الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
بنوك و تأمين

ما مصير الجنيه أمام الدولار حتى نهاية 2024؟

الإثنين 13/مايو/2024 - 03:29 م
 الدولار
الدولار

بعد زيادة وتيرة التنازلات عن الدولار في البنوك وشركات الصرافة تزامنا مع ارتفاع المخاوف من تراجع الدولار، توقع رؤساء البحوث ومحللو الاقتصاد الكلي والمؤسسات العالمية أن يتحرك الدولار في نطاق (36- 50) جنيه حتى نهاية 2024.

قال الخبراء، إن ترقب حصول الدولة على تدفقات أجنبية جديدة خلال الفترة المقبلة سواء من من صفقة رأس الحكمة أو تحويلات المصريين بالخارج أو بعد مراجعة صندوق النقد الدولي؛ يدعم تحريك سعر الصرف خلال الفترة المقبلة بشكل إيجابي وبالتالي إعادة تسعير أغلب السلع المتواجدة في السوق خاصة التي يتم استيرادها بالعملة الصعبة.

وتترقب الدولة الحصول على الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة بنحو 20 مليار دولار، منها 14 مليار دولار من الخارج، وهناك أيضا تمويلات منتظرة من الاتحاد الأوروبي بقيمة مليار يورو قبل يونيو المقبل، فضلا عن البنك الدولي وشريحة جديدة من صندوق النقد الدولي مع إتمام المراجعة الثالثة في يونيو المقبل.

توقعات بتراجع معدلات التضخم خلال الفترة المقبلة بدعم ترقب مصير الجنيه أمام الدولار

قال هاني جنينة كبير الاقتصاديين ومحللي استراتيجيات السوق في شركة كايرو كابيتال سيكيورتيز، إن ترقب حصول الدولة على تدفقات أجنبية جديدة خلال الفترة المقبلة سواء من من صفقة رأس الحكمة أو تحويلات المصريين بالخارج أو بعد مراجعة صندوق النقد الدولي؛ يدعم تحريك سعر الصرف خلال الفترة المقبلة بشكل إيجابي وبالتالي إعادة تسعير أغلب السلع المتواجدة في السوق خاصة التي يتم استيرادها بالعملة الصعبة.

كما توقع أن يستقر الجنيه المصري قرب مستوى الـ 50 مقابل الدولار، مرجحا تراجع معدلات التضخم أثر تراجع الإقبال على الشراء في أسواق السلع التي تعتمد في استيرادها على العملة الصعبة؛ حيث يترقب المستهلك مدى تأثير انخفاض الدولار على هذه السلع.

سوليد كابيتال تتوقع سعر الجنيه بين مستويين "36-44 جنيه"

من جانبه، توقع محمد رضا، الرئيس التنفيذي لمجموعة سوليد كابيتال أفريقيا والخليج العربي، أن تعزز الدفعة الجديدة من صفقة رأس الحكمة توقعات استقرار سعر الصرف عند القيمة العادلة له بين مستويين "36-44 جنيه".

وقال إن استقرار سعر الصرف يدعم استقطاب المستثمر الأجنبي وبالتالي زيادة تدفق المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

خبير: الدولار مرجح للتداول بينو بين 40 و42 جنيه

اتفق معه أشرف غراب، الخبير الاقتصادي ونائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشئون التنمية الاقتصادية، من حيث تراجع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه خلال الفترة المقبلة بين 40 و42 جنيه بدعم استقطاب المزيد من التدفقات الأجنبية.

أسطول تستبعد ارتفاع معدلات التضخم خلال الفترة المقبلة

ويرى محمد عبد الحكيم، رئيس قسم البحوث بشركة أسطول للأوراق المالية، أن السعر العادل للجنيه مقابل الدولار عند 40 جنيها، على أن يكون خفض الجنيه عند مستويات تفوق القيمة العادلة بنحو 20% ليصل إلى 45 جنيها للدولار تقريبا، مستبعدا ارتفاع معدلات التضخم خلال الفترة المقبلة.

سي أي كابيتال: تحديد سعر الجنيه يعتمد على التدفقات الدولارية

على صعيد آخر، توقعت سارة سعادة، كبير محللي الاقتصاد الكلي بشركة سي آي كابيتال، أن ترتفع معدلات التضخم بنحو 3% حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري بدعم الزيادات التي أعلنتها الدولة في أسعار الوقود، مشيرة إلى أن سعر صرف الجنيه يعتمد على التدفقات الدولارية.

بدير: مرجح للدولار أن يصل لمستوى 39 جنيه مع توافر السيولة الدولارية

من جانبها ترى منى بدير، محلل الاقتصاد الكلي، أن سعر الدولار أمام الجنيه مرجح له أن يصل إلى 38 و39 جنيهًا في المدى المتوسط حال توافر السيولة الدولارية خلال الفترة المقبلة.

فيتش: المخاطر الجيوسياسية ستؤدي إلى تذبذب الجنيه على المدى القريب

وتوقعت شركة "بي إم آي للأبحاث" التابعة لـ"فيتش" أن تعوض العملة المحلية في مصر بعض خسائرها خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

تابعت: "لكنها بالمقابل حذرت من أن المخاطر الجيوسياسية المرتفعة بالمنطقة ستؤدي إلى تذبذب الجنيه على المدى القريب".

كما توقعت "BMI" للأبحاث تداول الجنيه المصري في نطاق 47.5 جنيه للدولار حتى نهاية عام 2024.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن يسجل سعر صرف الجنيه مقابل الدولار نحو 36.83 جنيه في المتوسط خلال الفترة من 2024 و2028، بحسب ما نقلته وثيقة الاتجاهات الاقتصادية في الفترة الرئاسية الجديدة.

بينما توقعت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس البحثية أن يتراجع سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار إلى 49 جنيها بنهاية العام الجاري من متوسط عند 47 جنيها في الوقت الحالي، وأن يواصل التراجع إلى مستوى عند 50 و55 جنيها في العامين المقبل والذي يليه على الترتيب.