الإثنين 30 يناير 2023 الموافق 08 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

وزير التعليم العالي يوقع اتفاقية إنشاء مقر وكالة الفضاء الإفريقية في مصر

الأربعاء 25/يناير/2023 - 12:36 ص
أصول مصر

استقبل د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم د. محمد بلحسين مفوض التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار بالاتحاد الإفريقي، والوفد المرافق له وذلك على هامش زيارته لمصر.

توقيع اتفاقية مقر وكالة الفضاء الإفريقية

شهد الاجتماع توقيع اتفاقية مقر وكالة الفضاء الإفريقية، والتى تستضيفها مصر تنفيذًا لقرار القمة الإفريقية فى فبراير 2019.

وأكد د. أيمن عاشور أن ملف تكنولوجيا الفضاء، ووكالة الفضاء الإفريقية يلقى اهتمامًا ودعمًا بالغا من القيادة السياسية المصرية ممثلة فى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ود.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، مشيرًا إلى حرص الحكومة على تلبية وعدها بتنفيذ مقر دائم للوكالة يليق بجمهورية مصر العربية، ويحقق طموحات القارة فى النهوض بقطاع علوم وتكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتها.

أهمية التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار

وأكد د. أيمن عاشور فى كلمته على أهمية التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، باعتبارهم الطريق للنهوض بدول القارة الإفريقية، ودعم النمو الاجتماعي والاقتصادي بها، لافتا إلى دور التعليم والتدريب التكنولوجي بشكل خاص فى سد الفجوة في الوظائف التكنولوجية المستقبلية، وفتح آفاق مهنية جديدة تواكب التطور التكنولوجي فى المستقبل، وخاصة فى مجال تكنولوجيات الفضاء.

وأشار الوزير إلى أن الاتفاقية تمثل الإطار العام للعلاقة بين وكالة الفضاء الإفريقية والحكومة المصرية لدعم الوكالة في تسيير أعمالها والحفاظ على ممتلكاتها وتوفير الامتيازات والحصانات التي تدعم عملها، مضيفًا أن استضافة مصر للمقر يساهم فى تطوير وازدهار قطاع تكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتها، ودعم صناعة الفضاء فى القارة الإفريقية، وكذا تلبية احتياجات القارة فى تسويق خدمات وصناعة الفضاء، الأمر الذى يعود بالنفع على النمو الاقتصادي لدول القارة، وتوفير فرص عمل للشباب. 

توقيع الاتفاقية

وأكد د. أيمن عاشور أن الوكالة ستكون بمثابة بوابة للبحوث والابتكار والتعليم الفني والتكنولوجي في إفريقيا، مشيرًا إلى أن توقيع الاتفاقية يمثل نقطة للبدء في تشغيل وتنفيذ سياسة واستراتيجية إفريقيا للفضاء على أرض الواقع، وتحقيق أهداف أجندة إفريقيا 2063.

كما أكد على التزام الوزارة بتقديم كل الإمكانات والموارد المتاحة بالجامعات المصرية للتعليم والتدريب، وكذلك تسخير إمكانات المراكز والمعاهد البحثية ومراكز الابتكار، والتعاون مع المصانع المشاركة فى عملية تنفيذ المبنى لضمان إخراجه بالصورة المنشودة.

امتدادًا وتأكيدًا لدور مصر التاريخى

ومن جانبه أشاد د. بلحسين بالدعم الذى تقدمه مصر لخدمة القارة الإفريقية، وخاصة فى ملفات التعليم والعلوم والتكنولوجيا، مؤكدا على أن هذا الدعم يعتبر امتدادًا وتأكيدًا لدور مصر التاريخى الرائد فى المنطقة العربية والقارة الإفريقية، لافتًا إلى أن اختيار مصر لاستضافة مقر الوكالة يأتى تعبيرا عن حجم الثقة والتقدير الكبيرين لخبراتها وقدراتها المادية والبشرية.

وتقدم د. بلحسين بالشكر للقيادة السياسية المصرية للدعم الذى تقدمه لملف وكالة الفضاء الإفريقية، معربا عن تقديره للمبادرات التى قدمتها مصر مؤخرًا ومن بينها؛ مبادرة رئيس الجمهورية لتدريب ألف متدرب من الشباب الرئاسى الإفريقى فى الأكاديمية الوطنية للتدريب.

إنجازات حققتها الدولة المصرية

كما أشاد بما شاهده خلال زيارته من إنجازات حققتها الدولة المصرية فى سبيل النهوض بمؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى، منوها بزيارته لمقر وكالة الفضاء المصرية والتى استهدفت التعرف على إمكانات مصر فى مجال تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية والمعامل، والاطلاع على مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية ومحطات التحكم والتشغيل للأقمار الصناعية، مشيرا إلى أن وكالة الفضاء المصرية تمثل أحد أهم الأذرع العلمية والتكنولوجية الداعمة لوكالة الفضاء الإفريقية، وكذا تفقده مقر وكالة الفضاء الإفريقية المزمع إنشاؤه، ومن المتوقع الانتهاء من تسليمه بنهاية عام 2023.

وبحث الوزير مع د. بلحسين  على هامش اللقاء  سبل فتح آفاق جديدة للتعاون فى التعليم الفني والتكنولوجي بين مصر ودول الاتحاد الإفريقى، والتعاون فى تنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار STISA والتى تهدف للنهوض بالقارة الإفريقية في التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

إنشاء الجامعات التكنولوجية

ونوّه الوزير إلى تجربة مصر في إنشاء الجامعات التكنولوجية، مشيرا لأهمية التعليم الفنى فى تأهيل الخريجين لوظائف المستقبل فى المجالات الفنية والتكنولوجية، لافتًا إلى أن الجامعات التكنولوجية تساهم فى تقديم تعليم تقنى وتكنولوجي يحاكي متطلبات سوق العمل المستقبلية.

كما تناول الاجتماع مناقشة الدعم الذى يمكن أن تقدمه مصر للقارة الإفريقية في مجال نظم الاعتماد والجودة للتعليم والبحث العلمي، وبحث إنشاء مراكز تميز للعلوم البينية والعلوم التكنولوجية، وتأكيد التركيز على تسويق الابتكارات ومخرجات البحث العلمى.

حضر الاجتماع د. إسلام أبو المجد مستشار الوزير للشئون الإفريقية، السفير/ عبد الحميد بوزاهر رئيس الوفد الدائم للاتحاد الإفريقى لدى جامعة الدول العربية، السفير/محمد قدح مساعد نائب وزير الخارجية للمنظمات والشئون الإفريقية، وعدد من ممثلى أعضاء الاتحاد الإفريقى.