الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
عقارات

شريف حمودة: «جي في للاستثمارات» تشارك للعام الثالث على التوالي في معرضMIPIM

الثلاثاء 12/مارس/2024 - 09:44 ص
 شريف حمودة
شريف حمودة

تشارك شركة «جي في للاستثمارات  GV» للعام الثالث على التوالي في معرض MIPIM 2024 العقاري بمدينة كان في فرنسا، لعرض الفرص الاستثمارية المتنوعة المتاحة أمام الشركات الأجنبية، ولجذب الأنظار تجاه مدينة طربول؛ أول مدينة صناعية خضراء متكاملة وذكية مجهزة بأحدث بنية تحتية وتكنولوجية وتتمتع بالخدمات المتكاملة التي تجعلها مدينة قابلة للإعاشة التامة.

وأكد شريف حمودة عزم الشركة على مواصلة حملاتها للترويج لمدينة «طربول» خارج مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية، وحققت الشركة نتائج مميزة للغاية عبر مشاركتها العامين الماضيين في معرض MIPIM؛ أكبر معرض عقاري في العالم، الذي ينعقد سنويًّا في مدينة كان الفرنسية.

الترويج لفرص استثمارية كبرى بمشروع مدينة «طربول»

وأوضح أن مدينة «طربول» تمكنت من جذب استثمارات بمليارات الدولارات إلى مصر، مشيرًا إلى أن الشركة ستشارك في MIPIM2024 بجناح أكبر من السنوات الماضية.

وتضم شركة «جي في للاستثماراتGV » 14 شركة تابعة، وتُعَدُّ واحدة من أكبر شركات الاستثمار في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

35 مليار دولار حجم الأعمال المستهدفة خلال العامين المقبلين

وقال شريف حمودة إن رؤية GV من البداية كانت ترتكز على كيفية تقديم قيمة مضافة والعمل على تحفيز قطاعات الصناعة والتجارة والاستثمار لدفع مصر إلى مصاف الاقتصادات الناشئة الأكثر جاذبية وثقة في العالم.

وكشف عن أن حجم أعمال الشركة المستهدف خلال العامين المقبلين هو 35 مليار دولار.

مدينة «طربول»

وتقع «طربول» في محافظة الجيزة على مساحة 109 ملايين متر مربع، بما يعادل 26 ألف فدان، في موقع إستراتيجي؛ بحيث تبعد عن نهر النيل 5 كيلومترات، و44 كيلومترًا عن حلوان، ونحو 77 كيلومترًا عن مدينة 6 أكتوبر، و83 كيلومترًا عن العاصمة الإدارية الجديدة، كما يفصلها عن ميناء «السخنة» نحو 109 كيلومترات، و160 كيلومترًا عن البحر الأحمر، وتُعَدُّ نموذجًا مثاليًّا للمدن الصناعية الخضراء التي تعتمد على استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لتقليل الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية، إلى جانب إعادة تدوير المياه وفقًا لأحدث الأساليب العلمية والتقنيات العالمية، وهو ما يساهم في خفض الانبعاثات الضارة على البيئة، ويساعد على الاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية.

التكاليف الاستثمارية للمدينة ستصل إلى نصف تريليون جنيه.. وستساهم في توفير نحو 750 ألف فرصة عمل مباشرة

ومن المتوقع أن تبلغ التكاليف الاستثمارية للمدينة نحو نصف تريليون جنيه، وستساهم في توفير نحو 750 ألف فرصة عمل مباشرة.

المدينة سيقام بها 13 ألف مصنع

وقال شريف حمودة إنه من المستهدف إقامة 13 ألف مصنع داخل المدينة، وخلال عام 2023 تم إنشاء 1400 مصنع، ويتوافر بالمدينة كل الصناعات، من بينها الهندسية والغذائية والطاقة والسيارات.

وأوضح أن الدولة دعمت مدينة «طربول» الصناعية لتكون في السوق العالمية.

مليارا دولار تم تخصيصهما للبنية التحتية بالمدينة

وكشف أن تمويل المدينة من مبيعاتها ومن تمويل البنوك ومصادر أخرى، فيتم تخصيص مبلغ ملياري دولار للبنية التحتية في مدينة «طربول».

ولفت إلى أنه سيتم البدء في الترويج لسوق الجملة؛ أكبر سوق للخضراوات والفاكهة في مصر، وتقع على مساحة 1.5 مليون متر مربع.

إنشاء منطقة لصناعة السيارات على مساحة تتجاوز مليوني متر مربع

وأوضح أن مدينة «طربول» تشتمل على منطقة لصناعة السيارات على مساحة تتجاوز مليوني متر، وتم التعاقد مع أكثر من علامة تجارية عالمية لتوطين صناعة السيارات في مصر.

شراكات عالمية

وأكد أن مجموعة GV داعمة وبقوة لإبرام المزيد من الشراكات العالمية والاستفادة من الخبرات المختلفة، وقد قامت الشركة في ذلك الصدد بإبرام العديد من التحالفات.

ومن بين المبادرات الرئيسية أوضح أن الشركة عقدت شراكة في قطاعي الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء مع شركة Amarenco Solarize الفرنسية، ومصنع للتحليل الكهربائي الحديث بالشراكة مع شركة صينية عملاقة في هذا المجال.

