الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

بالصور.. وزيرة الهجرة تتفقد مستشفى الناس لجراحات أمراض القلب للأطفال

الجمعة 29/مارس/2024 - 04:04 م
وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

في إطار تعريف المصريون في الخارج بالصروح الطبية المتميزة في مصر، قامت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بزيارة تفقدية لمستشفى الناس لعلاج أمراض القلب للأطفال، تلبية لدعوة المهندس أيمن ممدوح عباس، عضو مجلس الإدارة، ود. حازم الملا، المدير التنفيذي لمستشفى الناس، حيث تفقدت كافة أقسام المستشفى ومستوى العلاج المتميز المقدم لجراحات القلب للأطفال، لبحث سبل التعاون المشترك بهدف تقديم الدعم اللازم للمستشفى، من خلال دعوة الاطباء المصريين المتميزون بالخارج، والكوادر المصرية العاملة في هذا المجال بكبريات الصروح الطبية في مختلف دول العالم، لتبادل الخبرات العلمية، وتقديم ما يلزم من خدمات طبية تساعد المستشفى على علاج مزيد من الحالات المجانية علي مستوي مصر.

 

 

وأشارت السفيرة سها جندي إلى استراتيجية وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لدعم منظومة الرعاية الصحية في مصر كحلقة الوصل التي تربط بين ثلاثة فاعلين أساسيين: أولهم الأطباء المصريين بالخارج الراغبين في خدمة الوطن ورد الجميل له والدولة ممثلة في وزارة الصحة من خلال آلية التنسيق المباشر القائمة بيننا لدعم المنظومة الصحية بمصر بالخبرات التي اكتسبها أطباؤنا بالخارج، وأخيرًا مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية وذلك بهدف تعظيم سبل الاستفادة من خبرائنا المصريين بالخارج في مجال الرعاية الصحية ودعم جهود الدولة ضمن استراتيجية تطوير منظومة السياحة العلاجية في مصر.

 

السفيرة سها جندي: حريصون على دعم مستشفى الناس والصروح الطبية المماثلة التي تقدم أعلى مستويات الخدمة العلاجية على مستوى العالم دون مقابل

 

السفيرة سها جندي: ندعو الجراحين المصريين المتميزين في الخارج لتفقد مستشفى الناس ضمن زياراتهم لمصر وتقديم خبراتهم العلمية التي لم يضنوا بها في أي وقت خدمة للمصريين

 

أيمن ممدوح عباس يؤكد أهمية زيارة وزيرة الهجرة لمستشفى الناس والتعاون مع الوزارة والمصريين في الخارج لدعم المستشفى

وأكدت سيادتها سعي الدولة المصرية في ظل الجمهورية الجديدة إلى توفير حياة كريمة للمواطن المصري مع الحفاظ على كرامته الإنسانية، ومن هنا كان حرصها على تقديم خدمات صحية للمواطنين بالمحافظات والقرى الأكثر احتياجا في إطار تنفيذ المبادرتين الرئاسيتين «مراكب النجاة» و«حياة كريمة»، وذلك بهدف توحيد الجهود وتحقيق الاستفادة المثلى من خبرات أبناء الوطن بالخارج وتوظيفها في العديد من المبادرات البناءة والأنشطة الهادفة لخدمة المجتمع المصري والتي تعمل عليها الوزارة، وهذه المرة تقديم خدمات صحية وقائية وعلاجية لجميع فئات المجتمع في كافة محافظات الجمهورية، فلدينا ما يقرب من 14 مليون مصري بالخارج هم ثروة قومية لنا ودائما ما يسعون لتقديم علمهم وخبراتهم للفئات الأكثر احتياجا في مصر عن طريق دعمهم للمشروعات الخيرية التي تستهدف خدمة المواطنين، ومستشفى الناس نموذج يستحق الدعم حتى يقدم الخدمة الصحية اللائقة لأطفال مصر خاصة والمرضى عامة.


