الثلاثاء 31 يناير 2023 الموافق 09 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
بدور ابراهيم
عاجل
سيارات و نقل

تويوتا العالمية تتوقع خفض إنتاجها 10% بسبب نقص الرقائق الإلكترونية

الإثنين 16/يناير/2023 - 08:08 م
مصنع لتويوتا العالمية
مصنع لتويوتا العالمية

حذرت شركة تويوتا موتور كورب، خفض شحناتها النهائية بنسبة 10% فى حال عدم تمكنها من شراء قطع إنتاج كافية، خاصة أشباه الموصلات.

وحسب وكالة بلومبرج، توقعت الشركة تجميع ما يصل إلى 10.6 مليون سيارة خلال 2023.

وقامت شركة صناعة السيارات  في نوفمبر الماضى، بإعلان توقعاتها للإنتاج للفترة الحالية مشيرة إلى النقص المستمر في رقائق السيارات، حيث أثر نقص قطع الغيار الناجم عن إغلاقات كوفيد-19 على صناعة السيارات العالمية، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف المواد والخدمات اللوجستية.

 

 تستهدف حجم إنتاج بسقف 10.6 مليون وحدة لعام 2023

واشارت “تويوتا” في بيان إلى أنها تستهدف حاليًّا حجم إنتاج بسقف 10.6 مليون وحدة لعام 2023″، مضيفة أن هناك نطاق تقلب للمخاطر السلبية يبلغ نحو 10%.

 

وبسبب نقص الرقائق منحت “تويوتا” مؤقتًا مشتري السيارات الجديدة مفتاحًا ذكيًا واحدًا فقط، بدلًا من مفتاحين في أواخر العام الماضي، في محاولة لتقنين أشباه الموصلات.

وتم تطبيق الإجراء على 14 طرازًا معروضًا للبيع في اليابان، بما في ذلك سيارات السيدان “كراون” وسيارات “بريوس” الهجينة والسيارة الكهربائية التي تعمل بالبطارية “بي زد فور إكس” (bZ4X).

وأضافت تويوتا أنه لا يزال من الصعب التنبؤ بالوضع هذا العام بسبب عوامل مثل نقص أشباه الموصلات وانتشار كوفيد-19.

وفى وقت سابق، ذكرت وكالة رويترز أن شركة تويوتا موتور اليابانية للسيارات رفعت إنتاجها خلال أكتوبر الماضى لتتفوق  على الإنتاج الذى كانت تستهدفه الشركة للشهر الثالث على التوالى، حيث تسعى الشركة لتعويض الإنتاج الذى تعثر خلال عامى وباء كوفيد19 الماضيين بسبب أزمة نقص أشباه الموصلات بسبب إغلاق العديد من الأنشطة الاقتصادية وتوقف نسبى بحركة الشحن للحد من الإصابة بالعدوى من  فيروس كورونا.

ومازالت شركة تويوتا اليابانية للسيارات تواجه اضطرابات فى سلسلة إمدادات مكونات صناعة السيارات بسبب متحورات فيروس كورونا التى انتشرت فى العديد من المدن الصناعية فى الصين خلال العام الجارى حتى الآن مما أرغم حكومة بكين على فرض قيود مشددة على حركة الناس وإغلاق العديد من الأنشطة الاقتصادية والمصانع والمناجم لتقليل انتشار العدوى بالفيروس المميت.