الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

3 يونيو المقبل.. إطلاق النسخة الثالثة من المؤتمر والمعرض الطبي الإفريقي «صحة إفريقيا Africa Health ExCon»

الثلاثاء 14/مايو/2024 - 01:34 م
أصول مصر

أعلنت الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، عن إطلاق النسخة الثالثة من المؤتمر والمعرض الطبي الإفريقي "صحة أفريقياAfrica Health ExCon"، تحت شعار "بوابتك نحو الابتكار والتجارة"، والذي سيقام تحت رعاية وحضور فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على أن يعقد الاحتفال الرئاسي يوم 3 يونيو 

 وتبدأ فعاليات الحدث للسادة الزائرين في الفترة من 4 إلى 6 يونيو 2024 بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية - مركز مصر للمعارض بالقاهرة، وهو الحدث السنوي الأكبر بمجال الصحة على مستوى أفريقيا، الذي يستعرض الخبرات والإسهامات الدولية لتعزيز القطاع الطبيعلى مستوى القارة الأفريقية.


يعد "صحة أفريقيا Africa Health ExCon 2024" فرصة ذهبية للشركات العاملة في خدمات الرعاية الصحية والدواء لاستكشاف إمكانيات الاستثمار في أفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى أفريقيا. 

ويجمع المؤتمر والمعرض كافة ممثلي القطاع الطبي والصحي ليوفر لهم فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية.ومن المتوقع أن يجذب المؤتمر أكثر من 500 عارض من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى أكثر من 60،000 زائر منأكثر من 100 دولة حول العالم.


وتحرص مختلف أجهزة الدولة المصرية على دعم وتنظيم المؤتمر، إيمانًا بأهميته في تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي للرعاية الطبية، بعدما نجحت مصر في تدشين أول منصة أعمال رقمية، لاستعراض الخبرات على مستوى القارة الأفريقية والإسهامات الدولية لتعزيز القطاع الطبي.


وأكد اللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبيوإدارة التكنولوجيا الطبية: "تتمثل أهم أهدافمؤتمر ومعرض "صحة أفريقيا 2024 Africa Health ExCon" في الالتزام بأجندة الاتحاد الأفريقي لعام 2063، وخاصة تطلعها نحو "أفريقيا مزدهرة" الذييرتكز على تحقيق النمو الشامل والتنمية المستدامة، من خلال تعزيز توطين الصناعات الطبية ومواجهة التحديات التي تواجه قارة أفريقيا في هذا المجال".

وأضاف: "كما يهدف المؤتمر والمعرض إلىتعزيز التبادل التجاري بين مختلف دول القارة والذي يعد جزءًا أساسيًا آخر من أجندةالاتحاد الأفريقي، مما يسهم في تعزيز الاقتصاد الطبي وتعزيز التنمية المستدامة على المدى الطويل."


ومن جانبه صرح الدكتور كمال عبيد، المدير التنفيذي لمؤتمر ومعرض صحة أفريقيا قائلا: "يمثل "صحة إفريقيا" منصة استراتيجية هامة لتطوير القطاع الصحي في أفريقيا، وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية، تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة، وهو ما يؤكد على دور مصر الرائد في مجال الرعاية الطبية، وإمكانياتها في تقديم خدمات طبية عالية الجودة للمرضى من جميع أنحاء أفريقيا." 

 

وأضاف يتجاوز المؤتمر الحدود الجغرافيةسعيًا لسد فجوة الوصول إلى الرعاية الطبيةوتعزيز ثقافة التعاون والابتكار، بما يتسق مع رؤية وتوجهات الدولة المصرية على جذب الاستثمارات الأجنبية للمساهمة في تطوير القطاع، وهو ما انعكس على حرص كافة جهات الدولة وكبار المسؤولين في قطاعي الصحة والدواء على المشاركة، لمناقشة التحديات والحلول المتعلقة بتطوير وتعزيز استدامة القطاع الطبيفي مختلف أنحاء القارة الأفريقية".


وتحظى النسخة الثالثة من المؤتمر والمعرض الطبي الإفريقي "صحة أفريقياAfrica Health ExCon"، بدعم العديد من الشركات العالمية الرائدة في مجال الرعاية الطبية، وشملت قائمة الرعاة البلاتينيون كلا من شركات، جريفولز- مصر، ميدترونيك، فايزر، جنرال إلكتريك للرعاية الصحية، روش، سيمنز هيلثنيرز، نوفارتس، أتش في دي لايف ساينسز، استرازينكا، اكديما، فيما ضمت قائمة الرعاة الذهبيون كلا من شركات، سانوفي، كلينيلاب، فيلبس، سنايب دياجنوستك، بينما شملت قائمة الرعاة الفضيون، بنك القاهرة، التجاري وفا بنك، ايفا فارما، كيميت ميديكال.


وشهد معرض ومؤتمر "صحة أفريقيا 2023" في نسخته الثانية نجاحا هائلًا، حيث جمع 39،964 من المتخصصين في الرعاية الصحية والتجارة من 113 دولة. تميز الحدث بعقد29 مؤتمرًا علميًا، و26 ورشة عمل، و316 جلسة، بمشاركة 1547 متحدثًا. وقدم 320 عارضًا أحدث منتجاتهم وابتكاراتهم في مجال التكنولوجيا الطبية، بينما شاركت 23 جهة راعية و5 أجنحة و15 شريكًا دوليًا في الحدث. 

حضر المؤتمر أكثر من 360 من ممثلي الرعاية الطبيةالحكوميين والرؤساء التنفيذيين وصناع القرار من جميع أنحاء العالم، حيث ناقشوا سبل تطوير استراتيجية مستدامة للرعاية الطبيةفي أفريقيا، وأظهر المؤتمر التزامًا قويًا بتحسين الرعاية الطبيةفي القارة، ووفر منصة مثالية لتبادل الخبرات والمعرفة بين المتخصصين من مختلف البلدان. كما ساهم في تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال الرعاية الطبية، وفتح المجال أمام فرص جديدة للاستثمار والتجارة.