الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

وزير الزراعة يكشف عن رسائل مهمة لدعم الفلاح خلال الفترة المقبلة

السبت 06/يوليو/2024 - 06:12 م
أصول مصر

عقد علاء الدين فاروق وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعا مع قيادات الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، بحضور الدكتور حسن الفولي رئيس الهيئة، لبحث آليات العمل خلال الفترة المقبلة.
وأكد وزير الزراعة خلال الاجتماع، ضرورة التيسير على منتفعي الإصلاح الزراعي، وتقنين الأوضاع، فضلًا عن تعميق دور الجمعيات الزراعية في دعم الفلاح، وتسويق محاصيله، وتوفير كافة مستلزمات الانتاج له، اضافة الى تشجيع الزراعة التعاقدية بهدف تجميع المساحات الصغيرة، باعتبارها السبيل للعودة الى الدورة الزراعية.

تكثيف الإرشاد الزراعي وتوعية المزارعين

وشدد على أهمية تكثيف الارشاد الزراعي وتوعية المزارعين والتواصل معهم في الحقول بشكل مباشر، ونقل التوصيات والممارسات الزراعية الحديثة الجيدة، لزيادة الانتاجية من المحاصيل، لافتا الى أهمية المرور الدائم والمستمر أيضا لرصد التعديات واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأنها بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، وإزالة التعديات في المهد قبل تفاقمها.
واشار فاروق الى ضرورة ميكنة كافة الأعمال بالهيئة في إطار التيسير على المنتفعين أيضا، وسهولة المتابعة والانجاز، مشددا على سرعة وضع آليه لتحصيل المتأخرات، وتعظيم الايرادات، وتحقيق القيمة الاقتصادية المثلي لكافة مشروعات الهيئة، اضافة الى مراجعة الاحكام واجبة النفاذ، والتعويضات المستحقة ووضع آلية للمتابعة والتفاوض.


وأكد وزير الزراعة أيضا على أهمية دعم القطاع التعاوني، والتوسع في اقامة المشروعات الانتاجية الصغيرة والمتوسطة، ومنافذ التسويق، لتشغيل الشباب وتنمية القرى، الأمر الذي سيساهم أيضا في تحقيق طفرة انتاجية والأمن الغذائي والتنمية الزراعية الشاملة والمستدامة.

كما بحث علاء الدين فاروق وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مع قيادات الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي، سبل تعميق دور الجمعيات التعاونية الزراعية في دعم الفلاحين.

جاء ذلك بحضور ممدوح حمادة رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي، علي عودة رئيس الجمعية العامة للإئتمان الزراعي، وليد السعدني رئيس الجمعية العامة للقطن، واحمد الشربيني رئيس الجمعية العامة للبطاطس.

وصول الدعم لمستحقيه من المزارعين

وأكد وزير الزراعة على أهمية وصول الدعم لمستحقيه من المزارعين، خاصة فيما يتعلق بالأسمدة وعمليات توزيعها، فضلا عن إعداد رؤية واضحة لهذا الملف، وتفادي وقوع أية أزمات.

وبحث فاروق أيضا معهم خلال اللقاء، ملفات أهم المحاصيل الاستراتيجية من بينها: القطن والفراولة والبطاطس، بالإضافة الى أهمية توفير التقاوي بالجودة المطلوبة في الوقت المناسب.

وأشار الوزير ايضا الى أهمية أن يكون للجمعيات الزراعية دور في الارشاد الزراعي، وتكثيف حملات التوعية للمزارعين، في سبيل زيادة الانتاجية، وزيادة دخل المزارعين، فضلا عن التوعية بالاساليب الحديثة التي من شأنها ترشيد استخدام مياه الري، والاسمدة، واستخدام المخصبات الحيوية، والعمل على تشجيع المزارعين لاستخدام وسائل الري الحديث.