وتابع: «كما تم إبرام اتفاقية مع أحد أكبر الشركات الأوروبية في إدارة الأسواق العالمية الطازجة، ومذكرة تفاهم مع تجمع صناعي روسي بحجم استثمار يقارب 650 مليون دولار».

وفي قطاع السيارات أكد أن المجموعة تستعد لإحداث ثورة في السوق، وتم تأسيس شراكات مع بعض شركات السيارات الكبرى في العالم من روسيا وكوريا وفيتنام، وتهدف المجموعة إلى توطين صناعة السيارات بنسبة 65%.

وأوضح أن المجموعة تعتزم وضع صناعة السيارات في مصر على خريطة التصدير العالمية، مع الالتزام بجذب المستثمرين والعلامات التجارية المعروفة في مجال السيارات وتعزيز الممارسات المستدامة، مع التركيز القوي على السيارات الكهربائية والتقنيات المتطورة.

ووقعت شركة «جي في للاستثمارات» اتفاقية شراكة إستراتيجية مع شركة «كونكورديا» الروسية المتخصصة في توليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية، لتأسيس مصنع محلي لإنتاج منتجات ومكونات السيارات الكهربائية، ومن ضمن ذلك البطاريات، بهدف تعزيز ودعم حلول التنقل باستخدام وسائل النقل الكهربائية الخفيفة في السوق المصرية.

وبموجب الاتفاقية تقدم شركة «جي في للاستثمارات» دعمًا شاملًا لشركة «كونكورديا» في مشروعها، بدءًا من توفير الأرض المخصصة للمشروع وبناء المصنع وتسهيل العمليات الإنتاجية، ومن المقرر بناء المصنع بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 وحدة، تعتمد على مدخلات إنتاج محلية بنسبة 60% من المكونات المغذية للسيارات الكهربائية، ويتجه المشروع نحو التصدير إلى دول الخليج وشمال إفريقيا، وهو ما يعزز التطور الاقتصادي في المنطقة، ومن المخطط أن يبدأ الإنتاج في النصف الثاني من عام 2024، وهو ما يمثل خطوة هامة نحو تعزيز الاستدامة وتوفير فرص العمل والابتكار في قطاع السيارات الكهربائية.

كما أعلنت شركة «جي في للاستثمارات» عن شراكة إستراتيجية مع «مجموعة بلي القابضة» المتخصصة في مجال الأعمال الإنشائية، بهدف تنفيذ مشروعات هامة في مجال البنية التحتية بمدينة «طربول» الصناعية، وذلك في إطار التزام الشركتين بدعم عمليات التطوير الشامل في المنطقة وجذب الاستثمارات وتحقيق التنمية المستدامة، وتشمل الشراكة تنفيذ مشروعات أعمال البنية التحتية والترفيق لمنطقة الصناعات الصغيرة والمتوسطة، على مساحة 1.5 مليون متر مربع، بجانب تنفيذ المجسات الاستكشافية وحفر الآبار، بالإضافة إلى عمليات تمهيد وتدبيش الطريق الدائري في المرحلة الأولى تمهيدًا لإنشاء مصانع جاهزة على إجمالي مساحة 536 ألف متر مربع، تتضمن 268 مصنعًا بمساحة 525 مترًا مربعًا، و277 مصنعًا بمساحة 360 مترًا مربعًا.

قطاع التنمية المستدامة

وذكر أن مدينة «طربول» تحتضن عدة مناطق استثمارية، منها «فود فالي» و«وادي التكنولوجيا» و«المركز الهندسي» و«المركز الطبي» و«مركز المنسوجات والملابس» و«مدينة مواد البناء» و«مدينة الكيماويات والبلاستيك»، بتكلفة استثمارية قدرها 16 مليار دولار، ومن المقرر أن تصبح «طربول» أكبر مدينة صناعية متكاملة وذكية متعددة النواة في الشرق الأوسط وإفريقيا.

مبادرة «صنِّع»

وأطلقت شركة GV في الربع الأخير من 2023 مبادرة «صنِّع»، وتهدف إلى توفير عدد من المجمعات الصناعية الجاهزة للمشروعات المتوسطة والصغيرة بمدينة «طربول»، وتم تخصيص مساحة تصل إلى نصف مليون متر مربع لإقامة المصانع الجاهزة، على مساحات تتراوح ما بين 700 متر وحتى 1100 متر، حيث سيتم توفير أربعة نماذج تلائم مختلف الصناعات غير الخطرة.

وسيحصل العميل عبر المبادرة على مصنعه جاهزًا للتشغيل خلال 9 أشهر فقط من تاريخ التعاقد، كما توفر المبادرة أنظمة سداد ميسرة بالتعاون مع عدد من البنوك، ويحصل العميل على المصنع دون مقدم وبأقساط حتى عشرة أعوام، بفائدة بسيطة لا تتجاوز 5%.

قطاع الرياضة

وفي قطاع الرياضة أكد أن GV Investments تستثمر نحو ملياري دولار لإنشاء ناديين، وهما SOLE؛ الوجهة الرياضية الأولى في القاهرة، بينما يقع النادي الآخر ضمن مشروع White Sand على الساحل الشمالي.

شريف حمودة: «جي في للاستثمارات» تشارك للعام الثالث على التوالي في معرضMIPIM
شريف حمودة: «جي في للاستثمارات» تشارك للعام الثالث على التوالي في معرضMIPIM
شريف حمودة: «جي في للاستثمارات» تشارك للعام الثالث على التوالي في معرضMIPIM