراند

الإثنين 23/يناير/2023 - 11:19 ص
أصول مصر

خسر الملياردير الصيني هوي كا يان، مؤسس ورئيس شركة تشاينا إيفرجراند للتطوير العقاري،  أكثر من 39 مليار دولار أو ما يعادل  93% من ثروته التى هوت، من ذروتها في عام 2017 عندما تجاوزت  42 مليار دولار، خلال سنوات وباء فيروس كورونا إلى حوالي 3 مليارات دولار فقط في الوقت الحالي ليخرج من قائمة وكالة بلومبيرج الأمريكية التى تضم أغنى 500 ملياردير على مستوى العالم والتى يحتل المركز الأخير فيها زميله ليانج وينجين امبراطور الصناعة فى الصين الذى تبلغ ثروته هذا العام حتى الآن ما يقرب من 5.3 مليار دولار.

هبوط ثروة الملياردير الصيني هوي كا يان ثاني أغنى شخص في آسيا

انهيار ثروة مؤسس إيفرجراند 

وتراجعت ثروة الملياردير الصيني هوي كا يان التي جعلته في يوم من الأيام ثاني أغنى شخص في آسيا، بسبب شركة إيفرجراند، أكبر مطور عقاري في الصين التى أسسها ويرأسها والتى تعاني من ديون هائلة تقدر بحوالى  300 مليار دولار لم تتمكن من سدادها خلال أعوام وباء فيروس كورونا غير أنها  تتعهّد بسداد ديونها خلال العام الحالي.

وذكرت قناة العربية نت أن سنوات جائحة كوفيد29 القليلة الماضية لم تكن رائعة بالنسبة للأثرياء في الصين ولا سيما للمليارديرات الذين كسبوا ثرواتهم في سوق العقارات ومنهم  الملياردير الصيني هوي كا يان رئيس ومؤسس شركة إيفرجراند عندما كانت شركات التطوير العقاري في ذروة انتعاشها قبل ظهور وباء كورونا خلال ديسمبر 2019 في الصين.


الملياردير الصيني هوي كا يان يسعى لإنقاذ شركة إيفرجراند

وحاول الملياردير الصيني هوي كا يان المعروف أيضا باسم إكس جيان إنقاذ شركة إيفرجراند أكبر مطور عقاري مديون في الصين، دعمها بثروته الشخصية وبيع منازل وطائرات خاصة يملكها منذ أن بدأت ديونها عندما كانت في قلب مشاكل العقارات في البلاد منذ عام 2021.  

لكن ثروة الملياردير الصيني هوي كا يان لم تكن كافية حيث تعثرت شركة إيفرجراند ولم تتمكن من سداد سنداتها بالدولار الأميركي في ديسمبر 2021 بعد أن جاهدت لعدة شهور لجمع السيولة لسداد الدائنين والموردين والمستثمرين. 


فشل شركة إيفرجراند خلال العام الماضي في تنفيذ خطتها الأولية لإعادة هيكلة الديون

وفشلت شركة إيفرجراند خلال العام الماضي في تنفيذ خطتها الأولية لإعادة هيكلة الديون، مما أدى إلى مزيد من المخاوف بخصوص مستقبلها مما أدى إلى تراكم الخسائر على رئيسها ومؤسسها الملياردير الصيني هوي كا يان ليفقد معظم ثروته.

وتعد شركة إيفرجراند التى يملكها الملياردير الصيني هوي كا يان من أكبر المطورين العقاريين في الصين، ويبلغ حجم عمالتها حوالي 200 ألف موظف، واستطاعت خلال العام 2020 من تحقيق مبيعات تتجاوز 110 مليار دولار وتمتلك أكثر من 1300 مشروع تطوير عقاري في أكثر من 280 مدينة صينية.

تفاقم خسارة الملياردير الصيني هوي كا يان مع انهيار شركة إيفرجراند 

وانتشرت المخاوف فى الأسواق المالية وبين المحللين من أن يؤدى انهيار شركة إيفرجراند إلى مخاطر أوسع لسوق العقارات في الصين، مما يضر بمالكي المنازل والنظام المالي الأوسع حيث تمثل العقارات والصناعات المرتبطة بها ما يصل إلى 30% من الناتج المحلي الإجمالي لحكومة بكين.

وفشلت شركة تشاينا إيفرجراند جروب فى  إصدار خطة إعادة الهيكلة التي طال انتظارها وأجلتها مرة أخرى ولم تعلنها فى الموعد النهائي الذي حددته بنفسها مما أطاح بآمال الجهات الدائنة التي تسعى لإنقاذ الاستثمارات مما يؤدي إلى تزايد خسائر الملياردير الصيني هوي كا يان.

إيفرجراند الأكثر مديونية بالعالم لم تعلن عن خططها لإعادة هيكلة ديونها 

لم تعلن شركة تشاينا إيفرجراند جروب للتطوير العقاري الأكثر مديونية في العالم حتى الآن عن خططها لإعادة هيكلة الديون الخارجية، ولم تتمكن من الوفاء بوعدها بالقيام بذلك بحلول نهاية العام الماضي مع وجود نحو 1.97 تريليون يوان (286 مليار دولار) من الالتزامات مما جعلها تواجه دعوى قضائية في هونج كونج، بينما تفاقمت أزمة العقارات، التي تسببت في موجة من التخلف عن السداد وتوقف بناء المنازل في جميع أنحاء الصين.

ومن المتوقع أن تؤدى أزمة شركة إيفرغراند إلى تداعيات أوسع على النظام المالي الصيني الذي يبلغ حجمه 58 تريليون دولار، ويقلص من النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، والذي يعتمد على سوق الإسكان لأنه يشكل نحو ربع الناتج المحلي الإجمالي ويمكن أن يمتد تأثيره عبر البنوك والصناديق الاستئمانية والملايين من أصحاب العقارات والمنازل.

شركة إيفرجراند تتوقع بعض الدعم من الدائنين الخارجيين بفبراير أو مارس

ومن المحتمل أن تكون خطة الشركة من بين أكبر جهود إعادة الهيكلة في تاريخ الشركات في الصين لدرجة أن الحكومات المحلية الصينية تشتري المنازل لمساعدة قطاع العقارات بينما ترى شركة إيفرجراند أنها توقع أن تتلقى بعض الدعم من الدائنين الخارجيين بحلول نهاية فبراير أو أوائل مارس القادمين فى حين أن قاضي عملية التصفية  شجعها على تقديم شيء أكثر واقعية خلال جلسة الاستماع المقبلة في 20 مارس نت هذا العام.

ولم يكن الملياردير الصيني هوي كا يان الوحيد الذي شهد اختفاء ثروته خلال العام الماضى فقد تعرض معظم أباطرة التكنولجيا الأمريكيين لخسائر فادحة ومنهم إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركات تسلا للسيارات الكهربائبة وسبايس إكس للصواريخ وتويتر للتغريدات السياسية والاجتماعية والذي يعد أول شخص فى التاريخ يخسر ما يزيد عن 200 مليار دولار من ثروته خلال العام الماضي وكذلك جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون أكبر بائعة منتجات تجزئة أون لاين بالعالم ومارك زوكيربيرج رئيس فيسبوك أكبر موقع تواصل اجتماعي فى العالم.