وأكدت السيدة الوزيرة ان الزيارة تستهدف ايضا إلى إبراز الدور الخيري الذي تقوم به المستشفى دعمًا لمن يريد أن يشارك في هذا العمل الإنساني الكبير، خاصة في أيام شهر رمضان المبارك وما تحمله من خير ومحبة في أحد أكبر المراكز الطبية في المنطقة العربية وقارة أفريقيا والذي يمتلك طاقة إستيعابية تصل  إلى حوالي 600 سرير لعلاج جراحات القلب للأطفال والأمعاء والسكر وتطور مؤسسة رابعة للحروق.


من جانبه، تقدم المهندس أيمن ممدوح عباس بعميق شكره وتقديره للسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، على زيارتها مستشفى الناس، مؤكدا على أهمية تلك الزيارة وما تعكسه من اهتمام حكومي ورسمي بما تسعى مستشفى الناس تقديمه من خدمات طبية متميزة لعدد كبير من مواطنينا المصريين بالداخل من مختلف المحافظات، مؤكدا على أهمية الزيارة والتعريف بإمكانيات هذا الصرح الطبي المتفرد، معتبرا هذه الزيارة إيذانا ببدء تعاون مثمر وجاد بين وزارة الهجرة ومستشفى الناس، والاستفادة من العلاقة القوية التي تجمع وزارة الهجرة بالأطباء المصريين بالخارج، لدعوة هؤلاء الأطباء لتبادل الخبرات العلمية مع الأطباء المصريين العاملين بالمستشفى، وخاصة في أقسام البحوث العلمية والطبية التي تهتم بها مستشفى الناس، بجانب المساهمة في تقديم الخدمات الطبية من خلال الأطباء الزائرين. 


و خلال الجولة التفقدية تم إطلاع الوزيرة لمسيرة العمل بالمستشفي منذ عام 2019 وعلى قوائم الانتظار للجراحات المتعلقة بأمراض وجراحات قلب الأطفال، وما قد يسببه التأخر في هذه الجراحات من ارتفاع في معدلات الوفيات قد يصل إلى ما يقارب من نصف الوفيات التي تسبّبها جميع الأمراض في مصر، وتعرفت على ما يقدم من خدمات وفقا لاحدث التقنيات والمعايير العالمية وتكنولوجيا الجراحات،  وما تملكه من معدات واجهزة طبية تعد الأكثر تطورا في هذا المجال، وما تضمه  من كوادر طبية متميزة من الأطباء والمتخصصين، وفرق التمريض والتي يتم تدريبها في الأكاديمية التابعة للمستشفي ليصلوا إلى أعلى المستويات المهنية.


وشهدت الجولة التفقدية زيارة عيادات القلب، التخدير، الرمد، الاسنان، الإغاثة السريعة وقسم الاشعة المقطعية وكذلك عيادة التثقيف الصحي وغرفة الالعاب، كما استمعت وزيرة الهجرة خلال جولتها إلى شرح واف عن هذه الأقسام، وكذلك الاستماع لقصص نجاح في المستشفى للأطفال الذين أجروا عمليات معقدة ودقيقة في القلب بالمجان وعادوا لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.


واستمعت السيدة وزيرة الهجرة خلال الجولة التفقدية لشرح تفصيلي حول إمكانات المستشفى، حيث قال المهندس أيمن ممدوح عباس انها تعد نموذجا متفردا على مستوى العالم، في مجالات جراحات القلب والجهاز الهضمي ومرضى السكر وكذلك العمل خلال المرحلة القادمة على استقبال مصابي الحروق، بما تحمله من تطورات علمي وتكنولوجي في الأقسام الطبية، ومنها غرف القسطرة والتى تشتمل غرف هجينة HYBRID ROOM تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، حيث يمكن تحويلها من قسطرة إلى عمليات قلب مفتوح أو العكس على حسب حالة المريض، وكذلك قسم الرعاية المركزة والذي يستقبل في غرفه الحالات الحرجة ويقوم برعاية وملاحظة المرضي بعد إجراء جراحات القلب المختلفة، وذلك من خلال طاقم طبي متكامل، كما يشتمل القسم على حضانات لحديثى الولادة، حيث استطاعت المستشفى بتلك الإمكانات من إجراء 25 ألف عملية سنويا.


