الأربعاء 29 نوفمبر 2023 الموافق 15 جمادى الأولى 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
حول العالم

تزايدت الضغوط الدولية على إسرائيل لإنهاء هجومها الانتقامي

زعيم حماس يقول إنه يقترب من "الهدنة" وسط مفاوضات الرهائن

الثلاثاء 21/نوفمبر/2023 - 03:37 م
أصول مصر

قالت حماس إن الحركة تقترب من التوصل إلى “اتفاق هدنة” مع إسرائيل عبر وساطة قطرية في تصريحات علنية نادرة تشير إلى أن المحادثات بشأن إطلاق سراح بعض الرهائن تتقدم وقد تؤدي إلى وقف محدود للقتال.

وجاء إعلان زعيم حماس إسماعيل هنية بعد أن قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إسرائيل والحركة الفلسطينية المسلحة تقتربان من اتفاق لإطلاق سراح بعض من 240 شخصًا اختطفوا عندما اقتحم مقاتلو حماس إسرائيل في 7 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص.

وقال هنية في بيان عبر تطبيق "تلجرام"، إن "الحركة سلمت ردها للأشقاء في قطر والوسطاء، ونحن نقترب من التوصل إلى اتفاق تهدئة".

قمة البريكس حول غزة

إسرائيل، التي تعهدت بتدمير حماس، قالت منذ أسابيع إنها لن تفكر في وقف إطلاق النار حتى يتم إطلاق سراح جميع الرهائن. لكن في الأيام الأخيرة ظهرت دلائل متزايدة على أن الجانبين يقتربان من التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح بعض المختطفين يتضمن وقفا مؤقتا للقتال.

وتساعد قطر، التي تستضيف بعض القادة السياسيين لحماس، في التوسط في المحادثات بين الجماعة، التي تصنفها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنها منظمة إرهابية.

وتأتي هذه الخطوة مع تزايد الضغوط الدولية على إسرائيل لإنهاء هجومها الانتقامي المستمر منذ أكثر من ستة أسابيع في غزة، والذي تقول السلطات في القطاع الذي تديره حماس إنه أسفر عن مقتل آلاف المدنيين وتسبب في أزمة إنسانية. يزور وفد عربي برئاسة كبير الدبلوماسيين السعوديين روسيا بعد يوم من محادثات في الصين، حيث دعوا إلى وقف التصعيد في غزة لإنهاء “الكارثة” هناك. وسيعقد زعماء دول الأسواق الناشئة الكبرى – المعروفة باسم البريكس – أيضًا قمة عبر الفيديو يوم الثلاثاء حول الحرب بين إسرائيل وحماس.

صفقة الرهائن قريبة جدا

ووافقت حماس من حيث المبدأ على إطلاق سراح أكثر من 50 امرأة وطفلا، حسبما ذكر موقع أكسيوس في وقت سابق. وفي المقابل، توقف إسرائيل هجماتها العسكرية لفترة محددة كل يوم وتطلق سراح بعض الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية. ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي كبير لم يذكر اسمه قوله إن صفقة الرهائن “قريبة جدًا”. وأضاف التقرير أن من سيتم إطلاق سراحهم هم الأطفال وأمهاتهم ونساء أخريات.

وتخوض القوات الإسرائيلية معارك عنيفة مع حركة حماس في شمال قطاع غزة. التوجه الرئيسي للهجوم البري الإسرائيلي هو شرق مدينة غزة، التي يصفها الجيش بأنها "مركز ثقل" حماس. وسيطرت القوات الإسرائيلية على أجزاء كثيرة من مستشفى الشفاء بالمدينة، وعرضت خلال عطلة نهاية الأسبوع مقاطع فيديو تقول إنها تثبت استغلال حماس للمنشأة، وبناء مركز قيادة وأنفاق تحته.

وبينما ركزت إسرائيل غاراتها الجوية وهجومها البري على شمال غزة، فإنها تحول اهتمامها الآن نحو الجنوب، مما يشير إلى إمكانية إرسال قوات إلى هناك. وحثت إسرائيل المدنيين على النزوح إلى جنوب غزة منذ بداية الحرب.

وتقول الأمم المتحدة إن الوضع الإنساني في قطاع غزة المكتظ بالسكان سيء للغاية وإن سكانه البالغ عددهم نحو مليوني نسمة يحتاجون إلى المزيد من الغذاء والدواء.

ولا تزال هناك مخاوف من انتشار الحرب إلى صراع أوسع في الشرق الأوسط مع تبادل يومي لإطلاق النار على طول الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان. قال الجيش الإسرائيلي إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت يوم الثلاثاء أهدافا داخل الأراضي اللبنانية بعد أن أطلقت جماعة حزب الله المدعومة من إيران قذائف هاون على موقع عسكري.