الأحد 16 يونيو 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
اقتصاد

سفير السويد بمصر: نستهدف مضاعفة التبادل التجاري بين البلدين نحو ملياري دولار

الإثنين 27/مايو/2024 - 11:00 ص
السويد في مصر، هوجان
السويد في مصر، هوجان ايمسجورد

قال سفير السويد في مصر، هوجان ايمسجورد، إن حجم التبادل التجاري بين مصر والسويد ارتفع العام السابق 2023 رغم التحديات الاقتصادية، حيث إنها تخطت المليار دولار، مؤكدا أن بلاده تستهدف مضاعفة التبادل التجاري ليبلغ 2 مليار دولار.

و أضاف هوجان، أن الصادرات السويدية لمصر تتمثل في المنتجات الصناعية بشكل عام، وخاصة المعدات التقنية والآلات، ومعدات الاتصالات والمنتجات الخشبية، مشيرا إلي ان الشركات السويدية ترحب بالتوسع في استثماراتها بمصر لتحقيق هذا الهدف.

الصناعات المصرية لديها فرصة قوية لتجد سوقا في السويد وجميع أنحاء أوروبا 

و نوه أن الصادرات المصرية تستحوذ على النسبة الاقل من التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا إلي أن  الصناعات المصرية لديها فرصة قوية لكي تجد سوقا لها ليس فقط في السويد ولكن في جميع انحاء أوروبا، وبذلك فإن الفرص سانحة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، بدعم رغبة في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى السويد.

وذكر أن مثال ذلك هو قيام شركة “فولفو” السويدية بتصنيع الحافلات في مصر، مما يعزز صادراتها للأسواق الاوربية، ويمكن أن ينطبق هذا الأمر على صناعات اخرى، لافتا إلى أن هناك منتجات مصرية أخرى تصدر للسويد، داعيا الشركات المصرية إلى اغتنام الفرصة لزيادة حجم الصادرات.
 

دعم دولة السويد لقمة تكني 

و أكد سفير السويد في مصر أن بلاده من اكثر الاقتصادات دعما لريادة الأعمال، مؤكدا علي ودعم دولة السويد وسفارتها بالقاهرة لقمة “Techne” – والذي يرجع إلى انطلاقها الاول بالإسكندرية قبل ما يزيد عن سبعة أعوام، لتمثل الحدث الأكبر في منطقة البحر المتوسط المتخصص في مجالات الاستثمار والتكنولوجيا وريادة الأعمال.

و لفت إلى أن من ابرز جهود الشركات السويدية لدعم الشركات الناشئة وريادة الأعمال في مصر تدريب المهندسين المصريين على تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الاتصالات، وأيضًا إطلاق شركات “إريكسون” أو "استرازينيكا" مركزا للابتكار في مصر في مجال الصيدلة، مما يمثل استثمارا في رأس المال البشري الذي تعد مصر غنية به.

و تابع،  “لقد كانت السويد منذ فترة طويلة في طليعة التقدم التكنولوجي والتنمية المستدامة، ونحن متحمسون لمشاركة خبراتنا وتعزيز شراكاتنا مع مصر والمنطقة على نطاق أوسع". 

وأضاف “تجسد قمة تكني روح التعاون والفرص المحتملة التي تنشأ عندما تجتمع العقول المتنوعة معًا لمواجهة التحديات العالمية، خاصة في ضوء ما يحدث بالقرب من الحدود المصرية. وإنني أتطلع إلى المزيد من النجاح لشركة تكني، حتى خارج الإسكندرية والقاهرة، وإلى مواصلة التعاون والابتكار الذي يعود بالنفع على مجتمعاتنا واقتصاداتنا.”

اقتصاد دولة السويد

وأوضح أن السويد تتميز اقتصاديا بأمرين؛ أولهما أن بها العديد من الشركات العالمية، فعلى الرغم من أن تعداد السكان لا يتعدى 10 ملايين نسمة، فإن البلاد تمثل على نحو بارز، لاعبا اقتصاديا اكبر بكثير من عدد سكانها؛ فإليها تنتمي شركات فولفو واسترازينيكا واريكسون و”H&M” وIKEA وغيرها.

واضاف أن السويد شهدت انطلاق سبع شركات ناشئة هي مجموعة “اليونيكورن السبعة”، وهي شركات Northvolt، Klarna، KRY، Einride، Epidemic Sound، VOI، Polarium والتي أصبحت على مدار سنوات من عمالقة الشركات الناشئة في أوروبا برأسمال بلغ عدة مليارات من الدولارات.

وكانت البلاد قد أنشأت العشرات من الشركات الناشئة الناجحة على مر السنين بعضها تبلغ قيمته بالفعل مليارات الدولارات.

وأشار إلى أن ما يميز الاقتصادات الكبرى حاليا هو حاجة الكيانات الاقتصادية الكبرى بشدة إلى الشركات الناشئة لتعزيز الابتكار، والقدرة الإبداعية والمرونة.