كما أضاف عباس أن المستوى العالمي الذي وصلت إليه المستشفى جعلها وجهة لمرضى القلب من مختلف دول العالم، ومن بينها دولة مثل كندا رغم المسافات وما يتوفر لهذه الدولة من إمكانيات، إلا أن تميز المستشفي في اجراء العملية الدقيقة الخاصة "بالالتواء بالجهاز الهضمي" والتي لا يتم إجراءها في كندا وارتفاع تكلفة مثيلتها في الولايات المتحدة جعل المستشفيات هناك تلجأ إلى مصر ومستشفى الناس للقيام بها.


هذا وقد تفقدت السفيرة سها جندي بعض الحالات المرضية للأطفال ممن يستعدون للجراحة وآخرون في مرحلة النقاهة ما بعد العمليات الجراحية للاطمئنان عليهم وعلي امتثال الحالات للشفاء وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، كما زارت وزيرة الهجرة غرفة الألعاب بوحدة الإقامة التي خصصت للترفيه عن الأطفال  في رحلة علاجهم، وكذلك الاطمئنان على المرضى بغرف الإقامة والعيادات الخارجية والتقاط الصور التذكارية، كما حرصت أيضا سيادتها على زيارة الأطفال من المرضى الفلسطينيين العائدون من غزة، والذين يتم علاجهم في المستشفى جنبا إلى جنب مع أشقائهم من مصر، وتعرفت على ما يتم تقديمه لهم من أوجه الدعم النفسي والمعنوي.


وفي ختام الزيارة، أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، أن الوزارة تسخر كافة إمكانياتها لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للمؤسسات الطبية التي تسعي لتقديم الخدمات العلاجية المتميزة للمواطن المصري مثل مستشفى الناس لعلاج أمراض القلب للأطفال بالمجال، من خلال الترويج لهذه الصروح الطبية المتفردة، في أوساط المصريين بالخارج،  ودعوة الأطباء والمتخصصين في المجالات الطبية التي تقدمها المستشفى للاستفادة من خبراتهم العلمية المتراكمة، بالاعتماد على قاعدة بيانات وزارة الهجرة الخاصة بالأطباء المصريين بالخارج، بهدف تبادل الخبرات العلمية والبحثية بما يخدم أهداف المستشفى التوسعية، لتقديم الرعاية الطبية لأكبر عدد من المستحقين، وتدريب الكوادر الطبية والتبادل العلمي والبحثي مع المستشفيات والمؤسسات العلمية التي يعملون لها في الخارج والنظر في تقديم فرص للتدريب في مستشفى الناس لبعض من الدارسين في المجال الطبي في الخارج تأكيدا علي ما تمتلكه المستشفي من إمكانيات بشرية وتكنولوجية متفرده.


الجدير بالذكر أن مستشفى الناس قد تم بناءها من خلال مؤسسة الجود الخيرية غير هادفة للربح، على أرض تم التبرع بها من مؤسسة عصفور، وقامت منذ افتتاحها عام 2019 بتقديم ما يقرب من 303،322 خدمة طبية لـ9860 مريضا ما بين جراحات وقسطرة وخدمات تشخيصية وزيارات بالعيادات الخارجية بخدمة عالية الجودة لجميع المرضي من كل انحاء مصر، حيث تفتح أبوابها لكل مرضي القلب وكذلك الجهاز الهضمي وتقوم بعلاجهم بأحدث الطرق الطبية ووفقًا لآخر المعايير والضوابط لهذه الأمراض عالميًا.