الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
مصر

وزير الزراعة يبحث مع سكرتير عام الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات كيفية دعم مبادرة الصحة النباتية في أفريقيا

الثلاثاء 28/مايو/2024 - 05:00 م
أصول مصر

التقي السيد  القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بالدكتور أسامة الليثي السكرتير العام للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات وذلك بهدف دعم مبادرة الصحة النباتية في أفريقيا  African Phytosanitary Program (APP) والتي اطلقتها الاتفاقية الدولية للصحة النباتية التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة الفاو في عام ٢٠٢٣، 


وخلال الاجتماع أشاد "القصير" بأمانة الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات لدورها الهام في مواجهة التحديات بالصحة النباتية بالقارة الافريقية والذي تسببه الآفات والأمراض من فقد هائل في انتاجيات المحاصيل الزراعية وضعف منظومة الامن الغذائي والتاثيرات السلبية على التجارة الدولية بين دول العالم المختلفة.

 


ومن جانبه "الليثي" وجه الشكر الى وزير الزراعة على هذه الفرصة لعرض الآليات العمليه وكيفية تسخير التكنولوجيا الرقمية في الإكتشاف المبكر للآفات، من خلال المتابعة الدورية والمسح الشامل لمناطق الزراعات، واستخدام التكنولوجيات الحديثة في الكشف المبكر عن الآفات الحشرية والمرضية، 
هذا وترجع اهمية هذه المبادرة لكونها اداة مهمة في دعم منظومة الصحة النباتية في بدول القارة الأفريقية والتي يصل عددها الي ٥٤ دولة فضلًا عن تاهيل الكوادر العاملة في مجال الصحة النباتية بالحجر الزراعي والمعاهد البحثية المتخصصة في هذا المجال،


كما يعد المشروع داعم رئيسي لجهود الحكومه المصريه للتغلب على الافات التي تسبب خسائر واضرار اقتصاديه للمزارعين وبالتالي الانتاج الزراعي المصري. 


وجدير بالذكر أن البرنامج المقدم من جانب الاتفاقية يعمل علي تقديم الدعم الفني المطلوب لمكافحه الافات حيث تم اختيار جمهوريه مصر العربيه في سبتمبر ٢٠٢٣ ضمن نطاق شمال افريقيا للاستفاده من هذا المشروع ولتكون نواة لاستكمال البرنامج في كل دول افريقيا مستقبلا. 


حضر الاجتماع السيد الدكتور سعد موسي – المشرف علي العلاقات الزراعية الخارجية والإدارة المركزية للحجر الزراعي والسيد الدكتور  أحمد عبد المجيد – مدير معهد بحوث وقاية النبات بمركز البحوث الزراعيه، ومن الفاو شارك كلا من السيد اروب دنج – رئيس قسم الاتصالات وأنيتا تباساج – استشارية التواصل بالإتفاقية الدولية لوقاية النباتات.